الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نواب فتح يرفضون الالتزام بانتخاب نائب الرئيس ونجاح عضو معارض: انتخاب روحي فتوح رئيساً لـ »التشريعي الفلسطيني«

تم نشره في الخميس 11 آذار / مارس 2004. 02:00 مـساءً
نواب فتح يرفضون الالتزام بانتخاب نائب الرئيس ونجاح عضو معارض: انتخاب روحي فتوح رئيساً لـ »التشريعي الفلسطيني«

 

 
القدس المحتلة- (اف ب)- انتخب امس عضو المجلس التشريعي الفلسطيني روحي فتوح المدعوم بقوة من جانب الرئيس ياسر عرفات رئيسا للمجلس بحصوله على غالبية اصوات النواب الفلسطينيين الذين انتخبوا في الوقت نفسه احد رموز المعارضة نائبا للرئيس.
وانتخب المجلس التشريعي الفلسطيني في افتتاح اعمال دورته التاسعة في رام الله روحي فتوح رئيسا له خلفا للرئيس الحالي رفيق النتشة (الذي انسحب امس من الترشيح) وانتخب نائبا اول له حسن خريشه المستقل واحد المعارضين البارزين.
وقد حصل فتوح على 51 صوتا مقابل 15 لمنافسه النائب نبيل عمرو بينما كانت هناك خمس اوراق بيضاء، في جلسة حضرها 71 من اعضاء المجلس البالغ عددهم 83 نائبا.
لكن المفاجأة اطلقها عدد كبير من نواب حركة فتح عندما امتنعوا عن الالتزام بانتخاب نائب للرئيس هو محمد الحوراني الذي زكي لهذا المنصب في الانتخابات الداخلية في مقر الرئيس عرفات امس الاول.
وحصل النائب حسن خريشه وهو مستقل وأحد المعارضين في المجلس ورئيس الرقابة الفلسطينية على 44 صوتا مقابل 24 لنائب كتلة فتح محمد الحوراني.
وقال خريشه تعقيبا على انتخابه »ان عددا من اعضاء حركة فتح الذين انتخبوني يؤمنون بانهم يمثلون كل الشعب وهذا يعتبر اعادة حياة للمجلس التشريعي لان المجلس ملك للشعب وليس لحركة«.
واضاف »لقد تعرضت لهجوم كاسح حتى انسحب من هذه الانتخابات ولكني واجهتها ونجحت«.
اما النائب نبيل عمرو الذي شغل منصب وزير الاعلام في وزارة ابو مازن ورشح نفسه لرئاسة المجلس وحصل على 15 صوتا فقال في رد على سؤال لماذا التزمت حركة فتح بالتصويت لروحي فتوح ولم تلتزم بالتصويت للحوراني »اولا بالنسبة لانتخاب فتوح كان هناك تحضير منذ زمن بعيد لذلك، ولقد خلق الاخوة ايقاعا بان رئيس المجلس يجب ان يكون من قطاع غزة«.
واضاف عمرو »انا لم احضر للترشيح من قبل، وسالني عدد كبير من النواب لماذا لم انسق معهم من قبل، لكن فكرتي كانت ان لا تمر الانتخابات بالتزكية«.
واعتبر نبيل عمرو »انتخاب حسن خريشه نائبا للرئيس بانه ضربة لكتلة فتح وهذا دليل على انه لا توجد كتلة لحركة فتح«.
وتابع »اذا نجح الاخ روحي فتوح في تطوير عمل المجلس سنشجعه ويجب تكريس مبدأ الانتخابات بعيدا عن سطوة وهيمنة البيروقراطية التي تفرض رؤساء على المجلس«.
وجاء انتخاب فتوح غداة اجتماع داخلي لحركة فتح في مقر الرئيس ياسر عرفات اتخذ قرارا بذلك.
وقالت مصادر فلسطينية ان »الرئيس عرفات وضع ثقله يوم الثلاثاء الى جانب روحي فتوح (55 عاما) الذي حصل بنتيجة التصويت الداخلي في فتح على 37 صوتا مقابل 15 لرفيق النتشة« الذي كان يرئس المجلس.
ويشغل اعضاء فتح 63 من اصل 83 مقعدا في المجلس التشريعي.
وكان النتشة انتخب رئيسا للمجلس التشريعي اثر تعيين رئيس المجلس السابق احمد قريع رئيسا للحكومة في تشرين الاول الماضي.
وقالت مصادر فلسطينية مطلعة ان نوابا من حركة فتح طالبوا خلال اجتماع الثلاثاء باعطاء النتشة فرصة للبقاء على رأس المجلس التشريعي كما طالبوا بارجاء هذه الانتخابات بضعة ايام.
ولد روحي فتوح في 1949 في مدينة رفح جنوب قطاع غزة،والتحق بحركة فتح عام 67 وعمل في مجال التعبئة والتنظيم والنشاطات الطلابية.
انتقل مع الرئيس عرفات الى تونس ويعتبر من اقرب المقربين اليه .
وفاز فتوح في الانتخابات النيابية التي جرت في 1996 على قائمة حركة فتح ممثلا لمحافظة رفح جنوب قطاع غزة. وفي 1996 شغل منصب امين سر المجلس التشريعي حتى تشرين الثاني 2003 حيث.
تولى وزارة الزراعة في حكومة احمد قريع. وقدم الثلاثاء استقالته من الوزارة الى الرئيس عرفات ليتقدم بترشيحه لرئاسة المجلس التشريعي.
وينص النظام الداخلي لرئاسة المجلس على ان يكون رئيس المجلس رئيسا انتقاليا للسلطة الفلسطينية في حال شغور منصب الرئيس على ان تجري انتخابات رئاسية خلال ستين يوما.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش