الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مطالبا بجدول زمني لنقل السلطة الى العراقيين:مبارك: اسرائيل تشعل العنف مع الشعب الفلسطيني*`انهاء الاحتلال ووقف الاستفزازات واقامة الدولة.. مف

تم نشره في الاثنين 6 تشرين الأول / أكتوبر 2003. 03:00 مـساءً
مطالبا بجدول زمني لنقل السلطة الى العراقيين:مبارك: اسرائيل تشعل العنف مع الشعب الفلسطيني*`انهاء الاحتلال ووقف الاستفزازات واقامة الدولة.. مف

 

 
القاهرة - رويترز - أكد الرئيس المصري حسني مبارك ان اسرائيل تقوم باشعال العنف الفلسطيني الاسرائيلي بما يهدد عملية السلام وقال انها تعقد الامور بسعيها الى التخلص من الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات كما دعا الى جدول زمني لاعادة السيادة في العراق الى الشعب العراقي.
وقال مبارك في كلمة نقلها التلفزيون امس في ذكرى مرور 30 عاما على حرب عام 1973 »ان استغلال اسرائيل لفترة الهدوء التي خلفتها الهدنة لاغتيال قيادات المنظمات الفلسطينية المختلفة ومضيها قدما فى سياساتها الاستيطانية وممارساتها الاستفزازية قد أدى لاشتعال دائرة العنف والعنف المضاد مرة أخرى بقوة وشراسة أصبحت تهدد عملية السلام في الصميم«.
وقال مبارك »يزيد من تعقيد الوضع ما تسعى اسرائيل لترسيخه فى أذهان المجتمع الدولي من أن الرئيس الفلسطيني المنتخب ياسر عرفات قد أصبح عقبة فى طريق السلام يتعين ازالتها.. التصعيد المتعمد ضد الرئيس الفلسطيني المنتخب لن يخدم قضية السلام في شيء«.
وأضاف »ان ما يمكن أن يحقق الامن ويشيع الاستقرار هو انهاء الاحتلال ووقف الممارسات الاستفزازية التي تعمق من مشاعر الاحباط واليأس.. واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة في أقرب فرصة«.
وتابع »مازالت القضية الفلسطينية تمر بمنعطف من أكثر منعطفاتها حدة بعد أن سيطر العنف والعنف المضاد على زمام الامور وتعثرت كل المحاولات لوضع خريطة الطريق موضع التنفيذ«.
وأشار مبارك الى أن السياسة الاسرائيلية أحبطت جهودا مصرية لانهاء العنف وقال »كان من المشجع ان استجابت السلطة الفلسطينية للمجهودات والمساعي المصرية الرامية لتشكيل حكومة فلسطينية تحظى بالثقة الدولية اللازمة لدعمها في أداء مهامها وضاعف من أملنا استجابة كافة المنظمات والفصائل الفلسطينية لمساعينا للتوصل لهدنة تتيح الفرصة للتنفيذ المتوازن والامين للالتزامات المتبادلة على كل من اسرائيل والسلطة الفلسطينية بموجب خريطة الطريق«.
وقال مبارك انه يشعر بالاسى لوقوع المزيد من الضحايا من المدنيين فى الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني. ودعا المجتمع الدولي الى التدخل مع اللجنة الرباعية لدفع الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي لتنفيذ خريطة الطريق تحت اشراف الية رقابة فعالة ومحايدة للسيطرة على العنف والعنف المضاد.
وقال مبارك ان دروس حرب اكتوبر عام 1973 أثبتت أن »القوة مهما تعاظمت لا تستطيع اكراه شعب على الاذعان للاحتلال والقبول باهدار حقوقه لان الشعوب قادرة دائما على أن تتجاوز أسباب الضعف لتواجه تحديات العدوان الخارجي بتضحيات تفوق العدوان قوة وتجعل ثمنه فادحا واثاره وخيمة«.
وتابع أن من دروس هذه الحرب أن »النزعات التوسعية وما يرتبط بها من احتلال واستعمار لا تقود الى الامن والاستقرار وانما تقود الى العنف والدمار والكراهية بين الشعوب والمجتمعات والاديان وأن الطريق الوحيد للسلام يبدأ بتحرير الارض من الاحتلال والتخلص من نزعات الهيمنة والسيطرة التي لا يدعمها حق ولا سند«.
ومن ناحية أخرى طالب مبارك بوضع جدول زمني لاعادة الاوضاع في العراق الى طبيعتها بما يؤدي الى تمكين الشعب العراقي من حكم نفسه بنفسه في أقرب وقت.
وقال »من جانبنا فاننا على استعداد لتقديم كل ما نستطيع لمساعدة شعب العراق على تجاوز هذه المرحلة الدقيقة وعلى التغلب على مشكلاته الطارئة انطلاقا من ايماننا القوي بان تحقيق الاستقرار في العراق يقوم أولا وأخيرا على وضع الحكم في أيدي ابنائه«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش