الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعد 4 اشهر من القتال الدامي بين قوات الحكومة والمتمردين * رئيس ساحل العاج يقبل تقاسم السلطة مع رئيس (حكومة مصالحة)

تم نشره في الأحد 26 كانون الثاني / يناير 2003. 02:00 مـساءً
بعد 4 اشهر من القتال الدامي بين قوات الحكومة والمتمردين * رئيس ساحل العاج يقبل تقاسم السلطة مع رئيس (حكومة مصالحة)

 

 
باريس ـ وكالات الانباء: وافق رئيس ساحل العاج لوران غباغبو على تقاسم السلطة مع رئيس وزراء »حكومة مصالحة« يمثل مختلف الفصائل السياسية في البلاد.
وجاءت موافقة غباغبو اثر محادثات جمعت بينه وبين الرئيس الفرنسي جاك شيراك والامين العام للامم المتحدة كوفي انان والرئيس الغابوني عمر بونغو.
واعرب غباغبو عن قبوله للاتفاق خلال رفع جلسة قمة رؤساء دول غرب افريقيا لمدة ساعتين حسبما افاد مصدر من الوفد الفرنسي الى اضافة انه تم خلال هذه المحادثات الاتفاق على توزيع الحقائب الوزارية بين مختلف الفصائل السياسية العاجية.
وقال مصدر قريب من المؤتمر ان سيدو ديار عين رئيسا جديدا للوزراء في ساحل العاج في اطار سلام لانهاء الحرب الاهلية، وكان ديار سابقا رئيسا للوزراء ما بين عامي 1999 ـ 2000 ورأس منتدى للمصالحة شكله الرئيس لمحاولة نزع فتيل التوتر في البلاد.
وقال مندوبون في المحادثات المغلقة ان خطة السلام تتضمن بقاء غباغبو رئيسا لكنها تجبره على اقتسام السلطة مع رئيس الوزراء الجديد.
وتدعو الخطة الى انشاء لجنة مراقبة دولية لضمان احترام اتفاق السلام، ومثل هذه اللجنة يمكن ان تقلل من اعباء فرنسا التي زادت التزاماتها مع انتشار التمرد في اجزاء كبيرة من البلاد وتنشر فرنسا 2500 جندي في ساحل العاج لتعزيز وقف اطلاق النار الهش.
من جانبه حث الرئيس الفرنسي الفئات المتصارعة في ساحل العاج امس على تنفيذ خطة السلام باخلاص وهي الخطة التي تم الاتفاق عليها بعد 9 ايام من المحادثات التي جرت في منتجع ماركوسي خارج باريس.
الى ذلك يعود موفدو حركة التمرد الرئيسية في ساحل العاج »الحركة الوطنية لساحل العاج« الثلاثاء المقبل الى مقرهم في بواكيه بوسط البلاد لشرح »اتفاق المصالحة« كما اعلن الناطق باسمهم كوناتي سيديكي الذي اضاف: »هذا الاتفاق جيد، انه اتفاقنا«.
وقال: »بعد ذلك سنتوجه الى ابيدجان لان الاتفاق سيطبق هناك ، وهناك ستتواجد حكومة المصالحة الوطنية، لقد اكد اصدقاؤنا الفرنسيون لنا انه سيتم ضمان امننا«.
وفيما يتعلق بالحقائب الوزارية قال: »حقيبة الداخلية ستشكل اولويتنا«.
من جهته وجه الامين العام للامم المتحدة دعوة الى المجموعة الدولية لتقديم »مساعدات سخية« الى ساحل العاج لاتاحة تطبيق اتفاق المصالحة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش