الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عشرات الآلاف يتظاهرون للمطالبة برحيل نجل الرئيس اليمني

تم نشره في الثلاثاء 21 حزيران / يونيو 2011. 03:00 مـساءً
عشرات الآلاف يتظاهرون للمطالبة برحيل نجل الرئيس اليمني

 

صنعاء- وكالات الانباء

تظاهر عشرات الاف اليمنيين امس في صنعاء للمطالبة بمغادرة نجل الرئيس علي عبدالله صالح من اليمن وللدفع نحو تشكيل مجلس انتقالي، فيما تتفاقم في البلاد ازمة المحروقات والكهرباء .

وسار المتظاهرون في شارع هايل التجاري القريب من ساحة الاعتصام امام جامعة صنعاء تلبية لدعوة «شباب الثورة السلمية»، فيما قدر المنظمون عددهم بعشرات الالاف. وشارك في التظاهرة مئات العسكريين المنشقين المنضمين الى الحركة الاحتجاجية والذين هم بقيادة اللواء علي محسن الاحمر.

ورفع المتظاهرون شعارات ابرزها «يا شباب كف بكف، حتى تحقيق الهدف» و»سلمية سلمية، لا للحرب الاهلية» و»ارفع صوتك عالي عالي واعلن مجلس انتقالي».

وهتف المتظاهرون شعارات ضد احمد صالح نجل الرئيس اليمني علي عبدالله صالح ، وضد ابن اخيه عمار بن محمد صالح الذي يقود الامن الوطني.وطالب المتظاهرون هذين المسؤولين الامنيين بالرحيل عن اليمن .ورفع المتظاهرون لافتات رفضوا فيها «الوصاية» الاميركية والسعودية.

من جهته، اتهم المتحدث باسم المعارضة اليمنية ابناء الرئيس اليمني واقربائه بعرقلة المرحلة الانتقالية. وقال محمد قحطان «ان تمسك الابناء بالسلطة الوراثية اعاق المرحلة الانتقالية».

وشدد على ان «الثورة لم ولن تعجز عن نقل السلطة اذا ما تعثرت الحلول التوافقية».

الى ذلك، توفي مسؤول يمني من المسؤولين الذين اصيبوا في الهجوم الذي استهدف مسجد القصر الرئاسي في صنعاء في الثالث من حزيران واسفر عن اصابة الرئيس علي عبدالله صالح وعدد من كبار المسؤولين بجروح. واكد مصدر من وزارة الاوقاف اليمنية وفاة وكيل الوزارة محمد يحيى الفسيل. واكدت هذا الخبر ايضا وسائل اعلام سعودية، واشارت صحف الى ان جثمان الفسيل دفن في مكة المكرمة بعد الصلاة عليه في المسجد الحرام عقب صلاة العشاء الاحد.

ووفقا لصحيفة عكاظ السعودية، فان الفسيل توفي في مستشفى القوات المسلحة في الهدا بالطائف (غرب) السبت متاثرا باصابته البالغة التي تعرض لها في الهجوم على مسجد القصر الرئاسي.

وتفاقمت في صنعاء وباقي مدن اليمن ازمة المحروقات والكهرباء مع ظهور مؤشرات لازمة غذائية بسبب ارتفاع اسعار المواد الغذائية.

وفي صنعاء، اغلقت عشرات محطات المحروقات امام الزبائن وسط انقطاع شبه تام للبنزين والديزل . وفي مدينة الحديدة (غرب) انقطعت الكهرباء بشكل تام مع انقطاع خطوط التغذية عن المدينة الساحلية الحارة. وذكرت مصادر طبية في المدينة ان 11 مريضا توفوا في المستشفى بسبب عدم امكانية تشغيل الات غسل الكلى، فضلا عن وفاة اربعة اطفال في الحاضنات. وافادت مصادر محلية انه يتعذر تشغيل المولدات في الحديدة بسبب النقص الحاد في الديزل. كما اكدت مصادر صناعية توقف عدد كبير من المعامل بسبب انقطاع المحروقات ما ادى الى خسائر بملايين الدولارات.

ووجه سكان اتهامات للحرس الجمهوري الموالي للرئيس صالح، وقالوا ان هذه القوات منعت وصول قاطرات البترول الى صنعاء. وفي سياق متصل، ترتفع اسعار المواد الغذائية في الاسواق بشكل ملحوظ لاسيما اسعار المنتجات الطازجة كالالبان والبيض ما ينذر بعواقب وخيمة في هذا البلد الذي يعد من افقر دول العالم.

على صعيد اخر، قتل ستة عسكريين بينهم ضابطان واصيب ثمانية اخرون بجروح في معارك خاضها الجيش اليمنيمع مسلحي القاعدة في محيط مدينة زنجبار الجنوبية التي يسيطر عليها التنظيم.

وقال ضابط في اللواء 119 ان «معارك عنيفة خاضتها وحدات اللواء مع (انصار الشريعة) التابعين للقاعدة وادت هذه المعارك الى مقتل ستة من اعضاء اللواء ابرزهم العقيد جمال عبدالله الجعفي فضلا عن اصابة ثمانية اخرين».

التاريخ : 21-06-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش