الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعد تفجيرات الدار البيضاء * رابطة العالم الإسلامي تدعو للعمل المشترك لمحاصرة الإرهاب

تم نشره في الأحد 18 أيار / مايو 2003. 03:00 مـساءً
بعد تفجيرات الدار البيضاء * رابطة العالم الإسلامي تدعو للعمل المشترك لمحاصرة الإرهاب

 

 
مكة المكرمة- الدستور- محمد الأسعد: حذرت الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي شباب الأمة من خطر الأفكار والمفهومات المغلوطة التي تروجها عصابات الارهاب من خلال رفع الشعارات الاسلامية لاغواء الشباب المسلم وجره الى صف العنف والتطرف ونصرة الارهاب، ودعت علماء الامة الى مضاعفة جهود التوعية والارشاد وتعليم الاجيال مبادئ الاسلام الصحيحة وافهامها معنى وسطية الامة الذي يحضنها من الجنوح عن الحق ويحميها من مزالق الغلو والتطرف والتورط في ارتكاب الاخطاء التي نهى عنها الاسلام.
جاء ذلك في بيان اصدره الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي الامين العام لرابطة العالم الإسلامي وعضو هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية في اعقاب التفجيرات الارهابية التي وقت في مدينة الدار البيضاء.
وقال البيان ان الامة الاسلامية تمر في منعطف صعب ازدادت فيه التحديات، ومن اخطرها تحدي الارهاب، الذي اساء للاسلام والمسلمين اساءة بالغة، ولحظ د. التركي ان التفجيرات التي حدثت في الدار البيضاء تشبه الى حد كبير ما حدث في الرياض حيث نفذت كلا من العمليتين الاجراميتين عصابات من الانتحاريين، وذلك بمهاجمة اهداف مدنية فقتلوا انفسهم وقتلوا عددا من المسلمين ومن غيرهم، مستخدمين في عملهم الاجرامي سيارات مفخخة.
وتساءل د. التركي في البيان عن الاهداف الغامضة المشبوهة لعصابات الارهاب التي تتشدق بشعارات اسلامية، والتي اثارت بعض القوى الدولية ضد الاسلام والمسلمين، مشيرا الى الحملات الاعلامية التي اتهمت رسالة الاسلام بالتحريض على الكراهية والعدوان ودفع المسلمين الى قتل غيرهم.
وبين ان قادة الارهاب يستغلون جهل الشباب لتجنيدهم في شبكاتهم الاجرامية، مشيرا الى ان اعتماد عصابات الارهاب اسلوب الانتحار المحرم يتضمن الدلالة القاطعة على جهل افرادها بالاسلام الذي حرم قتل الانسان نفسه »ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة« (البقرة: 195) »ولا تقتلوا انفسكم إن الله كان بكم رحيما ومن يفعل ذلك عدوانا وظلما فسوف نصليه نارا وكان ذلك على الله يسيرا« (النساء: 29-30) وفي الحديث الصحيح ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال »من قتل نفسه بشيء عذب به في نار جهنم« متفق عليه وفي حديث اخر »من قتل نفسه بحديدة فحديدته في يده بتوجأ بها في بطنه في نار جهنم خالدا مخلدا فيها ابدا« متفق عليه.
وأكد د. التركي ضرورة التعاون بين الحكومات والمنظمات الاسلامية والعلماء والدعاة والاعلاميين لاجتثاث آفة الارهاب، بدءا بمعالجة مفهومات الغلو في الدين وتصحيح الاخطاء التي تتلقاها الاجيال وتسمعها من عصابات الارهاب الضالة، وقال: ان بوسع العمل الاسلامي المشترك ان يعالج هذه الآفة الخطرة، مؤكدا اهمية قيام العلماء والمدارس ووسائل الاعلام في العالم الاسلامي بالواجب الشرعي في تفقيه الاجيال الفقه الصحيح وتحذيرهم من خطورة الانحراف الفكري وتصديق ضلالات عصابات الارهاب التي تؤثر على العقيدة الصحيحة، وابدى استعداد رابطة العالم الإسلامي للتعاون مع المؤسسات الحكومية الرسمية والمنظمات الشعبية في العالم الاسلامي لتنفيذ برامج مشتركة هدفها تحصين شباب الامة من المفهومات المغلوطة مثل الانتحار وقتل الناس وارتكاب الاعمال الارهابية باسم الجهاد.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش