الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

موسكو: ملف ايران النووي ليس من صلاحية مجلس الامن * موفاز: نبحث كل الخيارات لوقف برنامج طهران النووي

تم نشره في الخميس 30 أيلول / سبتمبر 2004. 03:00 مـساءً
موسكو: ملف ايران النووي ليس من صلاحية مجلس الامن * موفاز: نبحث كل الخيارات لوقف برنامج طهران النووي

 

 
عواصم - أ.ف.ب - رويترز
اكدت روسيا مجددا امس ان نقل الملف النووي الايراني الى مجلس الامن الدولي ليس مجديا موضحة ان هذه المشكلة »من صلاحيات الوكالة الدولية للطاقة الذرية«. فيما قالت واشنطن ان رفعه الى المجلس لا يعني فرض عقوبات فورية.
وقال الامين العام لمجلس الامن القومي الروسي ايغور ايفانوف في مؤتمر صحافي ان »نقل هذه القضية الى مجلس الامن الدولي وهو مؤسسة سياسية لا يتلاءم مع جوانب القضية التي يجب ان يهتم بها خبراء«.
واضاف ان »هذه المسألة من صلاحية الوكالة الدولية للطاقة الذرية والوكالة مستعدة لمواصلة عملها«.
وصرح مساعد وزير الخارجية الاميركية لشؤون مراقبة التسلح جون بولتون ان رفع ملف البرنامج النووي الايراني الى مجلس الامن لا يعني فرض عقوبات فورية بل هدفه ممارسة ضغط على طهران »لكي تغير حساباتها«.
واكد المسؤول الاميركي ان واشنطن ستواصل ممارسة الضغوط لتقوم الوكالة الدولية للطاقة الذرية بنقل هذا الملف الى مجلس الامن.
وتساءل المسؤول الاميركي خلال مؤتمر صحافي عقده في واشنطن »ماذا سيحصل في مجلس الامن؟ فرض عقوبات فورية؟ لا اعتقد ذلك. موافقة فورية على استعمال القوة؟ لا اعتقد ذلك ايضا«.
واعرب بولتون الذي يعد من »الصقور« في الادارة الاميركية الحالية، عن امله في ان يحمل هذا الامر المسؤولين الايرانيين على »تغيير حساباتهم وتحليل كلفة وفوائد« برنامجهم النووي.
لكنه اكد مازحا ان مجلس الامن الدولي »ليس غرفة تعذيب يربط فيها السفراء بطاولات وتسحق اصابع وزراء الخارجية«.
وقال وزير الجيش الاسرائيلي شاؤول موفاز امس في احدث تهديد توجهه الدولة اليهودية ضد عدوها اللدود ايران ان بلاده تبحث عدة خيارات بهدف منع طهران من انتاج اسلحة نووية من بينها توجيه ضربة عسكرية.
وردا على سؤال حول احتمال قصف منشأت ذرية ايرانية وهو اسلوب استخدمته اسرائيل لتدمير مفاعل العراق الرئيسي في 1981 قال موفاز كل الخيارات لمنع هذا امتلاك طهران لاسلحة نووية سيتم بحثها.
وقال موفاز لصحيفة يديعوت احرونوت الامر المهم هو منع النظام الايراني الحالي من الوصول للخيار النووي.
وقال موفاز ان المطالب الامريكية باجراء تفتيش قسري والتلويح بالعقوبات يبدو انها التحرك السليم .. ومن جهة اخرى فان الايرانيين يفعلون كل شيء من اجل كسب الوقت. السؤال هو ما الذي سيحدث اولا.. الوصول للقدرة النووية ام تغيير النظام.
وقالت صحيفة هاارتس امس قد تفضل وكالات غربية تشك في امكانية نجاح الجهود الدبلوماسية قيام اسرائيل بالتحرك بدلا منها.. ولم يطلب احد من اسرائيل الامتناع عن القيام بعملية حربية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش