الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في بيانه بمناسبة اليوم العالمي للصحافة: اتحاد الصحفيين العرب يمتدح الغاء عقوبة حبس الصحفيين في الاردن

تم نشره في الثلاثاء 4 أيار / مايو 2004. 03:00 مـساءً
في بيانه بمناسبة اليوم العالمي للصحافة: اتحاد الصحفيين العرب يمتدح الغاء عقوبة حبس الصحفيين في الاردن

 

 
القاهرة ـ الدستور: اشاد اتحاد الصحفيين العرب بالاداء الصحفي والاعلامي العربي خلال تغطية الغزو الامريكي للعراق من حيث الالتزام بالموضوعية وكشف الحقائق رغم الظروف الصعبة للعمل خلال الحرب، كما اشاد ببسالة الصحفيين الفلسطينيين، في مواجهة سياسة القمع والقتل الاسرائيلية، باصرار مستمر على اداء مهامهم المهنية بأعلى درجات من الحرفية والشجاعة رغم المخاطر.
واعترف فيه الاتحاد بحصول تحسن نسبي في اوضاع حرية الصحافة في عدد من الدول العربية كالاردن الذي الغى عقوبة حبس الصحفيين في قضايا النشر ومصر التي اصدر رئيسها قرارا بالغاء هذه العقوبة.. والكويت التي نشر فيها ان هناك قانونا سيقدم للبرلمان لالغاء هذه العقوبة، وكذلك المغرب حيث اصدر ملكها عفوا عن عدد من الصحفيين اضافة الى اعداد المغرب تشريع لالغاء هذه العقوبة ايضا.
جاء ذلك في بيان اصدره الاتحاد بمناسبة اليوم العالمي للصحافة الذي صادف امس 3 ايار، والعيد السنوي للصحافة العربية الذي يصادف السادس من ايار ورصد فيه الايجابيات.. والسلبيات التي اعترضت تطور الصحافة العربية خلال العام الاخير.
وقال صلاح الدين حافظ الامين العام لاتحاد الصحفيين العرب ان التحسن النسبي لا يحجب الانتهاكات المستمرة لحرية الصحافة والرأي والتعبير في معظم الدول العربية مما اساء الى سمعتها الدولية اضافة الى معاناة الصحفيين في الداخل.
وقال حافظ لقد كان العام الاخير واحدا من اسوأ الاعوام لحرية الصحافة وأمن الصحفيين، حيث قتل 42 صحفيا في العالم، بينهم 20 صحفيا في الحرب الانجلو ـ امريكية ضد العراق، بينما قتل عشرة صحفيين في فلسطين منذ قيام الانتفاضة الشعبية.
واضاف الامر المفزع هو تعمد قوات الاحتلال الامريكي قتل الصحفيين في العراق، وتعمد قوات الاحتلال الاسرائيلي قتل الصحفيين واعتقالهم في فلسطين، الامر الذي حول مهنة الصحافة الى اخطر المهن في الحياة، واثبت ان الاحتلال لا يفرق بين صحفي واخر، لكنه يهدف من قتل الصحفيين عمدا، الى اخفاء الحقيقة وارهاب الاعلام وتشويه واقع ما يجري على الارض وبالتالي تزييف التاريخ وخداع الرأي العام.
وقال انه ليس ادل على ذلك من حملة التشويه والتحريض الامريكية المصاحبة لاحتلال العراق، ضد كل صحفي واعلامي يجتهد في نقل الحقيقة واطلاع الجمهور علي ما يجري في المعارك ونموذج ذلك ما تعرض له من تشويه وارهاب الزميل احمد منصور بقناة الجزيرة، الذي نقل صورة واقعية للحصار الامريكي للفلوجة في الاسبوع الاول من ابريل الماضي، وخصوصا صور القتل العشوائي والدمار الشامل.
وقال حافظ لقد رصدت التقارير الدورية والمتابعات المنتظمة انتهاكات عديدة وسلبية في اكثر من دولة عربية منها مصادرة الصحف واعتقال الصحفيين ومنعهم من ممارسة عملهم وتطبيق عقوبات حبسهم في قضايا النشر في تناقض واضح مع مبادىء حرية الصحافة والرأي.
واضاف ان هذا امر يعكس صراعا بين اتجاهين. الاول هو دفع وتشجيع الاصلاحات الديموقراطية واطلاق حرية الرأي والصحافة والتعبير، والثاني هو مقاومة كل ذلك من جانب الاجنحة المتشددة اعداء الديموقراطية.
وقال لقد وجدت هذه الاجنحة المتشددة اعداء الحرية، في الحملة الامريكية للحرب على الارهاب، فرصتها النادرة لتكميم الافواه وكبت الحريات الصحفية خصوصا، بحجة حماية الامن القومي ومقاومة الارهابيين، اسوة بالسياسة الامريكية.
كما ان الولايات المتحدة واسرائيل تحالفتا معا للضغط المستمر على الحكومات العربية، لكي تكبت حرية الصحافة التي تنتقد سياساتهما بحجة منع اصوات الذين يحضون على كراهية امريكا وعلى اثارة العداء للسامية، او على تشجيع وتأييد الحركات الاسلامية المتشددة! مضيفا ان هذا الضغط خصوصا الامريكي شكل تناقضا فظا، بين ما تطالب به واشنطن من اصلاح ديموقراطي في البلاد العربية بما في ذلك اطلاق حرية الصحافة، وبين ما تمارسه في الضغط على الحكومات لمنع اصوات المعترضين على سياساتها.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش