الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المنتدى الاقتصادي في الصحافة الاجنبية * اجتماعات المنتدى ابرزت الدور المحوري للاردن

تم نشره في الأربعاء 25 حزيران / يونيو 2003. 03:00 مـساءً
المنتدى الاقتصادي في الصحافة الاجنبية * اجتماعات المنتدى ابرزت الدور المحوري للاردن

 

 
وصفت الصحف الاجنبية اجتماعات المنتدى الاقتصادي العالمي التي افتتحها الملك عبدالله الثاني على شاطىء البحر الميت بانها ايجابية وابرزت الدور المحوري للاردن في المنطقة ليس في المجالات الاقتصاديه والاجتماعيه فحسب، بل في المجالات السياسية ايضا0

»النيويورك تايمز«
قالت صحيفة »النيويورك تايمز« الامريكية في معرض حديثها عن اهمية اجتماعات المنتدى في الاردن: ان الملك عبدالله الثاني يقود دولة محصورة بين منطقتين مضطربتين هما العراق وفلسطين لكنه تمكن ان يكون نموذجا في الاصلاحات السياسيةوالاقتصادية والاجتماعية.
واضافت: لقد استضاف الاردن مؤتمر »دافوس« بعد ان استضاف قمة العقبة التي وضعت اسس تحقيق السلام في المنطقة.
وامتدحت الصحيفة المبادرة التعليمية التي اعلنها الملك عبدالله في المؤتمر والتي ستجعل الاردن نموذجا في دول المنطقة في مجال تكنولوجيا المعلومات والديمقراطية.
ووصفت الصحيفة نقلا عن دبلوماسيين في عمان التقتهم النيويورك تايمز الملك عبدالله الثاني بأنه نموذج للقائد البسيط الذي يتعامل مع شعبه بكل حب وبساطة مشيرة الى انه يحبذ الحوار ويكره التسلط والهيمنة مشيرة بهذا الصدد الى ان للملك موقعا على شبكة »الانترنت« يمكن لاي كان الاتصال به عبره.
واشارت الصحيفة الى الخطوات التي حققها الاردن في عهد الملك عبدالله الثاني، فقالت: لقد انتهج الملك عبدالله سياسة من شأنها تشجيع الاستثمارات في المنطقة وتحققيق الانفتاح الاقتصادي توقيع اتفاقية غير مسبوقة للتجارة الحرة مع امريكا وتخصيص الكثير من الشركات الحكومية وبيع اسهمها للقطاع الخاص.
وقالت لقد جعل الملك عبدالله الاردن نموذجا للاصلاح الاقتصادي والتقدم الفني ومثلما كان والده حجر الزاوية في المنطقة اصبح هو كذلك.
واستعادت الصحيفة وصف كولن باول للاردن بأنه ارض الامل.

واشنطن تايمز
* قالت صحيفة الواشنطن تايمز الامريكية: لقد شارك اكثر من 1100 شخصية في »دافوس عمان« منهم 11 رئيس دولة اوحكومة وعشرات الوزراء وعلى مدى ثلاثة ايام.
ونقلت الصحيفة مقتطفات من كلمات الملك عبدالله الثاني في المؤتمر ثم اجرت مقارنة بين اجتماعات المنتدى الاقتصادي الاخيرة في دافوس واجتماعاته في الاردن حيث قالت: »لقد تحدث الملك عن اجتماعات دافوس الاخيرة التي بحثت موضوع الحرب المرتقبة في العراق في حين ان اجتماعات الاردن تناولت وسائل اعادة بناء العراق وتسريع وسائل مساعدته انسانيا وتشكيل حكومة عراقية لها مصداقية تمثل كل فئات الشعب العراقي«.
واشارت الى ما قاله الملك عبدالله الثاني حول مناقشات مؤتمري دافوس والبحر الميت حول القضية الفلسطينية فقالت: »لقد اكد الملك عبدالله ان مؤتمر دافوس ناقش التزامات »خريطة الطريق« لتحقيق السلام الا ان اجتماعات مؤتمر البحر الميت تناولت جعل هذه الالتزامات حقائق واقعه وتحقيق سلام شامل من شأنه ان يؤدي الى اقامة دولتين تعيشان بجانب بعضهما البعض بسلا م واستقرار«.
وقالت الصحيفة ان الولايات المتحدة حريصة على تحقيق الديمقراطية والاصلاحات الاقتصادية والسلام للعراق والعرب وهي مستعدة للتعاون مع شركائها لتحقيق ذلك.

الفاينانشال تايمز
ابرزت الصحيفة تردي الاحوال الاقتصادية في دول المنطقة العربية مما يستدعي مساعدة هذه الدول الا ان المساعدات المخصصة من المنتدى لن تكون لجميع دول المنطقة. وقالت الصحيفة: »ان الولايات المتحدة كشفت خلال اجتماعات المنتدى الاقتصادي العالمي في الاردن عن انها اختارت ثلاث دول عربية اعتبرتها مثالا يحتذى به في تطبيق الاصلاحات الاقتصادية وهي الاردن والمغرب والبحرين حيث وقعت واشنطن اتفاقية للتجارة الحرة مع الاردن، وتتفاوض حاليا مع المغرب، كما تزمع الشروع في مفاوضات مع البحرين للهدف ذاته«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش