الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

واشنطن ترى تغيرا «واعدا» في نبرة كوريا الشمالية

تم نشره في الأربعاء 5 كانون الثاني / يناير 2011. 02:00 مـساءً
واشنطن ترى تغيرا «واعدا» في نبرة كوريا الشمالية

 

 
عواصم - وكالات الانباء

رأت الولايات المتحدة ان هناك تغييرا "واعدا" في نبرة كوريا الشمالية فيما يتعلق بالعلاقات بين الكوريتين ، معتبرة ان الدولة الشيوعية "تتراجع" حاليا عن "اللغة الحربية" التي استخدمها في الاسابيع الاخيرة ، فيما اقترحت اليابان امس فتح "حوار مباشر" مع كوريا الشمالية ، احد "المواضيع الرئيسية" لعام 2011 ، ردا على الموقف التصالحي الذي اعتمدته بيونغيانغ وسيول بعد توتر كاد يقود شبه الجزيرة الى الحرب.

وقال فيليب كراولي المتحدث باسم وزارة الخارجية "ما نسمعه من كلام علني واعد الى حد ما". لكنه استدرك ان "الكلمات يجب ان تتبعها افعال. سوف ننظر في ما تفعله كوريا الشمالية ، وليس ما تقوله فقط". وفي وقت لا يزال يخيم فيه توتر شديد على شبه الجزيرة الكورية ، نشرت صحف بيونغيانغ الرسمية افتتاحيات بمناسبة رأس السنة تدعو الى تحسين العلاقات بين الشمال والجنوب. ولفت كراولي الى ان النظام الشيوعي "تراجع" حاليا عن "اللغة الحربية" التي استخدمها في الاسابيع الاخيرة.

وقال ستيفن بوسورث المبعوث الاميركي الذي يقوم بجولة على سيول وبكين وطوكيو لاجراء مشاورات امس انه يأمل في أن تبدأ محادثات جادة بشأن البرنامج النووي لبيونغيانغ في المستقبل القريب. وتشير التصريحات التي أدلى بها المبعوث الاميركي لدى وصوله الى سول الى وجود قوة دفع جديدة لانهاء طموحات كوريا الشمالية النووية من خلال التفاوض لكن امكانية تحقيق انفراجة قد تبدو بعيدة المنال مع اصرار الاطراف على ان يقدم الشمال دليلا على جديته بشأن نزع السلاح.

وقال بوسورث لدى وصوله كوريا الجنوبية "نعتقد أن المفاوضات الجادة يجب أن تكون محور أي استراتيجية للتعامل مع كوريا الشمالية ونحن نتطلع الى أن نتمكن من بدئها في وقت مبكر نوعا ما". ويلتقي بوسورث مع مسؤولي الخارجية الجنوبية اليوم الاربعاء قبل التوجه الى الصين واليابان لاجراء المزيد من المشاورات حول مسائل متعلقة بكوريا الشمالية. وصرح بوسورث بأنه لا يزور المنطقة للاعلان عن اقتراح اميركي جديد يعيد كوريا الشمالية الى مائدة المفاوضات لكنه قال ان زيارته تجيء في اطار عملية تعاون على امل استئناف المحادثات.

من جهتها اقترحت اليابان امس فتح "حوار مباشر" مع كوريا الشمالية احد "المواضيع الرئيسية" لعام 2011 ، ردا على الموقف التصالحي الذي اعتمدته بيونغيانغ وسيول بعد توتر الاسابيع الماضية. وقال وزير الخارجية الياباني سيجي مايهارا "لا نقيم علاقات دبلوماسية لكن من المهم تهيئة مناخ يسمح باجراء محادثات مباشرة بين البلدين". واضاف "لا يجوز ان نتعامل مع المسالة الكورية الشمالية فقط في اجتماعات متعددة الاطراف او اثناء مفاوضات سداسية ، من خلال الاعتماد على دول اخرى".



Date : 05-01-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش