الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شعث يدعو البرغوثي إلى سحب ترشيحه ودعم عباس * حماس تعرض هدنة وتل أبيب تعتبرها `خدعة`

تم نشره في السبت 4 كانون الأول / ديسمبر 2004. 02:00 مـساءً
شعث يدعو البرغوثي إلى سحب ترشيحه ودعم عباس * حماس تعرض هدنة وتل أبيب تعتبرها `خدعة`

 

رام الله- القدس المحتلة- وكالات الأنباء: طرحت حركة المقاومة الإسلامية »حماس« أمس عرضاً جديداً لإنهاء العمليات العسكرية ضد اسرائيل سارعت تل ابيب الى رفضه وواصلت في الوقت نفسه عمليات القتل المستهدف ضد النشطاء الفلسطينيين.
فقد قال قيادي في حماس في تصريحين منفصلين لرويترز ووكالة الانباء الالمانية ان الحركة يمكن ان تقبل اقامة دولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة وهدنة طويلة الاجل مع اسرائيل يمكن ان تستمر لعشر سنوات.
واضاف الشيخ حسن يوسف اكبر ممثل للحركة في الضفة الغربية ان العالم يجب ان ينتهز هذه الفرصة ويبني عليها لان »هذا موقف واقعي تتخذه حماس«.
وتابع يقول ان حماس ستقبل بقيام دولة فلسطينية في الضفة وغزة عاصمتها القدس اذا سحبت اسرائيل كل قواتها والمستوطنين اليهود واوقفت العمليات العسكرية في الاراضي الفلسطينية.
واكد يوسف الذي افرجت عنه اسرائيل الشهر الماضي ان الحركة ستقبل ذلك ثم يمكن حينئذ ابرام وقف لاطلاق النار لفترة من الوقت قد تكون طويلة.
لكنه امتنع عن القول بان حماس ستعترف بحق اسرائيل في الوجود او ستتخلى عن مطالبتها بكل الارض التي كانت فلسطين تحت الانتداب البريطاني قبل قيام اسرائيل، مشيرا الى انه يتحدث عن اقامة دولة داخل حدود عام 67 .
واوضح مسؤول حماس انه يكرر فقط مبادرة للحركة سبق وان اقترحها مؤسسها وزعيمها الروحي الشيخ احمد ياسين الذي اغتالته اسرائيل في غارة جوية عند مغادرته أحد مساجد غزة في اذار الماضي.
لكن مسؤولا اسرائيليا كبيرا رفض العرض الجديد ووصفه بأنه خدعة تهدف الى تدمير اسرائيل على مراحل.
وقال ان الجيش سيتصرف بضبط النفس اذا ساد الهدوء لكنه يحتفظ بحق ضرب »القنابل الموقوتة« اذا فشلت اجهزة الامن الفلسطينية في التحرك.
ميدانيا، اغتالت وحدة اسرائيلية خاصة مسؤولا في الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي في شمال الضفة الغربية.
واكد مصدر امني فلسطيني ان محمود عماد عبد الرحمن كميل (28 عاما) المسؤول في سرايا القدس استشهد برصاص وحدة خاصة اقتحمت منزلا كان يختبئ فيه في قرية رابا بالقرب من جنين.
واضاف المصدر ان الجنود الاسرائيليين الذين رافقتهم 20 سيارة عسكرية فتحوا النار باتجاه الناشط الفلسطيني واجهزوا عليه اثناء استسلامه.
واكد متحدث عسكري اسرائيلي ان الجنود اغتالوا كميل لكنه نفى ان يكونوا قد اجهزوا عليه.
على الصعيد السياسي، يبدأ وفد قيادي فلسطيني زيارة مهمة الى دمشق يوم الاثنين سعيا الى تحسين العلاقات السورية الفلسطينية، واعطاء دفع للحوار مع الفصائل الفلسطينية المعارضة التي تتخذ من دمشق مقرا لها.
كما يتوقع ان يتوجه الوفد برئاسة محمود عباس رئىس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية يرافقه رئىس الوزراء احمد قريع ورئىس السلطة المؤقت روحي فتوح ووزير الشؤون الخارجية نبيل شعث في ختام زيارته الى دمشق الى بيروت في زيارة رسمية يتم وضع ترتيباتها.
على صعيد اخر، دعا شعث، مروان البرغوثي احد رموز الانتفاضة المسجون في اسرائيل الى سحب ترشيحه لانتخابات رئاسة السلطة الفلسطينية ودعم مرشح حركة فتح الرسمي محمود عباس.
وقال شعث في رام الله اثر لقاء مع وزير الخارجية الاسباني ميغيل انخيل موراتينوس المبعوث الخاص السابق للاتحاد الاوروبي الى الشرق الاوسط »نأمل ان يعدل عن قراره« الترشح للانتخابات.
واضاف ان »فتح تدعو مروان الى استخدام شعبيته لدعم عباس. انه مطلب حركتنا«.
والبرغوثي (45 عاما) امين سر حركة فتح في الضفة الغربية معتقل في سجن اسرائيلي بعد ان حكمت عليه محكمة اسرائيلية بالسجن المؤبد خمس مرات وبالسجن اربعين عاما بتهمة ارتكاب خمس جرائم قتل.
وقد اعلن قبل ثلاث ساعات من اغلاق باب الترشيح الاربعاء ترشيح نفسه للاقتراع »كمستقل«، بعد ان كان قد اعلن انه لن يقوم بهذه الخطوة.
وانتقدت اللجنة المركزية لحركة فتح ترشيح البرغوثي، موضحة ان »موقفه مستغرب ومستهجن.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش