الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سوريا: الجيش يصعد عسكريا وسط تواصل التنكيل بالمتظاهرين

تم نشره في الجمعة 15 تموز / يوليو 2011. 03:00 مـساءً
سوريا: الجيش يصعد عسكريا وسط تواصل التنكيل بالمتظاهرين

 

عواصم - وكالات الانباء

واصل الجيش السوري تصعيد حملته العسكرية ضد " مدن الاحتجاج" ، حيث امتدت عمليات الدهم و الاعتقال بعد حمص وحماة وادلب الى دير الزور، وذلك فيما تواصل قوات الامن و" الشبيحة" التنكيل بالمتظاهرين ، فبعد يوم من سقوط 4 برصاص الامن في ادلب، قتل اثنان من المتظاهرين.

في دير الزور، في حين اسفر قمع احتجاج ليلي في دمشق عن حملة اعتقالات طالت عددا من المثقفين البارزين.وذلك في الوقت الذي اتهمت فيه المعارضة السلطات السورية بالتآمر على الثورة عبر تمكين سفيري اميركا وفرنسا من زيارة حماة للتحريض على ان الثورة تتلقى دعما غربيا.

واكد عبد الكريم ريحاوي من الرابطة السورية لحقوق الانسان ان "قوات الامن فتحت النار على متظاهرين في دير الزور فقتلت اثنين منهم". واضاف ان خمسة اشخاص على الاقل جرحوا.

وقال ريحاوي ان "التوتر يسود المدينة والناس ينفذون اضرابا عاما" بدعوة من ناشطين من اجل الديموقراطية. وقد طلب هؤلاء الناشطون على صفحة "الثورة السورية 2011" في موقع فيس بوك للتواصل الاجتماعي، من كل المدن السورية تنفيذ اضراب عام الخميس.

ووقع الاربعاء في دير الزور المعروفة بحقول النفط والغاز انفجار في ظروف غامضة استهدف انبوبا للغاز، وهو الحادث الاول من نوعه منذ بدء الاحتجاجات الشعبية في 15 اذار.وقال سكان ان تفجيرين استهدفا خطين لانابيب الغاز . بينما قالت الحكومة ان النيران اشتعلت في خط للانابيب بسبب جفاف الطقس او تسرب. وقال الشيخ نواف الخطيب وهو زعيم قبلي محلي ان من الصعوبة الشديدة بمكان استهداف خطي الانابيب في ظل انتشار المزيد من القوات في دير الزور مؤخرا وأضاف أن البعض يشتبه في أن النظام وراء الهجمات لتشويه صورة قضية الديمقراطية بعد اشهر من المظاهرات السلمية.

ويأتي قتل المحتجين الاثنين في دير الزور في الوقت الذي وسعت فيه وحدات من الجيش الحملة العسكرية لسحق المعارضة للاسد في محافظة ادلب. وقال نشطاء ان أربعة قرويين قتلوا الاربعاء في هجوم مدعوم بالدبابات على أربع قرى على الاقل بمنطقة جبل الزاوية في ادلب.

وقال ناشط في ادلب طلب عدم الكشف عن هويته "نشهد تصعيدا عسكريا بعد التصعيد السياسي من جانب النظام". ومن بين من اعتقلوا الطبيب احمد طعمة وهو زعيم معارض من دير الزور خطفته عناصر المخابرات العسكرية الاسبوع الماضي من عيادته وفقا لما ذكره أصدقاء له.

وفي اللاذقية، وطوق موالون للاسد المجلس البريطاني وهو مؤسسة رئيسية للسوريين الراغبين في تعلم الانجليزية. وقال شاهد انهم ألقوا البيض وحبات البندورة على المجمع وأطلقوا كلمات بذيئة في حق بريطانيا ورئيس وزرائها ديفيد كاميرون لكن لم يدخلوا المجمع.

من جهة ثانية، قال نشطاء سوريون امس إن قوات الأمن هاجمت واعتقلت ما لا يقل عن ستين شخصا بينهم مثقفون بارزون خلال مظاهرة ليلية في منطقة الميدان بالعاصمة دمشق، وردد المتظاهرون شعارات تطالب الأسد بالتنحي، قبل أن تهاجم قوات الأمن و"شبيحة" النظام المظاهرة، حسبما أفادت منظمة "أفاز" وهى -جماعة ضغط مدنية حقوقية تعمل في كثيرمن دول العالم. وأضافت المنظمة أن حملة الاعتقالات شملت ممثلين سينمائيين وصحفيين وكتاب بينهم المخرجان السينمائيان نبيل المالح ومحمد ملص والممثلة مي سكاف .

سياسيا، قالت أحزاب معارضة إن السلطات السورية مكنت السفيرين الأمريكي والفرنسي من زيارة مدينة حماة "في تواطؤ مكشوف لكي توفر لإعلامها فرصة الزعم بأن تحركات شعبنا تتم برعاية وتحريض من سفارات غربية". وقالت هيئة التنسيق لقوى التغيير الديمقراطي في سورية التي يقودها المحامي الناصري حسن عبد العظيم إن السلطات السورية "في تواطؤ مكشوف مكنت بعض السفراء الغربيين ( دون غيرهم) من زيارة المدينة المحاصرة لتوفر لإعلامها فرصة الزعم بأن تحركات شعبنا تتم برعاية وتحريض من تلك السفارات، في حين يحظى هؤلاء بفرصة الظهور أمام الرأي العام في بلادهم بمظهر المهتم إنسانيا بشعبنا".

دوليا، رفض وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف دعوة فرنسا لاستصدار قرار في مجلس الامن يدين القمع في سوريا. وخلال مؤتمر صحافي في واشنطن مع نظيرته الاميركية هيلاري كلينتون، اعتبر لافروف ان الدبلوماسية لا تعني "تسجيل نقاط". وقال "هدفنا هو حل المشاكل، لكن ادانة بعض الاشخاص من دون تقديم الحل لا يؤدي بنا الى اي مكان".

التاريخ : 15-07-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش