الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تحليـل اخبـاري : 2011 عام الاستيطان الضخم : ليس المهم ما يقوله الغوييم... المهم ما يفعله اليهود...!

تم نشره في الاثنين 3 كانون الثاني / يناير 2011. 02:00 مـساءً
تحليـل اخبـاري : 2011 عام الاستيطان الضخم : ليس المهم ما يقوله الغوييم... المهم ما يفعله اليهود...!

 

* نواف الزرو



في احدث تطورات المشهد الفلسطيني الممتد من اقصى شمال الضفة الى اقصى جنوبها نتابع:

الاحتلال يهيئ لعام استيطاني جديد برصد ميزانية ضخمة لمصلحة الاستيطان خلال العامين المقبلين ـ د .ب .أ ، السبت ، 01 ـ 01 ـ "2011 ، ما يشير الى إصرار دولة الاحتلال على إنهاء عملية السلام وضرب الجهود المبذولة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه كما اعلن الناطق بلسان السلطة الفلسطينية. وكشفت صحيفة هآرتس العبرية على موقعها الإلكتروني "أن الحكومة الإسرائيلية خصصت نحو مليارين من الشواكل (نحو 563 مليون دولار) من ميزانيتها لمصلحة المستوطنات للعامين المقبلين ، إضافة إلى مئات ملايين الشواكل (المخبأة) جيداً بين بنود الميزانية ، مشيرة الى أن هذه الميزانية رصدت لتقديم الخدمات في المستوطنات وتأهيل البنية التحتية وحماية وتوفير الأمن للمستوطنين وبناء أحياء جديدة في مستوطنات "معالي أدوميم" و"جبل أبو غنيم" ، إضافة إلى شق طرق تربط الأحياء الجديدة التي سيجري تنفيذها.

وعلى الصعيد السياسي ، وجهت "اسرائيل" ضربة أخرى للسلطة الفلسطينية ، حيث ابلغ المبعوث الاميركي جورج ميتشل الرئيس محمود عباس خلال لقائهما الاخير بان واشنطن قد تستخدم الفيتو ضد مشروع القرار الذي يطالب اسرائيل بوقف الاستيطان فورا ويدعو الى توفير حماية للمدنيين الفلسطينيين وتطبيق حل الدولتين.

ومن جانب آخر رفضت الخارجية الإسرائيلية تصريحات الرئيس عباس التي طالب فيها المجتمع الدولي بوضع خطة سلام جديدة لحل الصراع مع اسرائيل معتبرا ان عملية السلام بشكلها الحالي اصبحت عقيمة". وقال عباس "نطالب اللجنة الرباعية الدولية والمؤسسات الدولية المختلفة ، وفي طليعتها مجلس الامن ، صياغة خطة سلام تتفق وقرارات الشرعية الدولية بدل الاستمرار في عملية اصبحت في الحقيقة ادارة للصراع لا حله ـ 01 ـ 01 ـ 2011". و"تنقل فرانس برس عن متحدث باسم الخارجية الاسرائيلية قوله ان "اسرائيل مصرة منذ اشهر على محاولة جعل الفلسطينيين يجلسون مع الاسرائيليين حول طاولة المفاوضات ، ويجب ألا نفكر في حلول اخرى الا بعد استنفاد هذا الخيار" ، مضيفا:"لم نصل بعد ، على الاقل من الجانب الاسرائيلي ، الى مرحلة التخلي عن المفاوضات".

فهل هناك يا ترى وقاحة وصلافة اشد من هذه الوقاحة الاسرائيلية...؟،

فلماذا تتمادى "اسرائيل" على هذا النحو مع الفلسطينيين...؟،

كل هذا الذي نتابعه ونشاهده من كم هائل من الاحداث والتطورات المتلاحقة انما يأتي في اطار مخطط استراتيجي صهيوني يستهدف الاجهاز على القضية والحقوق والامل في المستقبل لدى اصحاب القضية والحقوق...، فما يجري على ارض القدس والضفة الغربية هو سطو صهيوني مسلح في وضح النهار على الارض والقضية والتاريخ والتراث...،

وما يجري هو انتهاك صارخ متواصل لكافة المواثيق و القرارات الدولية...،

وما يجري هو استخفاف بالعرب واحتقار سافر لهم ولمبادرتهم العربية...،

وما يجري تغطيه دولة الاحتلال بالقوة الغاشمة..،.

وكل ذلك يجري في وضح النهار على مرأى من المجتمع الدولي...،

فماذا نحن فاعلون فلسطينيا وعربيا في ضوء كل ذلك...؟،

سؤال كبير عاجل ملح مزمن على الاجندات الفلسطينية العربية..،

عالميا - بينما يجمع العالم كله تقريبا اليوم من امريكا الى اوروبا الى الامم المتحدة ، ناهيكم عن الاجماع العربي والاسلامي على رفض الاستيطان الصهيوني ، الا ان "اسرائيل" تستحضر دائما تلك المعادلة في العلاقات الدولية التي كان وضعها بن غوريون :"ليس المهم ما يقوله الغوييم - اي الآغيار - وانما المهم ما يفعله اليهود"....،

وليس ذلك فحسب ، فهم يغطون عمليا السلب والنهب والسطو المسلح والجرائم بالايديولوجيا والاساطير الدينية ، فالحاخام ياكوف سافير يعبر عن ذلك قائلا:"ان الانتقادات الدولية للاستيطان الاسرائيلي في الضفة الغربية "سخيفة لان الله هو الذي وعد اليهود بهذه الأرض وعلى العرب ان يرحلوا الى مكان آخر" ، ويضيف:"ان هذه الأرض هي ارض يهودية - انها ديارنا"؟.

عمليا على امتداد مساحة الارض في الضفة الغربية لم يتوقف بلدوزر التجريف والاستيطان عن العمل في جسم الضفة ، اذ تكشف لنا احدث عناوين مشهد الاستيطان ونهب الاراضي العربية النقاب عن معطيات مذهلة حول مناطق نفوذ المستوطنات وامتداداتها وتداعياتها على مستقبل الوحدة الجيوديموغرافية الفلسطينية وعلى مستقبل الدولة الفلسطينية التي ما تزال تراوح في دائرة الحلم التاريخي...،

إذن ، هي حروب شاملة على الارض والشعب الفلسطيني تتقدمها حروب الاستيطان والضم والتهويد ، وهي سطو مسلح حقيقي يتسابق مع عملية المفاوضات والسلام العقيمة المماطلة ، وتهدف إلى تطويب الضفة الغربية جزءا من"ارض اسرائيل الى الابد"...،

[email protected]

التاريخ : 03-01-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش