الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رافضة »النزعة الأحادية« والاستهتار بالقانون الدولي:الدول الإسلامية تؤكد تضامنها مع المقاومة الفلسطينية والسورية واللبنانية وتطالب بسرعة استع

تم نشره في السبت 31 أيار / مايو 2003. 03:00 مـساءً
رافضة »النزعة الأحادية« والاستهتار بالقانون الدولي:الدول الإسلامية تؤكد تضامنها مع المقاومة الفلسطينية والسورية واللبنانية وتطالب بسرعة استع

 

 
طهران- وكالات الأنباء
أعلنت الدول الإسلامية أمس تضامنها مع مقاومة الشعب الفلسطيني وتأكيدها على ضرورة اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وتطبيق جميع القرارات الدولية المتعلقة بقضية فلسطين مشيدة بصمود الشعب الفلسطيني وقيادته الشرعية.
وادانت منظمة المؤتمر الاسلامي في البيان الختامي لاجتماع وزراء خارجيتها في طهران الارهاب ورفضت اللجوء الى العمل العسكري المنفرد و»النزعة الاحادية« والميل الى الاستهانة بالقانون الدولي واهداف ومبادئ ميثاق الامم المتحدة.
واكدت المنظمة في البيان تصميمها على رفض حملات التضليل الاعلامي والتهديد حيال الدول الاسلامية وتقديم مساعدتها التامة وتضامنها للدول الاسلامية التي تواجه ضغوطا خارجية وتهديدا وتدخلا في شؤونها الداخلية.
ودعا البيان الى »سرعة استعادة العراق لسيادته« والى قيام الامم المتحدة بدور مركز في العراق.
وادان البيان الختامي للمنظمة »احتلال اسرائيل المستمر للاراضي الفلسطينية والاراضي العربية الاخرى وكذلك سياساتها وممارساتها القمعية وارهاب الدولة« الذي تمارسه كما اكد »التضامن مع مقاومة الشعب الفلسطيني والشعبين السوري واللبناني في وجه العدوان والاحتلال«.
وحثت المنظمة »المجتمع الدولي على اتخاذ اجراءات عاجلة وفعالة« من اجل اقرار »الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني ولا سيما حقه في اقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف«.
وطالبت المنظمة »بازالة جميع اسلحة الدمار الشامل كليا« ودعت »جميع الدول بدءا من الدول النووية الى الضغط على اسرائيل لكي تنضم الى معاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية وتضع منشآتها النووية تحت الاشراف الكامل للوكالة الدولية للطاقة الذرية«.
وفي الوقت الذي اصبحت ايران بعد العراق هدفا للاتهامات الاميركية شددت منظمة المؤتمر الاسلامي على ان هيئات المجتمع الدولي »هي الهيئات الشرعية الوحيدة المخولة العمل على احترام هذه القواعد«.
وفي اتهام واضح للدبلوماسية الاميركية اكدت دول المنظمة رفضها »اللجوء الى القوة والى العمل الاحادي اللذين يقضيان على حرية الشعوب والامم«.
وكررت في الوقت نفسه »التزامها بمكافحة الارهاب بكل اشكاله« رافضة في الوقت نفسه »الخلط الخطير والخاطىء« بين الارهاب والاسلام و«الوصف المغرض للدول والحركات الاسلامية التي تقاوم العدوان والاحتلال بالارهاب«. ودعت الى عقد مؤتمر دولي حول الارهاب.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش