الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وصف ازنار بـ »شخصية رديئة ذات ايديولوجية فاشية«: كاسترو: نرفض اي مساعدة اوروبية بدافع الكرامة

تم نشره في الاثنين 28 تموز / يوليو 2003. 03:00 مـساءً
وصف ازنار بـ »شخصية رديئة ذات ايديولوجية فاشية«: كاسترو: نرفض اي مساعدة اوروبية بدافع الكرامة

 

سانتياغو دي كوبا (كوبا)- (اف ب)وجه الزعيم الكوبي فيديل كاسترو انتقادات شديدة الى الاتحاد الاوروبي، ودافع في الوقت نفسه عن مكتسبات الثورة الكوبية في خطاب القاه في المكان نفسه الذي انطلقت منه قبل خمسين عاما.
وفي ختام احتفالات استمرت ثلاثة ايام اعلنتها السلطات عطلة رسمية، استغرق خطاب الزعيم الكوبي من سانتياغو دي كوبا اكثر من ساعة وتم بثه مباشرة عبر الاذاعة والتلفزيون المحليين.
وفي المكان ذاته حيث انطلق الهجوم الفاشل على ثاني اهم موقع عسكري في الجزيرة في 26 تموز 1953 وامام حشد ضم ابرز رجال النظام، شن الزعيم الكوبي هجومه ليس كما كانت عليه الحال دائما ضد العدو التقليدي ايديولوجيا، الولايات المتحدة، انما ضد الاتحاد الاوروبي الذي اتهمه بـ »الجهل« و»الثمل بالنرجسية الاوروبية«.
واعلن كاسترو ان بلاده ترفض »بدافع من حسها البديهي بالكرامة« اي مساعدة من الاتحاد الذي »تعتريه الاوهام حيال مواصلة الحوار السياسي«.
وقال ان حكومة كوبا بـ »دافع من حسها البديهي بالكرامة تتخلى عن اي مساعدة او بقية مساعدات انسانية قد تعرضها المفوضية الاوروبية او حكومات الاتحاد«.
واضاف ان »بلدنا لا يقبل هذا النوع من المساعدات رغم تواضعها الا من سلطات مستقلة اقليمية او محلية ومنظمات غير حكومية وحركات تضامن لا تفرض على كوبا شروطا سياسية«.
ووجه الزعيم الكوبي انتقادات حادة خصوصا الى رئيس وزراء اسبانيا خوسيه ماريا ازنار واصفا اياه بـ »شخصية رديئة ذات ايديولوجية فاشية«.
واشار كاسترو الذي لم يوجه وللمرة الاولى دعوات للسلك الدبلوماسي لحضور احتفالات العيد الوطني ان »سيادة شعب وكرامته لا تناقش مع احد وخصوصا مع مجموعة من القوى الاستعمارية القديمة مسؤولة تاريخيا عن الاتجار بالرق ونهب شعوب باكملها فضلا عن ابادتها«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش