الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تحالف الاسلاميين والمستقلين يحصد مقاعد الاطباء

تم نشره في الأحد 24 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً





 عمان-الدستور-ايهاب مجاهد

عاد الاسلاميون الى مجلس نقابة الاطباء بعد غياب دام اكثر من ثلاث دورات من بوابة تحالفهم مع المستقلين بقيادة نقيب الاطباء الدكتور علي العبوس.

وكرر الاسلاميون السيناريو الذي اوصلهم قبل اربع دورات انتخابية الى مجلس النقابة من خلال تحالفهم مع تيار المستقلين بقيادة النقيب الاسبق الدكتور زهير ابوفارس.

ولم يتمكن تحالف الاسلاميين والمستقلين من قيادة النقابة في الثلاث دورات الاخيرة واقتصر تمثيلهم على عضوية المجلس، حيث سيطرت القائمة الخضراء (تحالف القوميين واليساريين والمستقلين) على مجلس النقابة خلال الدورات الثلاث الاخيرة بقيادة الدكتور احمد العرموطي دورتين والدكتور هاشم ابوحسان في الدورة الماضية.

وحصد تحالف الاسلاميين والمستقلين من خلال قائمة المشاركة والتغيير «قمة» التي ضمت ثمانية اطباء مستقلين واربعة اطباء اسلاميين جميع مقاعد مجلس النقابة المكون من 12 عضوا بمن فيهم مرشح مركز القدس.

ووفقا لنتائج المرشحين لعضوية المجلس فقد فاز بعضوية مجلس النقابة كل من الاطباء مرشح القدس نظام نجيب (2414) صوتا، ومحمد الكوفحي (2310) ، وبلال العزام (2170) ، واحمد ابوعين (2080) ، وايمن الصمادي (2028) ، وطارق التميمي (1901) ، وعبدربه القبيلات (1897) ، ونضال بدران (1893) ، وهشام الفتياني (1834) ، ومنير الشواقفة (1833)، واسعد غزال (1768) ، وعدنان الضمور (1707) اصوات.

ورغم ان نتائج الانتخابات لم تكن مفاجئة في ظل الانقسام الذي شهدته القائمة الخضراء (تحالف القوميين واليساريين والمستقلين) والتي خاضت الانتخابات من خلال قائمتين، الا ان المفاجأة كانت في الفارق الكبير بين النقيب العبوس واقرب منافسية مرشح القائمة الخضراء د.امجد عبيدات والذي وصل الى الف صوت صبت في صالح العبوس وقائمته وكانت سببا في حصد القائمة لمقاعد المجلس.

ووفقا للغة الارقاء فان مجموع نتائج المرشحين الاربعة لمركز النقيب (2304) اصوات لم يصل الى الرقم الذي حققه الدكتور العبوس وهو (2331) صوتا.

وفتح النجاح الذي حققه المستقلون والاسلاميون شهيتهم لتكراره في انتخابات النقابات المقبلة وبالاخص اطباء الاسنان والصيادلة حيث ستجري انتخابات الاولى في 13 الشهر المقبل والثانية في العشرين من نفس الشهر، رغم اختلاف الحسابات الانتخابية في تلك النقابات.

وفي تصريح صحفي لـ»الدستور» اكد الدكتور العبوس انه نقيب مستقل وان قائمته ضمت اربعة اعضاء اسلاميين وثمانية اعضاء مستقلين.

وقال ان النقابة لن تكون «سياسية» وان الاطباء انتخبوه لتحقيق تطلعاتهم ومطالبهم المهنية، وانه يمثلهم طبيا وليس سياسيا، وان من يمثلهم سياسيا هم النواب الذين انتخبوهم، وانه سوف يبتعد عن المناكفات السياسية، مشيرا في الوقت نفسه الى انه لن يتخلى عن الثوابت الوطنية العربية والاسلامية وان النقابة لن تنفصل عنها.

واشار د.العبوس الى انه سيكون نقيبا للجميع وانه سيفسح المجال امام الاطباء الذين نافسوه في الانتخابات لترجمة الافكار التي طرحوها في الانتخابات لان الهدف هو مصلحة الاطباء.

وشدد على ضرورة الحفاظ على سمعة الاردن الطبية التي تقوم عليها السياحة العلاجية، ورفع قدرات الاطباء من خلال برامج التدريب.

ورد العبوس على ما اثير حول عدم امتلاك اعضاء المجلس المنتخب اية خبرات نقابية سابقة في العمل بالنقابة، بالقول ان هناك من عمل على تهويل ذلك، مشيرا الى ان اعضاء المجلس الجديد هم من اصحاب الخبرات العلمية والعملية العالية وانهم من خريجي الجامعات الاردنية والامريكية والبريطانية، وانهم يتمتعون بالخبرات الكافية لتحقيق النجاح المطلوب وترجمة الافكار التي تم طرحها في البرنامج الانتخابي للقائمة، اسوة بالنجاحات التي حققوها في عملهم وتدريب الاطباء الشباب والذين اصبحوا يمارسون الاختصاص في دول متقدمة. 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش