الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تورط فيها شارون ونجله جلعاد...فضيحة فساد مالي كبيرة في اسرائيل

تم نشره في الجمعة 3 كانون الثاني / يناير 2003. 02:00 مـساءً
تورط فيها شارون ونجله جلعاد...فضيحة فساد مالي كبيرة في اسرائيل

 

 
عمان - بترا : كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت الاسرائيلية النقاب أمس عن قضية فساد متورط بها رئيس الوزراء الاسرائيلي ارئيل شارون واحد انجاله قد تكون الاخطر خلال العشر سنوات الاخيرة في أسرائيل0
وافاد تقرير الصحيفة أن رجل الاعمال الاسرائيلي دافيد ابيل الذي دعم شارون في عدة معارك انتخابية دفع رشوة الى نجل شارون جلعاد مقابل ان يتدخل لصالحه شارون الذي كان وزيرا للخارجية لدى سلطات اليونان واسبانيا للفوز في مشروع أنشاء قرية استجمام في اليونان وفي مشروع مماثل في اسبانيا0
واضافت الصحيفة ان العقد بين ابيل ونجل شارون جلعاد يكشف النقاب عن أن ابيل تعهد للاخير بدفع مبلغ أضافي قدره مليون ونصف المليون دولار مع استكمال أحد المشروعين وحصل جلعاد وقت التوقيع على العقد على مبلغ 100 الف دولار دفعة واحدة مقابل الخدمات الاستشارية التي سيقدمها لابييل وكان على ابيل أن يدفع لجلعاد مبلغا أضافىا يقدر ب 300 الف دولار حتى لو لم يخرج المشروعان الى حيز التنفيذ0
واشارت الصحيفة الى أنه في الفترة التي حصل فيها نجل شارون على مئات الالاف من الدولارات استجاب أرئيل شارون الذي كان يشغل منصب وزير الخارجية بنفسه لمطالب ابيل المتكررة باستغلال صلاحياته الرسمية ليقرب بينه وبين الادارة الحاكمة في اليونان وذلك على خلفية مصاعب قضائية اعترضت طريق ابيل في اليونان عندما حاول دفع مشروع قرية الاستجمام هناك0
وقبل سنتين كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت أنه في اطار محاولات ابيل شراء جزيرة في اليونان تعهد لكل من ارئيل شارون وأيهود أولمرت رئيس بلدية القدس عندما تنافسا فيما بينهما على رئاسة حزب الليكود في حينه بأن يقدم لهما المساعدة0
وكشفت هذه القضية التي أطلق عليها » قضية الجزيرة اليونانية« أن شارون وأولمرت استغلا منصبيهما الرسميين من أجل تقديم المساعدة لابيل لينسج علاقاته مع شخصيات جماهيرية في اليونان0
وذكرت الصحيفة ان ابيل اراد تحويل جزيرة يونانية نائية وصخرية تمتد على 30 الف دونم وتبعد عن مطار أثينا مسافة 40 كيلومترا الى منطقة استجمام سياحية ساحرة وعندما حاول ابرام صفقة شراء الجزيرة واجه مشكلتين الاولى هى أن ملكية جزء كبير من الجزيرة تعود الى الكنيسة اليونانية والثانية هي أن الجزيرة كانت منطقة اثار محمية وعندما لم تفلح المفاوضات التي أجراها ابيلي بادر الى ترتيب زيارة بعثة يونانية الى أسرائيل برئاسة نائب وزير الخارجية اليوناني من أجل توثيق العلاقات مع تل ابيب 0
وآنذاك أقام ابيل في بيته حفلة استقبال شارك فيها أرئيل شارون الذي شغل انذاك منصب وزير الخارجية وابنه جلعاد وطيلة تواجد البعثة في اسرائيل حاول المقربون من ابيل دفع مشروع الجزيرة الى الامام.
واوضحت الصحيفة ان قناة الاتصال هذه اغلقت بعد أن لقي نائب وزير الخارجية اليوناني مصرعه في حادث تحطم طائرة لكن ابيل استمر في السعي من أجل تقريب رئيس بلدية أثينا من أسرائيل0
وجمع رجل الاعمال الاسرائيلي في تموز من العام 1999 رئيس بلدية القدس أيهود أولمرت ومندوبين عن وزارة الخارجية الاسرائيلية وعلى رأسهم أرئيل شارون وبعثة يونانية برئاسة رئيس بلدية أثينا 0
وذكر ان ابيل مول شخصىا مكوث أفراد البعثة اليونانية في فندق » الملك داوود « كما شارك شارون في حفلة استقبال أقامها ابيل لرئيس بلدية أثينا في بيته0
وفي تلك الفترة حيث تنافس أرئيل شارون وأيهود أولمرت على منصب رئاسة حزب الليكود تعهد ابيل لكل منهما على حدة بتقديم المساعدة المطلوبة في هذه المنافسة.
في أعقاب ذلك فتحت الشرطة ملف تحقيق ضد ابيل وشارون وأولمرت للاشتباه بتقديم الرشوة وخيانة الامانة ونقلت تفاصيل التحقيق الى المستشار القضائي للحكومة الياكيم روبينشتاين الذي لا زال يعلق القضية0
وفي تصادف أحداث غريب من نوعه حاول شارون حتى في يومه الاخير كوزير للخارجية أن يمنح المواطنة الاسرائيلية لبطريرك الكنيسة اليونانية التي تسيطر على جزء كبير من الجزيرة لكن المساعدة السياسية التي وعد ابيل تقديمها لشارون تعد صفرا مقارنة بالمبالغ المالية التي تعهد بدفعها لنجل شارون0
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش