الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السفير الروسي: القوات الاميركية اطلقت علينا النار عمدا...تعتيم على نتائج محادثات رايس في موسكو.. وبوتين لم يستقبلها

تم نشره في الثلاثاء 8 نيسان / أبريل 2003. 03:00 مـساءً
السفير الروسي: القوات الاميركية اطلقت علينا النار عمدا...تعتيم على نتائج محادثات رايس في موسكو.. وبوتين لم يستقبلها

 

 
موسكو - وكالات الانباء:
اجرت مستشارة الامن القومي الاميركي كوندوليزا رايس محادثات امس تم الاعداد لها على عجل مع وزير الخارجية الروسي ومسؤولي الدفاع الروس بعد جرح خمسة دبلوماسيين روس في هجوم على قافلتهم اثناء مغادرتها بغداد متجهة الى سوريا، فيما اتهم السفير الروسي في بغداد القوات الامريكية باطلاق النار علي القافلة الدبلوماسية الروسية.
وقال مسؤول ان رايس اجرت محادثات جيدة مع وزير الدفاع الروسي سيرغي ايفانوف ووزير الخارجية ايغور ايفانوف ورئيس مجلس الامن الروسي سيرغي روشايلو، الا ان رايس لم تلتق بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين رغم انها دخلت الكرملين،وكان بوتين متواجدا في الكرملين ويعقد اجتماعات مع مسؤولي الحكومة الروسية.
وفي مؤشر اخر على انزعاج موسكو، قال المسؤولون الروس ان كافة الاجتماعات التي عقدتها رايس تمت بناء على طلب الولايات المتحدة وان الوزراء الروس لم يكن لديهم خطط اصلا للالتقاء برايس.
ونقلت وسائل الاعلام الروسية عن رايس قولها ان المحادثات كانت جيدة للغاية ،وقال مسؤول اميركي عقب الاجتماعات لقد عقدنا محادثات جيدة مع وزير الدفاع الروسي ايفانوف، الا انه لم يدل بمزيد من التفاصيل، غير ان مسؤولا في وزارة الدفاع الروسية اكد ان الاجتماع عقد بناء على مبادرة من الاميركيين. ولم يتم ترتيب الاجتماعات من جانبنا.
واقر المسؤولون الاميركيون ان التوتر الواضح في العلاقات بين موسكو وواشنطن قد ازداد حدة منذ تعرض القافلة الروسية للهجوم في العراق،وقال مسؤول اميركي عقب محادثات بين رايس ووزير الخارجية الروسي ايفانوف نحن ملتزمون بشراكتنا الاستراتيجية الطويلة مع روسيا. وقال انا اقر بان هناك اختلافات بشان العراق ادت الى توتر العلاقات بيننا (... ) الا اننا نامل ان تتقدم علاقاتنا.
ونقلت وكالة انباء ريا-نوفوستي عن السفير الروسي في بغداد فلاديمير تيتورينكو اتهامه القوات الاميركية باطلاق النار عمدا على القافلة الدبلوماسية الروسية التي كان يسافر معها اثناء توجهها من العراق الى سوريا .
وقالت وكالة انباء ريا-نوفوستي الرسمية ان اربعا من سيارات القافلة اصيبت في الهجوم وانه عثر على عبوات فارغة لرصاصات ام-16 الاميركية وقد اخترقت السيارات،واتهم التقرير القوات الاميركية بمحاولة ايقاف القافلة الروسية لتفتيشها عدة مرات الا ان الدبلوماسيين الروس افشلوا تلك المحاولات.
وقال الصحافي الروسي الكسندر ميناكوف الذي يعمل في التلفزيون الروسي الحكومي والذي كان ضمن القافلة الروسية ان القوات الاميركية هي التي بدات باطلاق النار، وقال ان السفير الروسي فلاديمير تيتورينكو نجا باعجوبة من رصاصة اخترقت النافذة الامامية للسيارة، وذهبت كوندوليزا رايس الى القول انه اذا كانت القوات الاميركية هي التي اطلقت النار على الموكب الروسي في العراق، فان ذلك لم يكن متعمدا، مؤكدة ان الاميركيين لا يقبلون تحمل مسؤولية الحادث.
ووصل عصر امس الى دمشق السفير الروسي في بغداد وعدد من الدبلوماسيين قادما من العاصمة العراقية، فيما بقي دبلوماسي مصاب برفقة زميل له في مستشفى الفلوجة.
واعتبرت الصحف الروسية ان القافلة الروسية التي كانت تنقل السفير الروسي من بغداد باتجاه سوريا ربما تعرضت لاطلاق نار من قبل مجموعة استطلاع اميركية مؤكدة ان واشنطن كانت على علم بالطريق الذي سلكه هؤلاء الدبلوماسيون، وان الامريكيين تلقوا كل المعلومات اللازمة حول القافلة :عدد السيارات وارقامها والوقت وخريطة الطريق في تنقلهم، وتساءل رئيس الهيئة البرلمانية الروسية للشؤون الخارجية ديمتري روغوزين يقول بماذا يتعلق الامر، بظروف غير متوقعه او باستفزاز يهدف الى جر روسيا في الحرب.









رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش