الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كلينتون تدعو مصر الى اعادة الاتصالات والبدء باصلاحات

تم نشره في السبت 29 كانون الثاني / يناير 2011. 02:00 مـساءً
كلينتون تدعو مصر الى اعادة الاتصالات والبدء باصلاحات

 

القاهرة - وكالات الانباء

أجمعت ردود الفعل العالمية ازاء تفجر الاحداث في مصر على ضرورة قيام السلطات المصرية بخطوات اصلاحية من شأنها تخفيف النقمة الشعبية ، حيث دعت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الحكومة المصرية الى "السماح بالتظاهرات السلمية والعودة عن الخطوة غير المسبوقة التي اتخذتها بقطع خطوط الاتصالات" ، وطالبتها ب"البدء فورا باصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية".

اما الرئيس الامريكي باراك اوباما فاكد ان الحل في مصر لا يكون بالعنف. ودعا اوباما الحكومة والمتظاهرين الى ممارسة ضبط النفس ، مجددا الدعوة التي اطلقتها السلطات الاميركية الى ان يتمكن المتظاهرون من التعبير عن ارائهم بحرية. وقال اوباما ان الرئيس المصري حسني مبارك كان حليفا قدم الكثير من المساعدة لواشنطن في العديد من المسائل ، الا انه قال انه حث الرئيس المصري مرارا الى تطبيق اصلاحات سياسية. وقال اوباما ان التظاهرات هي نتيجة "الاحباطات المكبوتة" لدى الشعب المصري ، واضاف انه كان يؤكد دائما للرئيس مبارك انه "من المهم للغاية" ان يتحرك باتجاه تطبيق اصلاحات سياسية.

من جهته اكد فيليب كراولي المتحدث باسم وزارة الخارجية في رسالة على موقع تويتر ان "الاحداث التي تتكشف في مصر تثير القلق البالغ". ويعد هذا التصريح اقوى تعبير عن القلق الاميركي بشان التظاهرات المستمرة منذ اربعة ايام في انحاء مصر للمطالبة بتنحي الرئيس المصري حسني مبارك.

وبرز تعليق الامين العام للامم المتحدة بان جي مون الذي وجه نداء للزعماء المصريين وشعبهم بعدم السماح بتصاعد العنف. فيما دعت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل من دافوس الرئيس المصري حسني مبارك وحكومته الى السماح بقيام "التظاهرات السلمية".

وعبرت لندن عن موقفها من خلال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ ان "مطالب" المتظاهرين الذين خرجوا الى شوارع المدن المصرية "مشروعة" داعيا جميع الاطراف الى تجنب العنف. وقال هيغ "اشعر بقلق بالغ للصور التي شاهدتها من مصر". واضاف "توجد اعداد كبيرة من الناس في الشوارع ، ويلوح خطر كبير من اندلاع العنف ، ولذلك ندعو جميع الاطراف الى تجنب العنف". وتابع "واعتقد انه من المهم ادراك ان الناس المشاركين في التظاهرات لديهم شكاوى مشروعة - شكاوى اقتصادية وسياسية". واضاف "من المهم ان تستجيب السلطات بايجابية لذلك ، وان تكون قادرة على ان تحيي امل واحتمالات الاصلاح في المستقبل. هذا هو الحل لهذه الاوضاع ، وليس القمع".





التاريخ : 29-01-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش