الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وسط توقعات بتضاعف الهجمات »6« مرات: المقاومون ينقلون المعركة الى بغداد * الاغلاق الأميركي لبعض الطرق يحول المدنيين دروعاً بشرية

تم نشره في الأحد 5 كانون الأول / ديسمبر 2004. 02:00 مـساءً
وسط توقعات بتضاعف الهجمات »6« مرات: المقاومون ينقلون المعركة الى بغداد * الاغلاق الأميركي لبعض الطرق يحول المدنيين دروعاً بشرية

 

 
بغداد - الدستور - باسل عدس: كشفت تقارير أمنية اميركية عراقية مشتركة عن ان العاصمة بغداد اصبحت منطقة عسكرية وخطرة في المقاييس الأمنية بعد تصاعد موجة العمليات المسلحة في المنطقة، مشيرة الى ان بغداد ستتعرض الى اسلوب جديد من العمليات هو الهجمات المزدوجة لمجاميع مسلحة على اهداف محددة وبأسلوب واحد كما حصل يوم الجمعة الماضي عندما ضرب مركز شرطة الاعظمية وشرطة السيدية.
وتشهد مناطق بغداد حركة مفرطة للدبابات الاميركية في وقت تقلصت فيه حركة العربات العسكرية الاميركية الصغيرة من نوع هامر في مؤشر يظهر ان الظروف اصبحت شبيهة بظروف الحرب الاولى عندما دخل الاميركيون الى العاصمة العراقية بالدبابات والمدرعات لا العربات العسكرية الصغيرة.
وقالت التقارير الاميركية العراقية المشتركة ان العمليات المسلحة ستتضاعف خمسة او ستة مرات عن الراهن هذا الشهر، وعشرة مرات في كانون الثاني المقبل حيث موعد الانتخابات العامة العراقية.
الى ذلك، اشارت معلومات أمنية الى الكثير من البعثات الدبلوماسية الأجنبية والشركات بدأت بالفعل بمغادرة بغداد بأتجاه العاصمة / عمان.
وتؤكد المعلومات ان شركة سغما الاميركية غادرت بغداد، كما ان بعثات من اندونيسيا واستراليا والسويد والمانيا غادرتها وان البعض الآخر الذي بقي في العراق من هذه الممثليات الدبلوماسية انتقلت الى المنطقة والخضراء خشية من الهجمات المسلحة ضدها وعلى اعتبار ان الخضراء منطقة آمنة!!
من ناحيتها باشرت الاحزاب العراقية الكبيرة في اجراءات امنية مشددة حول مواقعها ونشرت المزيد من المسلحين لحراسة هذه المواقع .. ويعتقد ان الكثير من اصوات النار في الليل هي في الحقيقة اصوات الاشتباكات بين عناصر المقاومة العراقية وعناصر الاحزاب التي تحرس مقارها.
الى ذلك، لجأت وزارة الداخلية العراقية الى تكتيك جديد في بادرت هدفها فرض السيطرة الأمنية على الطرق والشوارع الرئيسية في بغداد، اذ تمترست عشرات الآليات التابعة للشرطة العراقية على مفارق الطرق الفرعية بين منازل السكان واخذت مواقع قتالية في مواجهة هجمات سريعة وخاطفة من قبل المقاتلين.
واغلقت القوات الاميركية العراقية المشتركة العديد من الطرق لحماية مقار تابعة للقوتين ما زاد من حدة الاختناقات المرورية، كما دفع بالمقاومة العراقية الى تنفيذ بعض اعمالها بين المدنيين كما جرى اخيراً في منطقة الدورة امام محطة البنزين الرئيسية في المنطقة عندما قاد انتحاري سيارته ضد عربات اميركية كانت خارجة من موقع محصن للشرطة العراقية وسط جموع المدنيين.
تحصين المواقع الاميركية العراقية بغلق الطرق المؤدية الى هذه المواقع جعل المدنيين العراقيين دروعاً بشرية لسير عربات الشرطة والعربات الاميركية واضطر المقاومة الى تنفيذ الكثير من عملياتها في مواقع مدنية عراقية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش