الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

آلاف العراقيين يتظاهرون تنديدا بالذكرى الثامنة للاحتلال الاميركي

تم نشره في السبت 9 نيسان / أبريل 2011. 03:00 مـساءً
آلاف العراقيين يتظاهرون تنديدا بالذكرى الثامنة للاحتلال الاميركي

 

بغداد- وكالات الانباء

شهدت محافظة الأنبار تظاهرات حاشدة امس في الذكرى الثامنة للاحتلال الأمريكي للعراق. وتجمع الاف من المتظاهرين بعد صلاة الجمعة في جامع الحسين وهم يحملون لافتات تدعو الى خروج الاحتلال الامريكي واطلاق سراح المعتقلين.

وكتب في احدى اللافتات «حكومة فاشلة يجب أن تسقط فورا» ، فيما حمل اخرون أعلام العراق وهتفوا بشعارات تطالب بخروج قوات الاحتلال واطلاق سراح المعتقلين. وأكدت كلمات القيت في التظاهرة من قبل عدد من علماء الدين ضرورة التلاحم الوطني بين العراقيين من اجل انهاء الاحتلال واعادة بناء العراق.

وكان الاف العراقيين خرجوا في وقت سابق في مظاهرات في حي الأعظمية ببغداد للتنديد باستمرار الاحتلال الامريكي والمطالبة باخراجه وذلك بمناسبة مرور 8 سنوات على الاحتلال الأمريكي في 9 نيسان عام 2003.

وتجمع المتظاهرون قبالة جامع ابو حنيفة النعمان وسط حي الاعظمية بمشاركة عشرات من رجال الدين حاملين أعلام العراق ولافتات كتب عليها «الاحتلال.. خراب واعتقال»، كما هتفوا بشعارات»تسقط أمريكا». ورفع متظاهرون لافتات كتب على احدها «9 نيسان يوم اسود في تاريخ العراق». وهتف متظاهرون «الشعب يريد اخراج المحتل» و «بالروح بالدم نفديك ياعراق» وافاد بيان وزع خلال التظاهرة ان «العراقيين ادركوا ان الاحتلال مصدر كل شر، فهو من صنع معادلة (اما انا او ايران)». وطالب المتظاهرون في البيان برحيل القوات الامريكية من العراق ومطالبة الحكومة العراقية بعدم السماح لها باقامة قواعد لها في العراق ورفض تمديد بقائها لفترة ثانية، كما طالب بـ»اطلاق سراح المعتلقين وتعويض المتضررين من الضحايا». وفي سامراء (125 كيلومترا شمال بغداد)، نظم رجال دين وزعماء عشائر تظاهرة شارك فيها مئات الاشخاص بعد صلاة الجمعة، مطالبين بعدم الابقاء على القوات الاميركية في العراق. كما طالب المتظاهرون بـ»اطلاق سراح المعتقلين ووقف المداهمات العشوائية».

بدورها، قالت هيئة علماء المسلمين في العراق في رسالة مفتوحة إلى الشعب العراقي بمناسبة الذكرى الثامة للاحتلال الامريكي «على الاحتلال أن ينسحب من العراق انسحاباً كلياً من كل شبر منه في نهاية هذا العام 2011 .. وليعلم أن سعيه للحصول على موافقة حكومته بالتمديد لقواعد له في العراق لن ينطلي على شعب العراق وسيفهم على أنه إصرار على استمرار احتلاله وسيتعامل معه الشعب العراقي بما يناسب الاحتلال «. وأضافت الرسالة على رئيس الحكومة نوري المالكي « أن يعلم أنه من أكثر الذين حكموا العراق على مدى تاريخه إجراما وفسادا وسفكا للدماء وتبعية لأعداء العراق وشعبه وعليه أن يرحل لأن الشعب العراقي اتخذ قراره بالمواجهة بعد صبر طويل ويأس من الإصلاح الموعود». وطالبت الهيئة في رسالتها ايران «بالكف عن التدخل السافر والشائن في شئون العراق».

في المقابل، حض وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس المسؤولين العراقيين امس على الاسراع في الطلب من الولايات المتحدة تمديد بقاء قسم من جنودها الى ما بعد 2011 لان «الوقت ينفد» في واشنطن. وقال غيتس بينما كان يتفقد الجنود المتمركزين في قاعدة ماريز قرب الموصل «رسالتي الاساسية لهم ...اننا منفتحون على احتمال البقاء في عدة مناطق يحتاجونها، انما يتعين عليهم طلب ذلك لان الوقت ينفد في واشنطن». واضاف «من الواضح ان الوجود سيقتصر على قسم من القوات الموجودة حاليا. في الواقع، الامر يعود الى العراقيين في هذه المسألة». ووفقا لمصدر مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية، فان عديد الجنود سيبدأ بالانخفاض مع نهاية الصيف. وقال المصدر طالبا عدم كشف اسمه ان «خطة الجنرال لويد اوستن (قائد القوات الاميركية في العراق) تتلخص بالاحتفاظ بوجود قوي مع القوات العراقية، اطول فترة ممكنة». ميدانيا، قتل القيادي في حزب الدعوة الاسلامية تنظيم العراق طه العلوي في عملية مسلحة. وفي هجوم منفصل، قتل مدير فضائية المسار طه جعفر و مدير هيئة السجناء السياسيين في العراق عبد فرحان ذياب الذي كان برفقته، ووقع الهجومان جنوب بغداد.

التاريخ : 09-04-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش