الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اعتقال الزبيدي لممارسته سلطة لا يملكها * فريق اميركي يناقش مع مسؤولين في بغداد اعادة خدمات المياه والصرف الصحي وجمع القمامة

تم نشره في الاثنين 28 نيسان / أبريل 2003. 03:00 مـساءً
اعتقال الزبيدي لممارسته سلطة لا يملكها * فريق اميركي يناقش مع مسؤولين في بغداد اعادة خدمات المياه والصرف الصحي وجمع القمامة

 

 
بغداد - رويترز - اجتمع امس الفريق الذي تقوده الولايات المتحدة لادارة بغداد ووسط العراق مع مسؤولين بالعاصمة لاجراء مناقشات حول اعادة خدمات المياه والصرف الصحي وجمع القمامة.
الا أن الفريق التابع لمكتب اعادة الاعمار والمساعدات الانسانية تجاهل مرة اخرى محمد محسن الزبيدي الذي أعلن نفسه رئيسا لبلدية بغداد.
وفي هذه الاثناء عقد الزبيدي اجتماعا موازيا مع مسؤولين بالمدينة واعلن انه سيجتمع مع الحاكم الامريكي للعراق الجنرال المتقاعد جارنر الذي يرأس مكتب اعادة الاعمار.
ولم يتسن على الفور الاتصال بمسؤولين امريكيين للتعقيب على صحة انباء اجتماع الزبيدي وجارنر.
الا ان القوات الاميركية اعلنت في وقت لاحق انها اعتقلت محمد الزبيدي الذي نصب نفسه رئيسا للادارة المدنية في بغداد بسبب ممارسته سلطة لا يملكها.
وقال بيان للقيادة في قطر ان الزبيدي ابعد عن بغداد. واضاف ان سبعة آخرين من منظمته احتجزوا ايضا، وافرج عن خمسة بينما بقي الآخران في منشأة احتجاز في العراق.
واوضح البيان ان الزبيدي كان يعيق جهود التحالف من اجل اعادة العراقيين الى العمل.
والتقت باربرة بودين منسقة شؤون وسط العراق امس بنحو عشرة رجال كان اثنان منهم يشغلان منصب نائب رئيس البلدية في عهد صدام حسين.
وقالت بودين عقب الاجتماع الذي عقد بمقر رئاسة هيئة المياه والصرف الصحي في المجمع الحكومي الذي تعرض للنهب »هدفنا هو ان نعمل مع الهيكل من اجل اعادة المدينة لا الى ما كانت عليه فحسب بل افضل«.
وقالت انه سيتعين على مكتب اعادة الاعمار ان يعتمد على مسؤولي المدينة من العهد السابق.
وقالت »سيتألف الفريق في البداية بدون شك ممن لديهم الخبرة الفنية والاسس المهنية والذين كانوا يديرون الخدمات في هذه المدينة««.
وقال كيث شولوم مساعد بودين للصحفيين »هذه أول فرصة لنا لبدء محادثات مع مسؤولين بالمدينة. هؤلاء هم من يديرون المدينة«.
وقال مسؤولون امريكيون ان بودين طلبت من المسؤولين العراقيين ان يقدموا اليها قائمة باحتياجاتهم المالية لمدة 30 يوما وسوف يحصلون عليها بعد موافقة جارنر.
وقال المسؤول ان الادارة المدنية دفعت لاكثر من ثلاثة الاف عامل بالسكك الحديدية يوم السبت وستدفع لنحو الف من العاملين بمرفق الكهرباء ولتسعة الاف من موظفي البلدية فور التحقق من الاسماء.
وسبق ان قال مسؤولون امريكيون انهم سيضطرون للعمل مع الهياكل السابقة لحزب البعث ولكنهم سيتحققون اولا من نحو مليوني اسم للتخلص من الموالين لصدام.
وحضر الاجتماع كذلك مسؤولون من وزارة الخزانة الاميركية والميجور جنرال كارل ستروك من فيلق المهندسين في الجيش الاميركي الذي قال انه يأمل بأن تكون لديه فكرة افضل اليوم الاثنين حول التقدم في اعادة الكهرباء الى بغداد.
وقال ستروك ان »كافة المصانع الرئيسية في بغداد تعمل، ويتم تلبية حوالي 50 في المائة من احتياجات بغداد«. مضيفا »ان احدى المشاكل الرئيسية في الوقت الحالي هي توزيع الكهرباء«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش