الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجيش العراقي يقر بعجزه عن حماية البلاد قبل 2020

تم نشره في الاثنين 31 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 02:00 مـساءً
الجيش العراقي يقر بعجزه عن حماية البلاد قبل 2020

 

بغداد- وكالات الانباء



نقل تقرير اميركي عن رئيس اركان الجيش العراقي الفريق بابكر زيباري قوله ان العراق لن يكون قادرا على حماية اجوائه وحدوده قبل عام 2020 على الاقل، وذلك قبل اسابيع من انتهاء انسحاب القوات الاميركية من العراق.

وقال تقرير اعده المفتش العام الاميركي لشؤون اعادة اعمار العراق نقلا عن زيباري ان «العراق قد يحتاج لعدة سنوات قبل ان يتمكن من الدفاع عن نفسه ضد المخاطر الخارجية، بدون مساعدة من شركائه الدوليين».

واضاف التقرير ان «الفريق زيباري اكد ان الوزارة (الدفاع) لن تكون قادرة على الدفاع عن اي اعتداءات خارجية قبل موعد بين 2020 و2024»، موضحا ان «انخفاض تمويل الحكومة من ابرز اسباب التأخير». وقال زيباري الى المفتش الاميركي ان «العراق لن يكون قادرا على الدفاع عن اجوائه قبل 2020، في اقرب تقدير»، مؤكدا ان «جيشا بدون غطاء جوي يعد جيشا مكشوفا».

وكان العراق قرر شراء 18 طائرة من طراز «اف-16» من الولايات المتحدة، لكن تسلم الطائرات ودخولها في العمل بصورة فعلية يتطلب عدة سنوات. وكان زيباري اعلن في اب العام الماضي ان القوات العراقية لن تكون قادرة تماما على تولي الملف الامني قبل 2020 وستكون بحاجة للدعم الاميركي حتى ذلك الحين.

وفي هذا السياق، احتشدت في كالسو احدى قواعد الجيش الاميركي جنوب بغداد، شاحنات ضخمة وسط حركة دؤوبة لجنود اميركيين يواصلون اخلاء معداتهم مع اقتراب موعد انسحابهم الكامل من العراق نهاية العام الحالي.

وتقع قاعدة كالسو على مقربة من ناحية الاسكندرية (50 كلم جنوب بغداد) وسط العراق وتمثل نقطة رئيسية لشحن اطنان من المعدات العسكرية والاف الجنود باتجاه الكويت على الاغلب، خلال الشهرين المقبلين.ونظرا لموقعها الاستراتيجي على امتداد الطريق الرئيسي المؤدي الى جنوب العراق، ستكون كالسو احدى اخر خمس قواعد اميركية في العراق، وفقا للفتنانت كولونيل جيسون هايز قائد الكتيبة الثانية من قوات الفرسان في القاعدة.وستقوم القوات الاميركية بتسليم القاعدة الى القوات العراقية مع قسم من العتاد في وقت لاحق لم يحدد حتى الان لاسباب امنية.

ميدانيا، قتل شخصين اثنين وإصابة ستة آخرين في حادثين منفصلين في الفلوجة، فيما قتل خمسة من عناصرالشرطة بينهم ضابط برتبة نقيب في أنفجارعبوة ناسفة غربي الموصل.

الى ذلك، جدد محافظ صلاح الدين امس عزم المحافظة على التحول إلى إقليم إداري واقتصادي رغم إعلان رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي أن مجلس الوزراء سيرفض قرار تحويل المحافظة إلى إقليم .وقال احمد عبد الله الجبوري محافظ صلاح الدين ، في حديث مع رؤساء الوحدات الإدارية وشيوخ العشائر في المحافظة ان «المحافظة ستمضي في قرار المجلس وستفاتح الحكومة لهذا الغرض ونحن واثقون من أن الحكومة العراقية ستوافق على قرار مجلس المحافظة وستحيله إلى الجهات ذات العلاقة لتكون كلمة أبناء المحافظة هي الفصل في هذا الاتجاه».

وذكر الجبوري أن «تشكيل إقليم محافظة صلاح الدين لم يبن على أسس طائفية أو انفصالية لكن المحافظة تحاول التخلص من الظلم وترغب بإدارة مواردها بجهود أبنائها من دون إقصاء أو تهميش وشعب محافظة صلاح الدين لا يريديون استنساخ تجارب الآخرين في إقليم كردستان».

التاريخ : 31-10-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش