الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قتيلان وجريحان في انفجار قنبلة في قندهار * ميليشيا طالبان ترفض عرضا بالعفو مقابل القاء اسلحتهم

تم نشره في السبت 4 كانون الأول / ديسمبر 2004. 02:00 مـساءً
قتيلان وجريحان في انفجار قنبلة في قندهار * ميليشيا طالبان ترفض عرضا بالعفو مقابل القاء اسلحتهم

 

 
كابول - أ.ف.ب: رفض مقاتلو مليشيا طالبان الافغانية العرض الذي قدمه السفير الاميركي في افغانستان زلماي خليل زاده امس الاول بالعفو عنهم مقابل القاء اسلحتهم.
ونقلت الوكالة الافغانية الاسلامية للانباء عن لطيف الله حكيمي الذي يقول انه يتحدث باسم طالبان، قوله انه يستبعد اية مصالحه او قبول اي من مقاتلي طالبان بعرض خليل زاده.
وفي تصريح للوكالة التي يوجد مقرها في باكستان قال حكيمي »اننا نعتبر العرض محاولة لتقسيم طالبان«.
وكان كرزاي قال الخميس ان هذا العرض لا يشمل »المجرمين« من طالبان او »الارهابيين الدوليين« او مرتكبي جرائم ضد الانسانية في افغانستان.
ودعا السفير الاميركي مقاتلي طالبان الى الاتصال بشيوخ القبائل وقوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة »لاعلان ولائهم والقاء اسلحتهم، مقابل عدم استهدافهم«.
وقال حكيمي ان مقاتلي طالبان سيواصلون »نضالهم المسلح«.
واضاف »لان القوات الاميركية غزت افغانستان، لن تكون هناك اية مصالحة (...) وانا على ثقة بان لا احد من افراد طالبان سيلقي سلاحه«.
وقالت الوكالة الافغانية الاسلامية أن شخصين قتلا وجرح اثنان آخران إثر انفجار قنبلة في قندهار بجنوب أفغانستان في وقت متأخر امس.
ونقلت الوكالة عن مسؤول في قندهار قوله إن الضحايا ينتمون إلى إحدى ميلشيات حركة طالبان.
وقالت الوكالة إن »الانفجار وقع عندما كان الاربعة يحاولون تصنيع قنبلة داخل أحد المنازل بمنطقة ديه خواجه في قندهار وأسفر الحادث عن مقتل اثنين منهم وإصابة الاثنين الاخرين«.
وأغلقت قوات الامن الافغانية المنطقة بأكملها في أعقاب الانفجار وفتحت تحقيقا في الحادث.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش