الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عودة الهدوء لبلدة عمراوة بعد شغب راح ضحيته شاب

تم نشره في السبت 23 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

 الرمثا –الدستور – محمد أبو طبنجة

عاد الهدوء امس إلى بلدة عمراوة في لواء الرمثا بعد أحداث الشغب التي عرفتها المدينة مساء أمس الاول استمرت إلى ساعة متأخرة من الليل بعد مقتل شاب واصابة سبعة اخرين بجروح بعد تطور خلافات بدات بين اطفال في المدرسة لتمتد الى تدخل الكبار خلال مشاجرة وقعت بين ابناء عشيرة واحدة ومن فخذين مختلفين وفق مصدر امني .

وفرضت قوات الامن والدرك سيطرتها التي نشرت الياتها الثابتة ودوريات مؤللة ووسعت انتشارها بالقرية وفي اطراف البلدة لمنع اتساع دائرة العنف بين الطرفين ووقف تصاعد وتيرة الخلافات . وشيع أبناء لواء الرمثا بعد صلاة الجمعة امس من مسجد عمراوة الكبير المغدور الشاب المرحوم منصور احمد الوردات الى مثواه الأخير .

وخلال هذه الأحداث، تعرضت، ثلاث منازل للحرق وتراكتور زراعي ومحل تجاري وأضرم شبان غاضبون ايضا النار في إطارات مطاطية. مصادر أمنية أفادت أن اشخاصا مجهولي الهوية أقدموا على اضرام النار في «سوبر ماركت» ومنزل أحد أقارب المتوفى ونتج عن ذلك اضرار مادية. وذكر مصدر طبي أن عددا من المواطنين أصيبوا بجروح مختلفة جراء الخلافات نقلوا على إثرها إلى مستشفى الرمثا الحكومي وتم اسعافهم وغادروا المستشفى امس . واعتقلت قوات الامن عددا من المتورطين في هذه الأحداث وما زالت التحقيقات جارية . وبين مصدر امني ان خلافات بين طلاب صغار بدات في مدرسة عمراوة وقعت امس الأول وتطورت بتدخل الكبار ونتج عنها وفاة واصابات بين الطرفين في الوقت الذي القت الأجهزة الأمنية القبض على اربعة متهمين . ونتيجة ذلك أقدم شبان على إحراق عدد من المنازل ومحل تجاري مساء امس الاول في بلدة عمراوة وذلك على خلفية مقتل شخص بمشاجرة عشائرية وقعت في البلدة والتي كانت شهدت احراق مركبات ومنازل ومحل تجاري اثر مقتل الشاب وفق ما أبلغ (الدستور) متصرف اللواء بدر القاضي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش