الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اقتحام الاقصى ومنع دخول المصلين إلى المسجد

تم نشره في الاثنين 25 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

 فلسطين المحتلة - حذر محامي مؤسسة الاقصى للوقف والتراث بالقدس المحتلة خالد زبارقة، من مخططات إسرائيلية، لتنفيذ اقتحامات يهودية جماعية للمسجد الأقصى - الحرم القدسي الشريف بأعداد كبيرة خلال المرحلة المقبلة. وقال زبارقة في بيان صحفي أمس إن ما يؤكد وجود هذه المخططات، هوموقف رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو من الوثيقة التي أصدرتها اليونسكو أخيرا، والتي نفت فيها أي علاقة بين اليهود والمسجد الأقصى وحائط البراق، مؤكدة انهما معلمان إسلاميان. وأضاف «ان رسائل التطمينات التي بعث بها نتنياهو للعرب وزعم فيها حفاظه على الوضع القائم في المسجد الأقصى، مجرد محاولة لخداع الرأي العام الدولي والعربي والفلسطيني». واعتبر أن «رسائل التطمينات تعني سعي نتنياهو لفرض واقع جديد ينتهك حرمة وقدسية الأقصى والوضع القائم منذ احتلال المسجد وحتى اليوم». وأشار زبارقة إلى أن قرار «اليونسكو» أكّد كل القرارات الدولية المتعاقبة والتي أقرّت إسلامية المسجد الأقصى، داعياً إلى استغلاله من خلال عملية مستمرة لتنفيذ هذه القرارات على أرض الواقع.



 وقالت دائرة الاوقاف الاسلامية في القدس المحتلة ان أكثر من خمسين مستوطنا متطرفا اقتحموا امس ، باحات المسجد الاقصى المبارك - الحرم القدسي الشريف من جهة باب المغاربة.

واضافت الدائرة في بيان ان القوات الخاصة الاسرائيلية اعتدت بالضرب على حراس المسجد الاقصى بالقرب من باب حطة.

الى ذلك قالت مؤسسة الاقصى للوقف والتراث ان قوات الاحتلال الإسرائيلي أغلقت امس باب القطانين، أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة، ومنعت المصلين من الدخول إلى المسجد الأقصى والصلاة في رحابه.

وكانت قوات الاحتلال وضعت متاريس حديدية قرب بوابات المسجد الأقصى للتدقيق ببطاقات المواطنين، في حين تمارس تضييقها على تجار سوق القطانين المُفضية إلى الحرم القدسي الشريف لتسهيل فعاليات عصابات المستوطنين المتطرفين خلال احتفالاتهم بعيد الفصح العبري.

كما واقتحم عدد كبير من مستوطني مستوطنة «عتصيون» صباح امس، أراضي اهالي بلدة بيت أمر شمال الخليل مشيا على الأقدام، وصولا إلى مستوطنة «كرمي تسور» المقامة على أراضي مواطنين جنوب البلدة.

وأكد منسق لجنة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت امر محمد عوض في بيان أن مئات المستوطنين المسلحين، اقتحموا البلدة بحماية جيش الاحتلال الإسرائيلي، ونفذوا جولة في أراضي المواطنين من مستوطنة «عتصيون» مرورا بمنطقة السطيحة، وثغرة الشبك، وبيت زعتة، والقرن، وصولا إلى مستوطنة «كرمي تسور» جنوب البلدة.

وأشار الى أن جنود الاحتلال أغلقوا شارع الخليل - القدس في منطقة بيت زعتة، لتمكين المستوطنين من المرور بالشارع، ما تسبب بحدوث أزمة مرورية خانقة. وحول ذلك حذرت الحكومة الفلسطينية من التداعيات الخطيرة ازاء ما يشهده المسجد الأقصى المبارك اثر اقتحام مجموعات المستوطنين وعناصر قوات الاحتلال منذ صباح امس واستمرار ابعاد ومنع المصلين المسلمين والمواطنين الفلسطينيين من الوصول اليه. وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة  الفلسطينية يوسف المحمود في بيان له ان الحكومة تتابع بقلق بالغ المشهد المأساوي الذي تصنعه قوات الاحتلال في مدينة القدس المحتلة بشكل عام وفي المسجد الأقصى على وجه الخصوص، اذ تسعى سلطات الاحتلال الى فرض سيطرتها الكاملة على المسجد الأقصى المبارك وفرض واقع يخالف الواقع الطبيعي يتمثل بتثبيت التواجد الاحتلالي زمانيا ومكانيا داخل الحرم الشريف في الوقت الذي يتم فيه ابعاد ومنع أهل المسجد الأقصى الشرعيين من الوصول اليه.

وأوضح المحمود ان الحكومة الفلسطينية طالبت امس الدول العربية والإسلامية وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الاسلامي التحرك العاجل لدى المجتمع الدولي من اجل إنقاذ المسجد الأقصى والقدس الشريف.

من جانب اخر، اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي، فجر امس ، 16 فلسطينيا في انحاء متفرقة من الضفة الغربية.

وقال نادي الاسير الفلسطيني في بيان له ان قوات الاحتلال اقتحمت مدن الخليل وبيت لحم وقلقيلية ونابلس وسط اطلاق كثيف للنيران واعتقلتهم.

كما وطالبت نقابة الصحافيين الفلسطينيين امس الصليب الاحمر الدولي بالعمل على معرفة مصير عضو الامانة في النقابة عمر نزال الذي اعتقلته السلطات الاسرائيلية اثناء سفره من الاراضي الفلسطينية الى الاردن امس الاول.

واجتمع وفد من الامانة العامة لنقابة الصحافيين الفلسطينيين امس مع ممثل الصليب الاحمر في مدينة البيرة في الضفة الغربية، عقب اعتصام للصحافيين نظمته النقابة احتجاجا على اعتقال نزال. من جانب اخر،  أفرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي امس، عن الأسيرة ديما الواوي (12 عاما) ، التي تعد أصغر أسيرة في سجون الاحتلال الاسرائيلي.

وقال رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين الفلسطينيين عيسى قراقع في بيان ان الاسيرة الواوي وهي من بلدة حلحول في الخليل أفرجت عنها قوات الاحتلال امس على حاجز جبارة جنوب مدينة طولكرم.

واضاف ان قوات الاحتلال اعتقلت الطفلة ديما بتاريخ 2016/2/9 بالقرب من مدرستها في حلحول بذريعة حيازتها لسكين، وأصدرت محكمة الاحتلال في عوفر الاسرائيلي ، حكما بسجنها مدة 4 أشهر ونصف، وكفالة مالية قدرها 8 آلاف شيقل (2000 دولار) . وفي قطاع غزة.. فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح امس نيران أسلحتها الرشاشة تجاه المزارعين وأراضيهم شرقي المغازي ودير البلح وسط قطاع غزة وخانيونس جنوب القطاع. وقالت مصارد فلسطينية ان قوات الاحتلال فتحت نيران اسلحتها الرشاشة تجاه المزارعين واراضيهم ولم يبلغ عن وقوع اصابات.

كما واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، امس صيادَين فلسطينيين وصادرت قاربهما قبالة بحر بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

وقال نقيب الصيادين في قطاع غزة نزار عياش في تصريح صحفي ان زوارق الاحتلال حاصرت قارب صيد على مسافة أربعة أميال قبالة شاطئ بيت لاهيا واعتقلت صيادَين وصادرت قاربهما واقتادتهما إلى جهة مجهولة.

من جهة اخرى، استنكرت شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية بشدة، استمرار سلطات الاحتلال الاسرائيلي بمنع دخول مواد البناء الى قطاع غزة، محذرة من تداعيات ذلك على الاوضاع المتدهورة في القطاع. واشارت الشبكة في بيان صحفي امس، الى منع الاحتلال دخول مواد البناء بما فيها الاسمنت، وتشديد القيود المفروضة على الكثير من واردات قطاع غزة ومنع صادراتها، في ظل تفاقم الاوضاع الانسانية والاقتصادية والاجتماعية، وارتفاع الفقر والبطالة وانعدام الامن الغذائي الى نسب غير مسبوقة عالمياً، حسبما اوردته تقارير أممية. وحذرت الشبكة من تداعيات بطء عملية اعمار قطاع غزة، حيث آلاف الوحدات السكنية التي دمرها الاحتلال الاسرائيلي خلال عدوانه صيف عام 2014 اضافة الى البنية التحتية المدمرة والمهترئة والتي تحتاج الى الاسراع في تأهيلها واعمارها، خصوصا في قطاعات المياه والصرف الصحي والكهرباء والتعليم والاسكان وغيرها.

الى ذلك قال اتحاد نقابات العمال في قطاع غزة امس ، إن أعداد العمال المتعطلين عن العمل وصلت لنحو 213 ألف عامل»، مؤكدًا أن نسبة الفقر بلغت 70 بالمئة، والبطالة 60 بالمئة، في صفوف الشريحة الأكبر في المجتمع الفلسطيني.

وأضاف رئيس الاتحاد العام سامي العمصي في بيان صحفي، أن يوم العمال العالمي في الاول من ايار سيقبل على العمال الفلسطينيين وهم يعيشون معاناة متراكمة سببها الاحتلال الإسرائيلي، نتيجة تشديد الحصار وإغلاق المعابر ومنع إدخال المواد الخام.

وقال إن واقع العمال في غزة هو «الأسوأ منذ 10 سنوات»، محذرا من الوصول لمستويات معيشية كارثية في ظل سياسة تشديد الحصار الاسرائيلي.

وطالب بإقرار الحد الأدنى للأجور حسب ما يتناسب مع الأوضاع الاقتصادية في غزة، لافتا الى وجود عمال يعملون ساعات طويلة برواتب متدنية في مخالفة واضحة لقانون العمل الفلسطيني رقم (7) لسنة 2000م.

ودعا العمصي إلى تحقيق الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام، لما له من مصلحة وطنية تعود على كل فئات المجتمع ومن بينهم شريحة العمال.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش