الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تمسك بمواصلة الحوار مع فصائل المعارضة الفلسطينية وانهاء ''عسكرة''الانتفاضة...ابومازن: خطابي في العقبة ''منسق''مع عرفات وسأعرضه على ''التشري

تم نشره في الثلاثاء 10 حزيران / يونيو 2003. 03:00 مـساءً
تمسك بمواصلة الحوار مع فصائل المعارضة الفلسطينية وانهاء ''عسكرة''الانتفاضة...ابومازن: خطابي في العقبة ''منسق''مع عرفات وسأعرضه على ''التشري

 

 
ارفض اسقاط قضية اللاجئين .. ولا استيطان شرعيا على ارضنا عام 67




رام الله - وكالات الانباء
اعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس (ابومازن) امس انه سيعرض على المجلس التشريعي الفلسطيني نص البيان الذي ادلى به في قمة العقبة وتعهد فيه بوضع حد لعسكرة الانتفاضة0
واضاف يقول في مؤتمر صحفي عقده في رام الله ان ما اعلناه في العقبة هو موقف السلطة الفلسطينية وموقفنا جرى التنسيق بشأنه مع الرئيس ياسر عرفات وملتزمون به0 وتابع اننا سنتوجه الى المجلس عندما يكون حاجز التقدم له ما تحدثنا به في شرم الشيخ والعقبة.
واكد عباس عزمه على مواصلة الحوار مع الفصائل الفلسطينية المعارضة0
واشار الى ان السلطة الفلسطينية ستستمر في الحوار مع حركتي المقاومة الاسلامية حماس والجهاد الاسلامي من اجل عدم الاصطدام وتهدئة الاوضاع ووقف حمام الدم0
وشدد رئيس الوزراء الفلسطيني على دور الرئيس عرفات مؤكدا انه سيبقى على رأس السلطة الفلسطينية لمتابعة النضال الفلسطيني واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس0
ودعا الى رفع الحصار السياسي عن عرفات. وقال »سنستمر بعملنا السياسي لانهاء الوضع الشاذ المفروض على رئيسنا الحائز على جائزة نوبل«.
واكد ان »الرئيس عرفات سيبقى معنا وعلى رأس السلطة الفلسطينية، موضحا ان الخطاب الذي القاه في قمة العقبة »منسق« مع عرفات.
وقال: احاول رفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني ووضع اقدامنا على طريق الدولة الفلسطينية ونحن نعمل بكل جهد واجتهاد من اجل ان يتم تحقيق هذا العمل بسرعة.
واضاف: اننا سنصل الى حلول ترضي الشعب الفلسطيني وسنقيم دولتنا عام 2005وعاصمتها القدس الشريف، مطالبا الرئيس الاميركي جورج بوش مواصلة ما بدأه في شرم الشيخ والعقبة.
وطالب ابومازن اسرائيل بوقف ممارساتها القمعية ضد الشعب الفلسطيني من قتل وحصار واقتحام والعمليات اللاانسانية لان ذلك سيصعب عملية السلام ويوقف تقدمها0 واعلن عن وجود 10 الاف اسير فلسطيني في السجون الاسرائيلية مطالبا الحكومة الاسرائيلية بالافراج عنهم مشيرا الى ان الرئيس الاميركي وضع اهتمامه بقضية الاسرى.
كما اكد ابومازن على ضرورة »وقف الاستيطان وتجميده«. وقال »موقفنا واضح ليس هناك استيطان شرعي وغير شرعي.. لا استيطان شرعياً على ارضنا عام 1967«.
واكد كذلك انه يفاوض اسرائيل على تسوية لاقامة الدولة الفلسطينية وحل قضية اللاجئين الفلسطينيين التي اكد انه يرفض اسقاطها.
وقال عباس في المؤتمر الصحفي ان اسرائيل حاولت اسقاط قضية اللاجئين لكن »هذا ما رفضناه رفضا قاطعا لانه يجهض قضايا المرحلة الاخيرة، مضيفا نفاوض على تسوية لاقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس وحل قضية اللاجئين وجميع قضايا المرحلة النهائية«.
من جهة اخرى، اكد عباس ان »الحكومة الاسرائيلية وضعت ملاحظات لا نقرها ولم تقرها الولايات المتحدة« على »خريطة الطريق«.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش