الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اوباما متفائل بتقدم قريب لاستعادة الموصل من داعش

تم نشره في الأربعاء 20 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

 بغداد - واشنطن -  ابدى الرئيس الاميركي باراك اوباما تفاؤلا باستعادة السيطرة على الموصل، ثاني مدن العراق من ايدي داعش، مؤكدا تقديم الدعم للعراقيين ليحققوا ذلك. وتاتي تصريحات اوباما التي ادلى بها في مقابلة مع شبكة «سي بي اس نيوز» الاثنين في اليوم نفسه الذي اعلن فيه وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر ان واشنطن سترسل مروحيات اباتشي وجنودا اضافيين الى العراق. وقال اوباما «كما نلاحظ العراقيون راغبون في القتال ويحققون انتصارات، لنضمن لهم مزيدا من الدعم». وتابع «لسنا نخوض المعارك بانفسنا لكننا نؤمن التدريب وقوات خاصة للدعم وعندما تتوفر لدينا معلومات استخباراتية ضمن التحالف، كلها عناصر تؤكد لنا اننا نواصل تضييق الخناق» على داعش.

وتوقع الرئيس الاميركي «ان تتوافر بحلول نهاية العام الشروط المؤاتية لاستعادة الموصل».

إلى ذلك، فشل البرلمان العراقي في التوصل الى نزع فتيل ازمة رئاسة مجلس النواب الثلاثاء خلال الجلسة الطارئة التي دعا اليها رئيس الجمهورية فؤاد معصوم. وكان معصوم تقدم بمبادرة لحل ازمة المجلس من خلال جلسة استثنائية تطرح مسالة اقالة رئيس البرلمان سليم الجبوري على التصويت.

وقال مصدر برلماني ان الفريق المؤيد للجبوري اعترض على اعتلاء عدنان الجنابي الرئيس المؤقت الذي انتخبه النواب المعصتمون منصة الرئاسة.

 وسرعان ما بدات كتل الاحزاب الكردية و»متحدون» التي تضم اطرافا سنية اضافة الى كتل «المواطن» بزعامة عمار الحكيم و»الفضيلة» و»بدر» الانسحاب من الجلسة، بحسب المصدر. وقالت النائبة الا طالباني في مؤتمر صحافي بعد مغادرتها القاعة «نحن المجتمعون هنا، اتحاد القوى، والمواطن، وبدر، والتركمان، والمسيحيين، وكتلة الفضيلة، حضرنا بناء على دعوة رئيس الجمهورية لحل الازمة، وحماية الدستور». واضافت «فوجئنا بان المعصتمين استمروا في اجندتهم، بدون نصاب واتخذوا قرارات لذا قررنا الانسحاب، من هذه الجلسة الطارئة». واعتبرت ذاك بمثابة «ضرب للشراكة الوطنية، والعملية السياسية».

من جهته، قال النائب عن «متحدون» الكتلة السنية احمد المساري، «هذا انتهاك للشرعية، ومخالفة للدستور، لن نعود الا في حال عودة الشرعية».

وقال المصدر ان الجنابي افتتح الجلسة معلنا فتح باب التشريح للرئاسة وتاجيل الجلسة الى الخميس. وقال النائب حيدر الكعبي احد النواب المعتصمين داخل البرلمان وهو من الفريق المعارض للجبوري، «النصاب اكتمل والجلسة افتتحها الرئيس المؤقت عدنان الجنابي وفتح باب الترشيح الخميس». وحصلت وكالة فرانس برس على نسخة من مبادرة الرئيس التي وصفها بانها «خارطة طريق لمعالجة ازمة رئاسة مجلس النواب». وتتضمن المبادرة «انعقاد جلسة شاملة بحضور جميع الكتل في مجلس النواب يترأسها احد اعضاء المجلس بينما يجلس اعضاء هيئة الرئاسة في صفوف اعضاء المجلس». وبحسب المبادرة يفسح «المجال للدكتور سليم الجبوري بالقاء كلمة ليبين وجهة نظره بما جرى وكيفية تجاوز الازمة الحالية، وبعدها يتم طرح امر الاقالة على التصويت». واضاف «في حال اصرار المجلس على الاقالة يتم انتخاب هيئة رئاسة جديدة للمجلس». اما في حال «عدم الموافقة على الاقالة تستمر هيئة الرئاسة الحالية في ممارسة مهامها». لكن نوابا صوتوا لاقالة الجبوري، يرفضون مقترح رئيس الجمهورية كونه يبحث في الاقالة.(ا ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش