الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اوباما : التزامنا بأمن إسرائيل «حديدي»

تم نشره في الاثنين 23 أيار / مايو 2011. 03:00 مـساءً
اوباما : التزامنا بأمن إسرائيل «حديدي»

 

واشنطن - وكالات الأنباء

شدد الرئيس الاميركي باراك اوباما امس في خطاب القاه امام المؤتمر السنوي لمنظمة ايباك اليهودية في واشنطن على ان التزام الولايات المتحدة بأمن اسرائيل «حديدي»، مؤكدا رفضه لاي «محاولة لعزل اسرائيل» داخل الامم المتحدة. وقال اوباما في خطابه امام المؤتمر السنوي لهذه المنظمة التي تعتبر ابرز لوبي يهودي في الولايات المتحدة «حتى ولو كنا احيانا على خلاف كما يحصل بين اصدقاء، فان العلاقات بين الولايات المتحدة واسرائيل تبقى ثابتة، والتزام الولايات المتحدة بامن اسرائيل حديدي».

كما اكد اوباما ان الولايات المتحدة ستقف بوجه «اي محاولة لعزل اسرائيل» في الامم المتحدة، معتبرا ان السلام لا يمكن ان «يفرض» على اسرائيل من قبل جيرانها وان تصويتا داخل الامم المتحدة لن يقيم ابدا دولة فلسطينية. وقال ان توجه الفلسطينيين الى مجلس الامن الدولي لانتزاع الاعتراف بالدولة لن يأتي لهم بدولة. كما اكد ان الولايات المتحدة ستقدم لاسرائيل مساعدة عسكرية «تتجاوز» المساعدة العادية الى بلد آخر، معربا عن عزمه على الابقاء على «التفوق» العسكري الاسرائيلي في منطقة الشرق الاوسط. وقال «إن الولايات المتحدة ستواصل العمل بحزم لمنع ايران من الحصول على اسلحة نووية، ووقف نشاطاتها الداعمة للارهاب».

كما دعا اوباما من جهة ثانية حركة حماس الى «الاعتراف بحق اسرائيل بالوجود» والى «رفض العنف والموافقة على كل الاتفاقيات القائمة». واعتبر اوباما ان «الاتفاق الاخير بين فتح وحماس يمثل عقبة كبيرة امام السلام»، وسيكون بمثابة عقبة في طريق الحل، ما دامت حماس لا تعترف باسرائيل. وقال «اننا سنضغط على حماس من اجل الاعتراف بحق اسرائيل في الوجود. كما اننا نضغط من اجل ان تطلق سراح الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط». وجدد تأكيد رؤيته للسلام في الشرق الاوسط، وقال ان حدود اسرائيل وفلسطين يجب ان تقوم على حدود 1967 مع مبادلات للاراضي يتفق عليها الطرفان. وقال ان الفلسطينيين يجب ان يكون لهم الحق في حكم انفسهم في دولة ذات سيادة ومتواصلة جغرافيا وان اي دولة فلسطينية ستقام يجب ان تكون لها حدود مع الاردن ومصر. واوضح «ان تبادل الاراضي بين اسرائيل وفلسطين تعني ان الحدود الجديدة ستختلف عن حدود 67 للأخذ في الاعتبار «الواقع السكاني الجديد».

وتطرق «أوباما» إلى ما قاله في خطابه يوم الخميس الماضي، والى لقائه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي «بنيامين نتنياهو»، مكررا ضرورة تسوية القضايا الجوهرية بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني من خلال مفاوضات مباشرة. وقبل ان ينهي حذر الرئيس الامريكي من ان التأخير في عملية السلام سيزعزع امن اسرائيل على المدى الطويل لا سيما في ظل التغيرات التي تحدث في منطقة الشرق الاوسط. وسارع أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه أمس معلنا ان اعادة اطلاق عملية السلام ينبغي ان يكون «على اساس الاعتراف بحدود 1967 لدولة فلسطين». وقال عبد ربه «اذا ارادت الولايات المتحدة اطلاق عملية سلام على اساس الاعتراف بحدود العام 1967 لدولة فلسطين، فان ذلك يقتضي الحصول على اعتراف اسرائيل بهذه الحدود اولا حتى تبدأ المفاوضات انطلاقا من هذا الاساس». واكد ان «هذا الموقف الاسرائيلي بعدم الاعتراف هو الذي يعترض اطلاق عملية سياسية حقيقية».

التاريخ : 23-05-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش