الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الإضراب يعم اليمن مع قرب وصول امين عام «التعاون الخليجي»

تم نشره في الأحد 15 أيار / مايو 2011. 03:00 مـساءً
الإضراب يعم اليمن مع قرب وصول امين عام «التعاون الخليجي»

 

صنعاء - وكالات الانباء

عم الاضراب الذي دعت له المعارضة اليمنية بعدما تعهدت بتصعيد العصيان المدني حتى تنحي الرئيس علي عبدالله صالح امس مدن تعز وعدن ولحج وابين وسجل التزام جزئي بالحراك النوعي في صنعاء وشبوة، فيما قتل 6 جنود في هجوم استهدف نقطة عسكرية في محافظة البيضاء واصيب 15 متظاهرا في مدينة تعز برصاص مسلحين موالين للنظام، وذلك بالتزامن مع قرب وصول امين عام مجلس التعاون الخليجي الى صنعاء في محاولة لاحياء وساطة المجلس لحلحة الازمة المستمرة لاسبايع.

واصيب 15 متظاهرا بالرصاص اصابة احدهم بالغة، امس في تعز جنوب صنعاء حين اطلق مدنيون مسلحون النار على تظاهرة مناهضة للرئيس صالح، وفق ما افاد شهود ومصدر طبي. ونقل المصابون الى المستشفى الميداني المحاذي لساحة التحرير، مركز الاحتجاج في تعز، وقال مصدر طبي ان احد الجرحى "الذي اصيب في رأسه هو في حال موت سريري". وتمكن معارضون من القبض على ثلاثة من المهاجمين وسلموهم الى لجنة تنظم التظاهرات في ساحة التحرير، وفق معارضين.

وقال شهود ان مناصرين للنظام اطلقوا النار على مسيرة شارك فيها عشرات من المعارضين في الشارع الرئيسي في تعز، ثاني المدن اليمنية التي تحولت احد ابرز معاقل المعارضة. وتصاعد التوتر في اليمن مع قرب وصول الامين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني في محاولة جديدة لاحياء الخطة الخليجية لتجاوز الازمة وفق مصادر مطلعة في صنعاء. وقال صالح في تصريحات نشرتها صحيفة عكاظ السعودية امس انه عند حدوث أي انتقال للسلطة "سأتحول الى الشارع كمعارضة وسأسقط الحكومة مجددا". وأضاف "نحن ننظر للمبادرة الخليجية كمنظومة متكاملة غير قابلة للتجزئة أو الانتقاء كما أن هناك بعض البنود فيها غامضة وملتبسة وبحاجة الى ايضاح بصورة أفضل عبر الجلوس بين الاطراف اليمنية في حوار مباشر وذلك من أجل الاتفاق على الية تنفيذية زمنية ومتسلسلة تكون ملحقة بها".

والتزمت مدينة تعز دعوة الى الاضراب العام وجهتها المعارضة اليمنية وكذلك محافظات الجنوب وخصوصا عدن ولحج وابين، في حين سجل التزام جزئي بالتحرك في صنعاء ومحافظة شبوة وفق سكان.

وكانت مصادر امنية وقبلية اعلنت مقتل 6 جنود يمنيين صباح امس خلال عملية ثأر استهدفت نقطة عسكرية قرب مدينة رداع بمحافظة البيضاء جنوب غرب البلاد. وقال مصدر امني رفض ذكر اسمه ان "6 جنود من قوات الامن المركزي قتلوا في عملية ثأر قرب رداع". ورفض الكشف عن مزيد من التفاصيل. بدورهم، اكد وجهاء قبائل في محافظة البيضاء ان "مسلحين هاجموا حاجزا عسكريا في لمسان، قرب رداع ما ادى الى مقتل 6 من عناصر الجيش". واضافوا ان "اسبابا ثأرية تقف واء الهجوم".

التاريخ : 15-05-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش