الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البشير عشية الانفصال: نريد دولة جنوب السودان آمنة ومستقرة

تم نشره في الجمعة 8 تموز / يوليو 2011. 03:00 مـساءً
البشير عشية الانفصال: نريد دولة جنوب السودان آمنة ومستقرة

 

الخرطوم - ا ف ب



اعلن الرئيس السوداني عمر البشير ان السودان يريد لدولة جنوب السودان التي ستعلن غدا المقبل ان تكون آمنة ومستقرة وتقوم علاقتها مع شمال السودان على تبادل المنافع. وكان البشير يخاطب الالاف من مناصريه في مدينة الدويم بولاية النيل الابيض وسط السودان عند تدشينه جسرا جديدا على النيل الابيض احد روافد نهر النيل.

واضاف في الكلمة التي بثها التلفزيون الحكومي «نقول لاخوتنا في الجنوب: رجاء احفظوا حدودكم لاننا لن نقبل تدخلا في شؤننا ونحن لن نتدخل في شؤونكم. نريد علاقة تقوم على تبادل المنافع وحرية الحركة للمواطنين عبر الحدود وعلى التبادل التجاري».

والسبت سيصبح جنوب السودان دولة مستقلة بعد ان صوت سكانه لصالح الانفصال بموجب استفتاء تقرير المصير في التاسع من كانون الثاني 2011 بموجب اتفاق السلام الشامل الذي انهى الحرب الاهلية بين الشمال والجنوب 1983 الى 2005

وجدد البشير انتقاده للاتفاق الاطاري الذي وقعته الحكومة السودانية مع الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال السودان كخطوة لوقف العدائيات في ولاية جنوب كردفان الشمالية الحدودية التي تدور فيها مواجهات بين مقاتلي الحركة الشعبية لتحرير السودان فرع الشمال والحكومة السودانية منذ الخامس من أيار 2011. ووقع الاتفاق في 28 حزيران في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا بوساطة من الاتحاد الافريقي.

وقال البشير «التمرد في جنوب كردفان بعد الغدر والخيانة وقتل المواطنين يأتون لنا باتفاقية عن الشراكة السياسية وانا اقول ما في شراكة سياسية قبل الترتيبات الامنية وتنفيذ اتفاق السلام الشامل حول جنوب كردفان والنيل الازرق».

واضاف «ومن بعد ذلك نجلس معهم مثلهم مثل اي قوة سياسية بالداخل هنا في الداخل وليس في اديس ابابا لاننا قلنا التفاوض الذي يجري في الدوحة حول دارفور هو اخر تفاوض خارج حدود السودان ولن نتفاوض مع اي شخص حمل السلاح بل سنتعامل معه وفق القانون».

الى ذلك قالت الامم المتحدة ان أكثر من 2300 سوداني من الجنوب قتلوا في أعمال عنف للمتمردين وحوادث عنف قبلي هذا العام وذلك في تذكير بحالة انعدام الامن التي تعيشها المنطقة قبل أيام من انفصال جنوب السودان.وأظهرت أرقام الامم المتحدة أن أكثر من 500 شخص قتلوا في الاسبوعين الاخيرين من يونيو حزيران في زيادة كبيرة في عدد قتلى العنف الذي أعلن في منتصف يونيو أنه بلغ 1800 .

وقالت ليز جراند كبيرة مسؤولي الشؤون الانسانية في الامم المتحدة بجنوب السودان للصحفيين ان معظم القتلى في الاونة الاخيرة سقطوا في حوادث تتعلق بهجمات لسرقة ماشية بمنطقة بيبور في ولاية جونقلي المنتجة للنفط بالجنوب.

بدوره اعلن وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه انه سيمثل فرنسا في الاحتفالات بمناسبة استقلال جنوب السودان التي سيحاول خلالها تجنب الرئيس السوداني عمر البشير الملاحق من قبل المحكمة الجنائية الدولية بتهمة الابادة.واضاف جوبيه «سيحضر ايضا بان كي مون الامين العام للامم المتحدة ووليام هيغ وزير الخارجية البريطاني) وكاثي اشتون وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي) وعدة رؤساء دول وحكومات». واوضح «ساحاول ان ابقى مع هؤلاء الاشخاص خلال الاحتفالات».

وقال «انها طريقة للتأكيد على ان الديموقراطية في افريقيا كما في الشرق الاوسط هي نهج السياسة الخارجية لفرنسا».

التاريخ : 08-07-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش