الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

5 قتلى في هجوم شنه 300 مسلح عبر الحدود الباكستانية - الافغانية

تم نشره في الثلاثاء 5 تموز / يوليو 2011. 03:00 مـساءً
5 قتلى في هجوم شنه 300 مسلح عبر الحدود الباكستانية - الافغانية

 

عواصم - وكالات الانباء

شن ما لا يقل عن 300 مسلح عبروا الى باكستان قادمين من افغانستان هجوما على نقطة تفتيش باكستانية ما اودى بحياة 5، في هجوم هو السادس عبر الحدود خلال شهر واحد فقط، فيما اعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن خطف جندي بريطاني اقرت لندن بفقدانه بجنوب افغانستان، قائلة أن الجندي قتل خلال تبادل لإطلاق النار مع قوات حلف شمال الأطلسي.

وقال مسؤولو مخابرات ان جنديا باكستانيا قتل واصيب اخر في الهجوم الذي وقع في وقت متأخر أمس الاول في منطقة باجور القبلية، مضيفين ان ما لا يقل عن 4 مسلحين قتلوا في الاشتباك. وتقول باكستان ان 56 فردا بقوات الامن قتلوا واصيب 81 في سلسلة هجمات المسلحين من افغانستان على مدى الشهر الماضي.

وقال قرويون من كيتكوت حيث وقع الهجوم ان المسلحين استخدموا قذائف صاروخية وقنابل يدوية وبنادق كلاشنيكوف. وقال جمعة جول وهو زعيم قبلي «وقع اطلاق نار كثيف واستمر لعدة ساعات». وقال مسؤول حكومي ان قوات الامن صدت المسلحين وأعادتهم الى افغانستان، مضيفا انه لم تقع خسائر في صفوف المدنيين. لكن متحدثا باسم الجيش في روالبندي نفى عبور اي مسلح للحدود، مضيفا أنهم بدلا من ذلك اطلقوا صواريخ على باكستان ما اسفر عن مقتل جندي باكستاني. وقال متحدث باسم الجيش الباكستاني امس ان قوات بلاده شنت هجوما كبيرا ضد المسلحين في منطقة قبلية شمالية غربية على الحدود. وقال الميجر جنرال اطهر عباس «شنت العملية بغرض تطهير المنطقة من المسلحين الذين انخرطوا في عمليات خطف وهجمات انتحارية على المنشآت الامنية والقوات هناك». وافادت السلطات المحلية امس ان اكثر من الف عائلة فرت من المعارك بين الجيش الباكستاني والمقاتلين الاسلاميين في المنطقة القبلية.

وفي افغانستان، أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها امس عن خطف جندي بريطاني فقد بجنوب افغانستان قائلة أن الجندي قتل خلال تبادل لإطلاق النار بين مقاتليها وقوات حلف شمال الأطلسي. وكانت قوة المساعدة الأمنية الدولية التي يقودها الحلف (ايساف) قد أدرجت الجندي في قائمة الجنود المفقودين منذ صباح امس. وقالت وزارة الدفاع البريطانية ان الجندي كان في اقليم هلمند وقيل أنه فقد في الساعات الأولى من الصباح».

وقال المتحدث باسم طالبان قاري يوسف أحمدي انه تم احتجاز الجندي البريطاني حيا عندما نصب المسلحون كمينا لقافلة عسكرية تابعة للحلف في هلمند، موضحا «كان مقاتلونا يحاولون نقل الجندي لمكان آمن ولكن قوات التحالف قامت بعملية بحث وقتل خلال القتال»، مشيرا إلى أن الحركة لم تقتل الجندي. وقال أحمدى ان المسلحين تركوا جثة الجندي في المكان الذي وقع فيه القتال مع قوات التحالف. الى ذلك بدأ رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون زيارة مفاجئة الى افغانستان. وقد وصل كاميرون صباح امس الى «كامب باستيون» القاعدة البريطانية والاميركية الرئيسية في ولاية هلمند الجنوبية.

التاريخ : 05-07-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش