الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إعادة تشغيل 60% من إمدادات الكهرباء والمياه * ضابط أميركي: الأمن في بغداد لا يزال مصدر قلق

تم نشره في الأحد 27 نيسان / أبريل 2003. 03:00 مـساءً
إعادة تشغيل 60% من إمدادات الكهرباء والمياه * ضابط أميركي: الأمن في بغداد لا يزال مصدر قلق

 

 
بغداد- رويترز- قال مسؤولون امريكيون امس ان مهندسي الجيش الامريكي اعادوا تشغيل نحو 60 في المئة من الامدادات العادية المتاحة من المياه والكهرباء في بغداد ومن المقرر ان تستأنف الخدمات كاملة خلال اسبوع أو اسبوعين.
وقال البريجادير جنرال ستيف هوكينز من سلاح المهندسين الامريكي للصحفيين في العاصمة العراقية ان قدرا كبيرا يعتمد على عودة العاملين العراقيين والقدرة على حشد فرق عمل لاعادة تشغيل شبكات المياه والكهرباء المعطوبة.
وقال هوكينز »سيحتاج الامر الى اسبوع أو اسبوعين لعودة تلك الخدمات.« وقال ان محطات ضخ المياه التي تزود بغداد أصبحت تعمل.
وقال »تقديرنا هو ان نحو 60 الى 65 في المئة من السكان يحصلون على المياه لانه توجد اعطال في شبكات المياه« مضيفا ان بغداد كانت تعاني من تعطل شبكات امدادات الكهرباء والمياه حتى قبل الحرب التي قادتها الولايات المتحدة للاطاحة بصدام حسين.
وقال مسؤولون انه يتم تلبية اكثر من نصف احتياجات العراقيين من البنزين من مصفاة تكرير البايجي في الشمال ومصفاة تكرير الدورة في بغداد. وقال هوكينز انه يتوقع الحصول على بنزين من البصرة خلال اسبوع واذا لم يحدث ذلك فانه سيتم استيراد البنزين من الكويت ودول الخليج الاخرى.
واعترف هوكينز والمسؤولون الامريكيون الاخرون الذين يعملون مع الجنرال المتقاعد جاي جارنر رئيس الادارة المدنية الامريكية المكلفة باعادة اعمار العراق بأن الامن في بغداد مازال مصدر قلق وان نقص الاتصالات يمثل مشكلة تؤثر على الادارة العسكرية والمدنية الامريكية.
وقال الميجر جنرال كارل ستروك وهو احد كبار المهندسين الذين يقدمون المشورة لفريق العاملين مع جارنر ان الادارة الامريكية ادركت انها تحتاج الى ان توضح من هو المسؤول عن المدينة.
وقال ستروك »اننا ندرك انه يوجد قدر هائل من الخلط في المدينة يحتاج الى ايضاح.«
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش