الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بليكس والبرادعي في بغداد لاقناعها بـ ''التعاون الكامل''وان ''الوقت ينفد''...واشنطن: 27 الحالي بداية ''المرحلة الاخيرة''مع العراق

تم نشره في الاثنين 20 كانون الثاني / يناير 2003. 02:00 مـساءً
بليكس والبرادعي في بغداد لاقناعها بـ ''التعاون الكامل''وان ''الوقت ينفد''...واشنطن: 27 الحالي بداية ''المرحلة الاخيرة''مع العراق

 

 
بغداد ـ الدستور ـ د. احمد عبدالمجيد، عواصم ـ وكالات الانباء
اعلن محمد البرادعي مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية انه عقب جلسة اولى عقدها وهانس بليكس كبير المفتشين مع مسؤولين عراقيين استمرت ساعتين ونصف الساعة ان المحادثات تحرز تقدما وانه يرى »بعض« الاستجابة من العراقيين لكنه حذر من ان الوقت ليس في صالح بغداد لابداء تعاون كامل ولم يعط المزيد من التفاصيل.
وفي واشنطن قالت المستشارة كوندليزا رايس ان التقرير الذي سيقدمه المفتشون في 27 الشهر الحالي يعتبر بداية المرحلة الاخيرة، فيما عاود وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد الحديث عن انه يؤيد فكرة عدم ملاحقة الرئىس العراقي صدام حسين »قضائيا« اذا اختار المنفى.
وفيما عبرت »9« سفن غربية تحمل اسلحة ومعدات حربية قناة السويس في طريقها الى الخليج. كانت رايس تعلن في واشنطن ان الوقت ضيق امام العراق لينصاع لقرار مجلس الامن فيما قال رامسفيلد سنعرف خلال اسابيع اذا ما كان العراق يتعاون مع المفتشين.
وبينما تحدث البرادعي عن بعض الاستجابة العراقية ابدى رئيس مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في بغداد تفاؤلا وقال »اجرينا محادثات بناءة ومهنية وبالتالي فاننا نتقدم«.
وقال البرادعي آمل ان نحصل على بعض النتائج في الايام والاسابيع المقبلة، واضاف: لدينا شعور بان العراقيين فهموا بعض الرسائل التي حاولنا توصيلها اليهم.. ان ما نحاول ان نفعله هوا اقناع السلطات العراقية بان الوقت ينفد وبضرورة ان يتخذوا موقفا عمليا يتسم بالمبادرة نحو حل بعض المسائل المعلقة على الاقل.
وقال بليكس والبرادعي ان شن حرب على العراق ليس حتميا لكن يتعين على بغداد ان تقدم معلومات اضافية.
وقال بليكس »لا نعتقد ان الحرب حتمية بل نعتقد ان عملية التفتيش التي نجريها هي البديل السلمي وهي تتطلب تعاونا نشطا جدا من جانب العراق.
وردا على الشكاوى العراقية من ان عمليات التفتيش تحمل طابعا مخابراتيا، قال بليكس »لا نريد اذلالا ولا امتهانا.. اننا هنا لنجري تفتيشا باسلوب منضبط.
وكان بليكس اعلن في لارنكا امس قبل مغادرته الى بغداد ان اكتشاف وثائق بمنزل عالم عراقي في بغداد »مثير للقلق« وتساءل عما اذا كانت هناك وثائق اخرى مخبأة«.
وزار خبراء نزع الاسلحة الدوليين امس سبعة مواقع في العراق على الاقل، ودخل فريق من المفتشين كلية الطب في جامعة بغداد ومركزا للبحوث حول الطاقة الشمسية كما توجه فريق الى مصنع القعقاع للصواريخ جنوب بغداد.
في حين زارت فرق اخرى مواقع عسكرية في حين والمعتصم جنوب بغداد.
وشددت رايس في حديث لشبكة »ان بي سي« الامريكية على ان موعد 27 كانون الثاني لا يشكل »استحقاقا لكنها قالت » لا نرى حاليا بان العراق يحترم القرار 1441 الصادر عن مجلس الامن ويلزم بغداد بنزع اسلحتها.
وذهبت رايس الى القول انه منذ بدء عمليات التفتيش »لم تكن بغداد تتعاون وتلجأ الى الخداع«.
وقال رامسفيلد الذي كان يتحدث الى برنامج »فوكس نيوز صنداي« ان »الوقت ليس في صالح« العراق.
وقال رامسفيلد في حديث مع الصحفيين خارج الاستوديو بعد انتهاء البرنامج ان القرار لم يتخذ بعد بما اذا كانت الرؤوس الحربية الكيماوية الفارغة التي عثر عليها المفتشون في الاسبوع الماضي دليلا على »انتهاك مادي« لقرارت الامم المتحدة من جانب العراق وهو تعبير قد يستخدم لتبرير الحرب.
وقال رامسفيلد لشبكة فوكس الاخبارية ان الولايات المتحدة لديها »قدر كبير من المعلومات المخابراتية« التي تؤيد ان العراق لديه برامج لانتاج الاسلحة الكيماوية والبيولوجية والنووية. الا ان هذه المعلومات لم تؤكد ان العراق لديه اسلحة نووية بالفعل. واضاف ان هناك معلومات مهمة على »محاولات للخداع« من قبل العراق باخفاء الاسلحة وتوزيعها على نطاق كبير.
وردا على سؤال وجهته »فوكس« عما اذا كان بمقدور الرئيس الامريكي جورج بوش ان يقدم حجة قوية تؤيد اي هجوم على العراق قال رامسفيلد »انها ستكون حجة ترضي الشعب الامريكي.«
على صعيد اخر وصل رئيس الاركان الاميركي الجنرال ريتشارد مايرز امس الى قاعدة انجيرليك في تركيا ليبحث الازمة العراقية مع المسؤولين الاتراك العسكريين المدنيين.
ومن المتوقع ان يلتقي الجنرال مايرز اليوم في انقرة نظيره التركي حلمي اوزكوف ووزير الدفاع وصبري غونول.
وقال مايرز في مؤتمر صحفي في روما قبيل وصوله الى انقرة »انني واثق من اننا سننتهي من المحادثات بشأن الدعم التركي لبدائل عسكرية متنوعة«.
ومضى قائلا »لدينا حليف كبير في تركيا قدم دعما كبيرا في الحرب على الارهاب«.
وقال مسؤولون عسكريون اميركيون تحدثوا بشرط عدم الكشف عن هويتهم ان الولايات المتحدة اقتربت من التوصل الى اتفاق مع تركيا بشأن السماح بنشر الاف من القوات البرية الاميركية هناك لاستخدامها في اي حرب محتملة ضد بغداد.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش