الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ميقاتي يبدأ مشاورات تشكيل الحكومة اللبنانية اليوم

تم نشره في الخميس 27 كانون الثاني / يناير 2011. 02:00 مـساءً
ميقاتي يبدأ مشاورات تشكيل الحكومة اللبنانية اليوم

 

بيروت - وكالات الانباء

يبدا نجيب ميقاتي المكلف برئاسة الحكومة اللبنانية الجديدة مشاوراته اليوم لتشكيل الحكومة ، فيما اعلنت قوى 14" اذار" عزمها تنفيذ اعتصام يومي في ساحة الشهداء دعما للمحكمة الدولية الخاصة ونزع سلاح حزب الله. وفي حين نصحت السعودية رعايا بعدم زيارة لبنان ، اكدت البحرين انها بصدد انجاز خطة اخلاء لرعاياها حال تفاقم الاوضاع.

وأجرى نجيب ميقاتي امس محادثات مع رؤساء وزراء سابقين في لبنان قبل بدء المشاورات لتشكيل الحكومة. والتقى سعد الحريري رئيس حكومة تصريف الاعمال لفترة وجيزة. وقال قطب الاتصالات ميقاتي الذي يقدم نفسه على انه مرشح توافقي انه سيبدأ المشاورات مع النواب لتشكيل الحكومة اعتبارا من اليوم ، وناشد جميع الفرقاء اللبنانيين التغلب على خلافاتهم ، داعيا في مقابلة مع الحريري الذي سبق ان اعلن رفضه المشاركة في الحكومة ، الى "اعادة النظر في موقفه". واوضح ميقاتي "سأحاول قدر المستطاع ان اقنعهم بالانضمام الى الحكومة... واذا رفضوا المشاركة ، سابحث في تشكيل حكومة تكنوقراط". الا ان مصطفى علوش ، عضو المكتب السياسي في تيار "المستقبل" الذي يقوده الحريري ، اكد لفرانس برس ان "حكومة ميقاتي هي حكومة حزب الله ، وستكون موجودة بشروط حزب الله ، لذا لا يمكن لقوى 14 آذار ان تكون مشاركة فيها".

وسعى ميقاتي إلى طمأنة الغرب إلى أنه لن يكون في مواجهة مع الحكومات الغربية. وقال لتلفزيون "إل بي سي" اللبناني إنه سيحافظ على العلاقات مع الجميع وإنه لن يدخل في مواجهة مع أحد. وأكد أن لبنان يحتاج إلى دعم جميع الدول الصديقة وأيضا إلى الاستقرار لكي يتمكن من بناء نفسه. وجاء تصريح ميقاتي بعد ساعات من إعلان وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون ان وجود حكومة يسيطر عليها حزب الله في لبنان "من الواضح أنه سيكون له تأثير" على العلاقات مع الولايات المتحدة.

في المقابل ، حددت قوى 14 آذار عنوان تحركها للمرحلة المقبل ، ويتلخص بدعم المحكمة الدولية المكلفة النظر في اغتيال رفيق الحريري ونزع سلاح حزب الله. واعلنت الامانة العامة لقوى 14 آذار اثر اجتماع عقدته "انطلاق مرحلة بعنوانين رئيسيين: دعم المحكمة الدولية احقاقا للحق وللعدالة ، ونزع السلاح من طول البلاد وعرضها". وقال الامين العام لقوى 14 آذار فارس سعيد الذي تلا البيان ان "حزب الله مستقويا بسلاحه ، نفذ في الايام الماضية انقلابا موصوفا بدأه باسقاط حكومة الرئيس سعد الحريري وواصله بتحديد الرئيس الجديد للحكومة". وقال سعيد ان تجمعات شعبية ستقام يوميا ساحة الشهداء وسط بيروت ، لمواكبة هذين المطلبين. واوضح علوش ان "العمل الاحتجاجي لقوى 14 آذار مستمر ولكن اشكاله ستختلف ، وستكون هناك تحركات سلمية على مدى الايام المقبلة وخصوصا في وسط بيروت وطرابلس". واضاف "الهدف هو التاكيد على رفض الواقع الذي يحاول ان يفرضه حزب الله بانه هو من يعين رئيس الوزراء وهو من يقيل رؤساء الوزراء".

وعاد الهدوء امس الى الشارع ، في وقت كثف فيه الجيش اللبناني من انتشاره في مناطق عدة من لبنان بعد "يوم غضب" نفذه مناصرو الحريري احتجاجا على تكليف ميقاتي بتشكيل حكومة جديدة.

على صعيد اخر ، نصحت السعودية امس مواطنيها بعدم السفر الى لبنان. وذكر بيان صادر عن وزارة الخارجية السعودية في المملكة ان السعودية تنصح مواطنيها بعدم السفر الى لبنان لحين استقرار الاوضاع. بدروه ، أكد عبدالرحمن السليطي ، سفير مملكة البحرين في سوريا وان بلاده ستعمل على وضع خطة لاجلاء رعايا المملكة فيما لو تطورت الامور في لبنان الى الحد الذي يخشى الخطر على حياة المواطنين

وبدت الصحف اللبنانية امس منقسمة حيال تكليف ميقاتي تشكيل الحكومة واعمال الشغب التي رافقت ذلك. وكتبت "السفير" القريبة من قوى 8 آذار (حزب الله وحلفائه) ان "دخان الاطارات المشتعلة وحاويات النفايات لم يحجب حقيقة ان لبنان دخل في مرحلة سياسية جديدة ، وان الحجارة والعصي التي جرى استخدامها لم تنجح في كسر صورة الرئيس ميقاتي". وكتبت "الاخبار" القريبة من حزب الله "لم يحجب دخان احراق الاطارات حقيقة انتقال الاغلبية النيابية من ضفة الى اخرى". وعنونت صحيفة "المستقبل" التابعة للحريري من جهتها على صفحتها الاولى "حكومة حزب الله تتطلع الى ولادة قريبة".

الى ذلك ، انتقد الكاتب السعودي داود الشريان في صحيفة الحياة و الكاتب عبدالرحمن الراشد في الشرق الاوسط الحريري على خلفية اعمال الشغب. واتهم الكاتبان معسكر الحريري (قوى 14 آذار) باستخدام لغة الشارع نفسها التي كان يعير بها حزب الله وحلفاءه ، واعتبرا انه كان يجب ان يقبل برئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي. من جانبها ، رحبت صحيفة صحيفة الوطن بتكليف ميقاتي ، معتبرة ذلك "انقاذا" وكشفا "للمؤامرة والتضليل" الذي تمارسه القوى الغربية "وادواتها في الداخل" اللبناني في اشارة الى الاكثرية النيابية السابقة.

دوليا ، دعت تركيا الاطراف اللبنانية الى ضبط النفس ، فيما حثت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون ميقاتي الى تشكيل الحكومة عبر السعي الى تحقيق "اكبر قدر ممكن من التوافق" و"بما يتفق تماما مع الدستور". وفي نيويورك ، قال متحدث باسم الأمم المتحدة إن الحكومة اللبنانية المكلفة يجب أن تفي بالتزاماتها تجاه المحكمة الخاصة بقضية اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري.

التاريخ : 27-01-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش