الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اعتقالات و تكثيف مخططات تهويد البلدة القديمة في القدس

تم نشره في الاثنين 18 نيسان / أبريل 2011. 03:00 مـساءً
اعتقالات و تكثيف مخططات تهويد البلدة القديمة في القدس

 

فلسطين المحتلة - الدستور - جمال جمال - وكالات الأنباء

شنت قوات الاحتلال فجر امس حملة اعتقالات في مدن نابلس وبيت لحم وقلقيلية والقدس المحتلة واعتقلت احد عشر فلسطينيا من مدينة القدس المحتلة من كوادر الجبهة الشعبية وحماس، واعتدت بالضرب على 5 أشخاص بينهم طفلان، في مخيم الدهيشة ببيت لحم. واعتقلت شرطة الاحتلال سبعة شبان فلسطينيين من سكان القدس المحتلة للاشتباه فيهم بـ»إلقاء العشرات من الزجاجات الحارقة والحجارة باتجاه قوات حرس الحدود والمستعربين في حي سلوان». وأغلقت قوات الاحتلال المدخل الرئيسي لبلدة سلوان من جهة حي وادي حلوة الأقرب إلى المسجد الأقصى من الجهة الجنوبية فيما تغص منطقة باب المغاربة ووادي حلوة بحافلات وسيارات نقل المستوطنين وسط إجراءات أمنية مشددة جدا. فيما حاصرت سلطات الاحتلال امس مدينة القدس المحتلة وعزلتها بشكل كامل، وفرضت المزيد من الإجراءات العسكرية والأمنية المشددة على مداخلها وفي الشوارع والطرقات الرئيسية والفرعية وداخل القدس القديمة ومحيط أسوار المدينة المقدسة. وأكد قائد غرفة العمليات في شرطة الاحتلال انه تم الايعاز الى الشرطة الاسرائيلية بفرض اجراءات «امنية» مشددة بمناسبة عيد الفصح، في ظل توافر «انذارات» باحتمال وقوع محاولات «اختطاف افراد من اجهزة الامن الاسرائيلية». وزعمت مصادر أمنية إسرائيلية: «أن حماس تنوي اختطاف إسرائيليين داخل أراضي الـ 48 ومن مستوطنات الضفة و من الخارج».

وقال تقرير أسبوعي صادر عن المكتب الوطني للدفاع عن الأرض الفلسطينية، أن حكومة الاحتلال الاسرائيلي ماضية في مخططاتها لتهويد القدس وتغيير معالمها العربية، وتقوم بإعداد خطط لتوسيع الأحياء اليهودية في القدس الشرقية على حساب الوجود الفلسطيني، وبما يتنافى بشكل مطلق مع قواعد القانون الدولي. وأشار التقرير الذي رصد الفترة ما بين 9و16 نيسان الحالي، إلى أن إسرائيل تعمل على تنفيذ مخطط «العزل الجغرافي»، الهادف إلى إعاقة وعرقلة تطور القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية المستقبلية، حيث صادقت ما تسمى «اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء» الإسرائيلية، على مخطط جديد لبناء 900 بؤرة استيطانية في مستوطنة قبالة قرية الولجة جنوبي القدس المحتلة، وذلك بعد مضي يوم واحد فقط على المصادقة على مخطط بناء 942 بؤرة استيطانية في نفس المكان وفقا للمخطط الذي يحمل الرقم 13261 ويطلق عليه اسم مشروع المنحدرات الشرقية الجنوبية.

المخططان الجديدان، بحسب التقرير، يعتبران مكملين لبعضهما، وكلاهما معا سيضمنان توسع المستوطنة من الناحية الجنوبية بنحو 1900 بؤرة استيطانية. ووفقا لتعليمات المخطط الجديد فإن 900 بؤرة استيطانية على مساحة 228 دونما سيتم بناؤها من خلال بنايات سكنية من أربعة وستة وثمانية طوابق بنحو يتوافق مع طبيعة المنطقة المنحدرة نسبيا، بالإضافة إلى البنية التحتية من شوارع ومرافق عامة.

وأكد التقرير أن سلطات الاحتلال تواصل بوتيرة عالية تهويد معالم البلدة القديمة ابتداء من الأسوار والأبواب والشوارع، هذا المشروع يهدد أكثر من 6000 معلم داخل أسوار البلدة القديمة حيث قامت بتغيير عدد من حجارة السور واستبدلها بحجارة تحمل رموزا يهودية تلمودية، كحجر يحمل مجسما للهيكل المزعوم، أو حجر يحمل النجمة السداسية، وقام الاحتلال بإزالة حجر تاريخي من فوق القوس الداخلي لباب الساهرة ووضع حجارة يحمل بعضها رسم النجمة السداسية. كما وصادقت ما تسمى بلجنة البناء والتنظيم في بلدية الاحتلال في القدس على إقامة مركز ثقافي ودور سينما بجوار المحكمة العليا ومقر الكنيست الإسرائيلي، لخدمة المستوطنين على حساب أراضي المواطنين في المدينة. من جانب آخر، اعتقلت قوات الاحتلال فلسطينيين اثنين بتهمة قتل خمسة مستوطنين في شمال الضفة الغربية في 11 اذار هم افراد اسرة واحدة، كما اعلن أمس جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي (شين بت). وقال الشين بت انه اضافة الى المشتبه بهما، امجد عواد /19 عاما/ وحكيم عواد /18 عاما/، تم اعتقال ستة اشخاص آخرين بشبهة التآمر معهما. من جهتها اوضحت الاذاعة العامة ان المشتبه بهما هما شابان في الـ18 من العمر ومن سكان بلدة عورتا القريبة من مستوطنة ايتمار حيث وقعت الجريمة، وقد اعترفا بارتكابهما الجريمة خلال تمثيلهما اياها. وبحسب الاذاعة فان الشابين ينتميان الى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. في سياق آخر، توغلت قوات الاحتلال شرق بيت حانون شمالي قطاع غزة، وقامت بأعمال تجريف لمساحات كبيرة من الاراضي. وقال مصدر فلسطيني ان قوات الاحتلال توغلت شرق بيت حانون وسط إطلاق نار كثيف على المزارعين وقامت بعمليات تجريف في المنطقة دون الابلاغ عن وقوع إصابات. وكانت الزوارق الحربية الاسرائيلية اطلقت النار في وقت سابق أمس على مراكب الصيادين مقابل بحر غزة دون الاعلان عن وقوع اصابات. وقال متحدث باسم الاحتلال ان صبيا اسرائيليا توفي امس متأثرا بجراح اصيب بها بعد اصابة صاروخ مضاد للدروع حافلة مدرسية قبل اسبوعين.

التاريخ : 18-04-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش