الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تظاهرة ضد الحرب على العراق في 20 اذار بالولايات المتحدة...بوش: امن وازدهار اميركا على المحك في الانتخابات

تم نشره في السبت 6 آذار / مارس 2004. 02:00 مـساءً
تظاهرة ضد الحرب على العراق في 20 اذار بالولايات المتحدة...بوش: امن وازدهار اميركا على المحك في الانتخابات

 

 
سانتا كلارا (الولايات المتحدة) - أ.ف.ب

اعلن الرئيس الاميركي جورج بوش الخميس ان امن وازدهار الولايات المتحدة سيكونان على المحك خلال الانتخابات الرئاسية في الثاني من تشرين الثاني التي يتنافس فيها مع جون كيري.
واكد بوش خلال اجتماع انتخابي في سانتا كلارا (كاليفورنيا، غرب) ان »احداثا كبيرة ستؤثر على تلك الانتخابات. والرجل الذي سيصل الى المكتب البيضاوي (في البيت الابيض) سيقرر استراتيجية الحرب على الارهاب واتجاه اقتصادنا. فالامن وازدهار الاقتصاد هما على المحك«.
واضاف بوش ان »منافسي لم يقترح امورا كثيرة على صعيد استراتيجية كسب الحرب او سياسات تنمية اقتصادنا. وحتى الان، فان كل ما نسمعه من جانبه هو كثير من المرارة والغضب. والغضب ليس مدرجا في روزنامة اميركا للمستقبل«.
ويصف المسؤولون عن حملة بوش، السناتور الديموقراطي عن ماساشوستس جون كيري بأنه ليبرالي غير قادر على الدفاع عن امن الولايات المتحدة.
وزار الرئيس بوش يومي الاربعاء والخميس كاليفورنيا للدفاع عن انجازاته تمهيدا لانتخابات الثاني من تشرين الثاني. واكد صباح الخميس في مدينة بايكرسفيلد التي امضى فيها بضع سنوات من طفولته ان »اقتصادنا يترسخ وهذا مؤشر ايجابي«.
وفي لوس انجلوس، اكبر مدينة في هذه الولاية، دافع بوش عن مبادراته الاجتماعية ووجه اولى انتقاداته الى جون كيري.
وجمع بوش ايضا في كاليفورنيا 1،2 مليون دولار لتمويل حملته.
على صعيد اخر من المقرر ان تسير تظاهرات في 20 اذار في الولايات المتحدة، وخصوصا في نيويورك، في الذكرى الاولى للتدخل الاميركي في العراق وللمطالبة بانهاء احتلال هذا البلد، كما علم امس من »الاتحاد من اجل السلام« المنظم للتظاهرات.
ويضم هذا الاتحاد الذي انشىء في تشرين الاول 2002 بينما كانت تتضح معالم مشاريع الادارة الاميركية للعراق، كثيرا من المنظمات اليسارية والنقابات والحركات الاجتماعية والطالبية والدينية ومنظمات قدامى المحاربين.
واعلن »الاتحاد من اجل السلام« في بيان ان »هذه التظاهرات تنظم بعد اشهر من الوقائع التي دعمت موقف الحركة الداعية الى السلام ومفاده ان الحرب على العراق كانت غير ضرورية وغير مبررة«.
واشار البيان الى »تكاليف الحرب والاحتلال: مقتل 550 جنديا اميركيا واصابة اكثر من 3 الاف بجروح، ومقتل 10 الاف مدني عراقي، وتكلفة فاقت الـ 100 مليار دولار من دون ان تلوح في الافق بوادر لوقفها«.
وستجرى تظاهرات في نيويورك وفي مدينة كروفورد الصغيرة في تكساس، حيث يمتلك الرئيس جورج بوش مزرعة وحيث ستتدفق قوافل الناشطين من جميع انحاء الولاية.
وفي فاييتفيل (كارولاينا الشمالية) ينوي متظاهرون آخرون حمل رسالة سلام الى قاعدة فورت براغ العسكرية.
وكان »الاتحاد من اجل السلام« نظم تظاهرة شارك فيها حوالى 100 الف شخص في نيويورك في 15 شباط 2003 في اطار الاستنفار العالمي لمناهضة الحرب على العراق.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش