الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكنيست يصوت اليوم.. وبيريز يعتبر فشل تمرير الخطة كارثة على اسرائيل..شارون: الانسحاب من غزة يعزز سيطرتنا على الضفة

تم نشره في الثلاثاء 26 تشرين الأول / أكتوبر 2004. 02:00 مـساءً
الكنيست يصوت اليوم.. وبيريز يعتبر فشل تمرير الخطة كارثة على اسرائيل..شارون: الانسحاب من غزة يعزز سيطرتنا على الضفة

 

 
القدس- المحتلة- الدستور- جمال جمال ووكالات الانباء
بدأ الكنيست الاسرائيلي امس مناقشة خطة الانسحاب من قطاع غزة التي عرضها رئيس الوزراء اريئيل شارون فيما قام مستوطنون بعرض للقوة اثناء الجلسة.
ويلي النقاش الذي افتتحه رؤوفيف ريفلين رئيس الكنيست تصويت اليوم الثلاثاء قد يفضي الى اقرار اول انسحاب لمستوطنين يهود من الاراضي الفلسطينية بعد 37 عاما من الاحتلال.
وقال شارون امام الكنيست ان خطة الفصل مع الفلسطينيين عبر الانسحاب من قطاع غزة لا تهدف الى تجميد عملية التفاوض معهم.
واضاف: »ان خطة الانسحاب لا تحل مكان المفاوضات. الامر لا يتعلق بتجميد الوضع بصورة دائمة«.
وقال شارون الذي قوطع مرارا، ما اضطر رئيس البرلمان رؤوفين ريفلين الى طرد نواب اليمين المتطرف المعارضين بشدة خطة الفصل، »لا يمكننا ان نحكم الى الابد ملايين الفلسطينيين الذين تتضاعف اعدادهم جيلا بعد جيل«.
وتابع: »ان اسرائيل التي تسعى الى ان تكون من افضل الدول الديمقراطية، لن تتحمل وضعا من هذا القبيل«.
وذكر شارون بانه اكد في 1988 انه »من اجل الحفاظ على مكتسبات ،1967 يجب تقاسم الارض« مع الفلسطينيين.
ودعا شارون مستوطني غوش امونيم الى التحلي بالمسؤولية والتصدي لزرع »الحقد بين الاشقاء« و»التعصب القاتل«.
وقال »لسنا في حاجة لمن يلقننا دروسا حول ارض اسرائيل الكبرى«.
وفي بداية خطابه قال شارون انه مصمم على »اتمام« عملية الفصل مع الفلسطينيين بسحب القوات الاسرائيلية واجلاء المستوطنين من قطاع غزة.
واضاف: وانا مقتنع ان الفصل سيقوي اسرائيل.
واستطرد قائلا »سابذل كل ما في وسعي للتوصل الى سلام« مع الفلسطينيين مؤكدا ان بلاده تواجه »خيارا حاسما« مضيفا »لن ننجح في مهمتنا بالقوة وحدها«.
وقال الجنرال السابق »لم اواجه في حياتي كمقاتل وسياسي ونائب ووزير قرارا بهذه الصعوبة«.
وسيتواصل النقاش الذي افتتحه ريفلين بالتصويت اليوم على مبدا اجلاء مستوطنين لاول مرة من الاراضي الفلسطينية.
وقال شارون »هذه ساعة مصيرية لاسرائيل. نحن امام قرار لم يسبق له مثيل«.
وأضاف »اعرف معنى صدور قرار من الكنيست بشأن الاف الاسرائيليين الذين عاشوا سنوات طويلة في قطاع غزة وارسلتهم الى هناك حكومات اسرائيلية وبنوا منازلهم هناك«.
وتابع مشيرا الى الضفة الغربية حيث يعتزم تشديد قبضته على المستوطنات الاكبر »(ولكن) انا واثق من ان فك الارتباط سيقوي اسرائيل ويعزز سيطرتها على اراض حيوية لوجودنا«.
واتهم رئيس الوزراء الاسرائيلي ايران بانها تبذل كل جهدها للحصول على اسلحة نووية.
وقال ايران تبذل كل جهدها كي تسلح نفسها بأسلحة نووية وبالصواريخ اللازمة لاطلاقها وهي تجهز شبكة وصفها بانها ارهابية هائلة مع سوريا ولبنان.
وتنفي ايران انها تسعى لصنع قنبلة ذرية وتقول ان برنامجها النووي ذو اغراض سلمية.
وقال شارون ان اسرائيل تواجه اخطارا متنوعة وان هذا ليس هو الوقت المناسب للاختلاف على سياساته.
واضاف وسط صيحات الاستهجان من النواب اليمينيين »نحن اقوياء بما يكفي للدفاع عن هذا البلد وضرب اعدائنا بشدة«.
ودعا نائب رئيس الحكومة الاسرائيلي ايهود اولمرت نواب الليكود الى التصويت لمصلحة خطة الانسحاب من قطاع غزة.
وقال اولمرت للاذاعة الاسرائيلية العامة »ادعو نواب الليكود الى التجمع كرجل واحد وراء رئيس الحكومة للموافقة على خطة الانسحاب من قطاع غزة الذي ترغب فيه الغالبية في اسرائيل والغالبية في الكنيست والغالبية في الليكود«.
واضاف ان »هذه الخطة يمكن ان تحمل الامل الى شعب اسرائيل وشارون مهتم قبل كل شىء بتوحيد الليكود لتطبيق هذا القرار: مغادرة غزة«.
وحذر زعيم المعارضة العمالية شيمون بيريز من ان الجمود المحتمل لخطة الانسحاب الاحادي من قطاع غزة سيشكل »كارثة« على اسرائيل لانه سيديم احتلال هذه الاراضي.
وقال بيريز امام عدد من الصحافيين الاجانب قبيل المناقشة الحاسمة في البرلمان لخطة الفصل الاحادي عن الفلسطينيين »لن يكون امامه سوى توسيع الائتلاف الحكومي او اجراء انتخابات مبكرة«.
واضاف »ما سيحدث سيكون له تاثير حاسم .. اذا فشلت الخطة (الانسحاب) فستكون كارثة«.
واشار بيريز الى الوجود العسكري الاسرائيلي الكثيف في قطاع غزة اضافة الى وجود
ثمانية الاف مستوطن يهودي يعيشون في 21 مستوطنة قائلا »يوجد (في المنطقة) جنديان لكل مستوطن والاقتصاد الاسرائيلي هو الذي يتحمل هذا (العبء). انه وضع مستحيل بالنسبة لنا وبالنسبة للفلسطينيين«.
واوضح رئيس الحكومة السابق ان الاتجاهات الديموغرافية التي ستحول لا محالة خلال عقد من الزمن سكان اسرائيل اليهود الى اقلية اذا بقيت اسرائيل في الاراضي المحتلة، هي التي حملت شارون على »البدء في ادراك ضرورة الرد على هذه القضايا الخطيرة«.
واعتبر بيريز ان الناشطين الفلسطينيين سيواصلون شن هجمات بالقذائف الصاروخية على الاراضي الاسرائيلية انطلاقا من قطاع غزة بعد الانسحاب الاسرائيلي من المنطقة.
لكنه اضاف ان »الوضع الامني سيتحسن بدلا من ان يتدهور«.
وقرر حزب بيريز ان يؤيد في البرلمان خطة الانسحاب التي اقرتها حكومة شارون في حزيران الماضي.
وعلى صعيد متصل توعد مستوطنون بتنظيم احتجاجات حاشدة حول الكنيست اثناء مناقشة الخطة في استعراض للقوة وسيقوم اليساريون بمسيرة لحث الحكومة على التفاوض على الانسحاب مع الفلسطينيين.
وقال ايلان فرانكو رئيس شرطة القدس المحتلة »نحن مستعدون بقوات كافية للرد على أي نوع من الاحداث التي قد تتطور قرب المجمع الحكومي خلال اليومين المقبلين«.
من جهة ثانية اعتبر ابو ردينة ان التصويت في الكنيست (البرلمان) الاسرائيلي حول خطة ارييل شارون للانسحاب من غزة ليس سوى »تمثيلية لخداع الراي العام«.
واضاف »نحن لا نرى جديدا في ذلك فما زالت المناورات الاسرائيلية مستمرة وحملة الخداع مستمرة لايهام العالم ان هناك ديمقراطية وتصويتا في اسرائيل«.
وتابع »ان على الحكومة الاسرائيلية اليمينية المتطرفة اذا ما ارادت الانسحاب من غزة ان تنسحب كما جرى في جنوب لبنان ومناطق اخرى«.
وقال اخيرا ان التصويت »لا يعنينا .. وعلى المجتمع الدولي ان يعي تماما ان الامتحان الحقيقي للحكومة الاسرائيلية يتمثل في وقف العدوان والانسحاب الفوري من الضفة الغربية وغزة وفق الاتفاقات والعودة الى طاولة المفاوضات التي ترفضها اسرائيل«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش