الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جلالته يؤكد في رسالة لـ `أبوالراغب` ثقته باستجابة الأردنيين لدعم أشقائهم : الملك يأمر بجهد وطني لمساعدة الشعب العراقي

تم نشره في الخميس 10 نيسان / أبريل 2003. 03:00 مـساءً
جلالته يؤكد في رسالة لـ `أبوالراغب` ثقته باستجابة الأردنيين لدعم أشقائهم : الملك يأمر بجهد وطني لمساعدة الشعب العراقي

 

 
عمان - بترا - وجه جلالة الملك عبدالله الثاني يوم امس رسالة الى رئيس الوزراء السيد علي ابوالراغب اوعز فيها باتخاذ جميع الاجراءات والتدابير العملية الكفيلة باطلاق جهد وطني شامل لمد يد العون والمساعدة الانسانية لتأمين المتطلبات الاساسية العاجلة من مواد طبية وغذائية الى الشعب العراقي الشقيق.
واعرب جلالته عن ثقته باستجابة القطاعات الاهلية والشعبية من ابناء وبنات الاردن الغالي لهذا الجهد الوطني الهادف الى مساندة اخوانهم في العراق. واوعز جلالته لمركز ادارة الازمات بوضع الخطط العملية التي تكفل ايصال هذه المساعدات الى الشعب العراقي الشقيق وذلك بالتنسيق مع السفير العراقي في عمان.
وفيما يلي نص الرسالة الملكية:
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزنا دولة الاخ علي ابوالراغب حفظه الله..
رئيس وزرائنا الافخم..
تحية عربية هاشمية ازجيها اليك ولزملائك الوزراء وبعد...
فقد تابعنا وأسرتنا الاردنية الواحدة باهتمام بالغ وقلق عميق ما تناقلته الانباء عن اوضاع انسانية مأساوية تسود انحاء العراق وتطال بشكل مباشر الجوانب الحياتية والمعيشية الاساسية لابناء الشعب العراقي الشقيق جراء الحرب على هذا القطر العربي الغالي.
وعلى الرغم من مساعينا الدؤوبة والحثيثة التي بذلناها لمنع نشوب هذه الحرب ابتداء ورفضنا لجميع محاولات حل النزاعات بالقوة، ومن ثم جهدنا المتواصل لوقف هذه الحرب بأسرع وقت ممكن، وسعينا الحثيث لبلورة موقف دولي جماعي يضع حدا فوريا لمأساة اهلنا في العراق، فاننا لا نستطيع ان نغفل اعيننا عن الواقع المؤلم الذي يشير بوضوح الى تدهور مطرد للاوضاع الانسانية لاشقائنا في العراق، الامر الذي يملي علينا وانطلاقا من ثوابتنا القومية والاسلامية ووشائج القربى التي تربطنا بشعب العراق والمبادىء الانسانية والاخلاق العربية الاصيلة، ان تبادر الحكومة واستمرارا لما تقوم به باتخاذ جميع الاجراءات والتدابير العملية الكفيلة باطلاق جهد وطني شامل لمد يد العون والمساعدة الانسانية لتأمين المتطلبات الاساسية العاجلة من مواد طبية وغذائية للشعب العراقي الشقيق الذي لم يتوان يوما عن الوقوف بصلابة الى جانب امته.
واننا اذ نتطلع ان تكون هذه الاجراءات والتدابير الحكومية فعالة ومباشرة، فاننا على يقين بأن القطاعات الاهلية والشعبية من ابناء وبنات اردننا الغالي ولما عرفناه منهم من نخوة عربية واسلامية لن تألو جهدا في الاستجابة لهذا الجهد الوطني الشامل والهادف الى مساندة شعب عربي شقيق وعزيز علينا جميعا. وقد اوعزنا لمركز ادارة الازمات بوضع الخطط العملية والسريعة التي تكفل ايصال هذه المساعدات الى الشعب العراقي الشقيق وذلك بالتنسيق مع السفير العراقي في عمان.
والله اسأل ان يوفقنا جميعا في مسعانا الانساني هذا الذي نأمل ان يكون مقدمة لجهد دولي اوسع يؤدي الى تجاوز اخواننا في العراق هذه المحنة وما يرافقها من اوضاع مأساوية.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

عبدالله الثاني ابن الحسين
عمان في 8 نيسان 2003م
الموافق 6 صفر 1424هـ
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش