الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وسط ترحيب اميركي:الجولة الثالثة من مفاوضات السلام السودانية تبحث تقاسم السلطة وتوزيع الثروات

تم نشره في السبت 25 كانون الثاني / يناير 2003. 02:00 مـساءً
وسط ترحيب اميركي:الجولة الثالثة من مفاوضات السلام السودانية تبحث تقاسم السلطة وتوزيع الثروات

 

 
نيروبي- واشنطن- أ.ف.ب- رويترز - استؤنفت محادثات السلام بين الحكومة السودانية والمتمردين في العاصمة الكينية نيروبي امس الاول وسط نداءات وجهت للجانبين من الوسطاء من اجل تقديم تنازلات بشأن اقتسام السلطة وتوزيع الثروة.
وهذه ثالث جولة من المحادثات التي بدأت في تموز الماضي تحت مظلة الهيئة الحكومية للتنمية »ايغاد«.
وقال كبير الوسطاء لازاروس سومبيو في جلسة افتتاح المحادثات في ضاحية كارين الكينية »يجب ان تتذكروا دائما ان التفاوض لا يتعلق بما يريد المرء لكنه يتعلق بما يمكن ان يتعايش معه«.
واضاف »دعونا نتذكر انه يجب عدم التضحية بصالح امة وشعب بالكامل على مذبح الطموح الشخصي«.
ويقول الوسطاء ان المحادثات ستتطرق الى قضايا اساسية من بينها الرئاسة واقتسام السلطة داخل الجمعية الوطنية »البرلمان« والادارات المدنية وتوزيع الحقائب الوزارية.
وسيتم ايضا خلال الاجتماع الذي يستمر اسبوعين التطرق الى القضية المثيرة للجدل المتعلقة بتوزيع ثروة السودان النفطية.
وقال ميدهان تاديسي محلل شؤون القرن الافريقي ومقره اديس ابابا »هذه قضايا صعبة وللمتمردين مطالب طموحة، انهم يريدون 60 في المئة من السلطة اضافة الى 40 في المئة من عوائد نفط السودان، وسيكون من الصعب على الخرطوم قبول ذلك«.
في غضون ذلك رحبت الولايات المتحدة امس باستئناف محادثات السلام السودانية واعربت في الوقت نفسه عن قلقها ازاء ما وصفته بانتهاك القوات الحكومية لاتفاق وقف اطلاق النار المعلن منذ اربعة اشهر.
وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية ريتشارد باوتشر ان »واشنطن ترحب باستئناف مفاوضات السلام، لكنها قلقة بشكل خاص من الهجمات الاخيرة للحكومة السودانية في منطقة اعالي النيل الغربي في جنوب السودان« على حد تعبيره.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش