الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مصر والإمارات تؤكدان السعي لحل سلمي للأزمة العراقية * مبارك يأسف لغياب أي تصور لكيفية تنفيذ الرؤية الأميركية للسلام بالشرق الأوسط

تم نشره في الأحد 26 كانون الثاني / يناير 2003. 02:00 مـساءً
مصر والإمارات تؤكدان السعي لحل سلمي للأزمة العراقية * مبارك يأسف لغياب أي تصور لكيفية تنفيذ الرؤية الأميركية للسلام بالشرق الأوسط

 

 
أبوظبي- (دب أ)- استهل الرئيس المصري حسني مبارك جولة خليجية تقوده إلى قطر والكويت بزيارة دولة الامارات التي وصلها مساء امس حيث التقى مع الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الامارات بحضور الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي.
وعقد مبارك مع المسؤولين الاماراتيين جولة مكثفة من المحادثات تناولت »التطورات والمستجدات الراهنة في المنطقة والوضع العربي« وكذلك »الجهود المبذولة على الصعيدين العربي والاقليمي لتجنب ضربة أمريكية محتملة ضد العراق«.
وأكد الجانبان ضرورة »مواصلة السعي للتوصل إلى حل سلمي في إطار الشرعية الدولية والتزام العراق بتنفيذ قرارات مجلس الامن ذات الصلة لتجنيب الشعب العراقي النتائج الوخيمة التي ستترتب على أية مواجهة عسكرية«.
ويتوجه الرئيس المصري إلى الدوحة حيث يجتمع مع أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، كما يزور الكويت لاجراء محادثات مع أميرها جابر الاحمد الصباح قبل عودته إلى القاهرة اليوم الاحد.
وقبيل مغادرته القاهرة امس أعرب الرئيس المصري عن أسفه »لغياب أي تصور واضح لكيفية تنفيذ الرؤية الامريكية للسلام في الشرق الاوسط«.
واعتبر أن الازمة العراقية »حجبت السعي إلى حل المشكلة الاسرائيلية-الفلسطينية«.
وأضاف »لقد حان الوقت لكي تمارس القوى الدولية دورها المنشود لاعادة عملية السلام في الشرق الاوسط إلى رأس قائمة الاولويات«.
وقال مبارك في تصريح بمناسبة العيد السنوي للشرطة المصرية ان »قضية الشرق الاوسط من أكثر القضايا التى تأثرت سلبا بالمفاهيم الجديدة للارهاب وبالاجراءات المبذولة لمكافحته«.
ورأى ان الوضع معقد مع »غياب أي تصور واضح لكيفية تنفيذ الرؤية الاميركية للسلام التي ترمي الى اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة من خلال تنفيذ عدد من التزامات متبادلة من الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني«.
وشجب مبارك »عدم بذل أي جهد حقيقي لتحسين الظروف المأساوية التي يعيش تحتها الشعب الفلسطيني مما زاد من مشاعر اليأس والاحباط وأشعل من دائرة العنف والعنف المضاد«.
وانتقد مبارك ايضا البرنامج الاميركي الذي عرض في كانون الاول الماضي بكلفة 29 مليون دولار والهادف، على حد قول واشنطن، الى تشجيع الديموقراطية في المنطقة.
وقال الرئيس المصري »من المؤسف أن معظم هذه الأفكار والمبادرات قد صدرت من منطلق حكم مسبق أصدره البعض يدعي مسؤولية المجتمعات العربية والاسلامية عن قوى التطرف والارهاب نتيجة لبعض المعتقدات الدينية أو نتيجة تخلف مزعوم للشعوب العربية دون غيرها من الشعوب«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش