الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العثور على جثة شهيد فلسطيني والاحتلال يقصف ابراجا سكنية بقذائف المدفعية...مبادرة تهدئة لشارون قبل لقائه المرتقب مع قريع

تم نشره في السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2003. 02:00 مـساءً
العثور على جثة شهيد فلسطيني والاحتلال يقصف ابراجا سكنية بقذائف المدفعية...مبادرة تهدئة لشارون قبل لقائه المرتقب مع قريع

 

 
القدس المحتلة - وكالات الانباء :اعلن ناطق باسم الجيش الاسرائيلي انه تم العثور صباح امس على جثة فلسطيني سقط الخميس برصاص جنود اسرائيليين في محيط مستعمرة نتساريم قرب غزة.
وقال الناطق ان »الفلسطيني يرتدي بزة مرقطة وبحوزته بندقية كلاشنيكوف وكمية من الذخيرة وفأس وكيس يحتوي على قنابل يدوية«.
ميدانيا على الارض قصفت قوات الاحتلال في ساعة متأخرة من ليلة الخميس بالرشاشات الثقيلة وقذائف المدفعية الابراج السكنية فى مدينة الزهراء جنوب غزة 0
وذكرت وكالة الانباء الفلسطينية أن قوات الاحتلال فتحت نيران أسلحتها الثقيلة بشكل عشوائي تجاه منازل المواطنين الفلسطينيين في المنطقة0 مما أدى الى أحداث أضرار في المباني والممتلكات ونشر حالة من الرعب والخوف بين المواطنين الامنين لا سيما الاطفال والنساء منهم0
من ناحية ثانية، قالت مصادر سياسية امس ان رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون يعتزم اتخاذ عدد من خطوات المهادنة تجاه الفلسطينيين لتهدئة المعارضة الاسرائيلية لسياساته المتشددة وايضا لتعزيز موقف نظيره الفلسطيني احمد قريع.
وذكرت المصادر ان شارون الذي يواجه ضغوطا متنامية في الداخل والخارج لاحياء خريطة الطريق يعتزم الكشف عن مبادرته قرب وقت القمة المتوقعة مع قريع في الايام القليلة المقبلة.
ويجيء ذلك بعد انتقاد حاد على نحو غير معتاد هذا الاسبوع من الرئيس الامريكي جورج بوش للجدار العازل الذي تبنيه اسرائيل في الضفة الغربية ومؤشرات على ان واشنطن سترد على ذلك بتقليص ضمانات قروض بقيمة تسعة مليارات دولار تقدمها لاسرائيل.
وتأتي هذه الخطوة ايضا في الوقت الذي انتقد فيه كبار جنرالات اسرائيل ادارة شارون للصراع وطرح زعماء من المعارضة الاسرائيلية وشخصيات فلسطينية بارزة مباردة سلام بديلة.
ولمح شارون الى خطته الخميس حين قال خلال مؤتمر لرجال الاعمال في تل ابيب »لا نستبعد اتخاذ خطوات من جانب واحد (تجاه الفلسطينيين).«
وعلى الرغم من ان الفلسطينيين شككوا من قبل في مصداقية مثل هذه الوعود الاسرائيلية الا انهم يرون ان التحركات اذا صدقت يمكن ان تساعد قريع في اقناع النشطاء الفلسطينيين بوقف التفجيرات وهجمات اخرى على الاسرائيليين.
ومن المتوقع ان يجتمع قريع وشارون هذا الاسبوع للمرة الاولى منذ تنصيب الحكومة الفلسطينية الجديدة في الثاني عشر من الشهر الحالي لمناقشة سبل استئناف مفاوضات السلام.
ويأمل قريع في الفوز بموافقة اسرائيلية على هدنة بعد ان انهار وقف لاطلاق النار من جانب واحد اعلنه النشطاء الفلسطينيون في حزيران بسبب عمليات قتل واعتقالات اسرائيلية لزعماء النشطاء وسلسلة تفجيرات فلسطينية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش