الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال مناقشات الحوار الاسلامي- الاوروبي الذي اختتم اعماله في بيروت...خلافات بين حزب الله والاوروبيين بشأن »المقاومة والاحتلال«

تم نشره في السبت 21 شباط / فبراير 2004. 02:00 مـساءً
خلال مناقشات الحوار الاسلامي- الاوروبي الذي اختتم اعماله في بيروت...خلافات بين حزب الله والاوروبيين بشأن »المقاومة والاحتلال«

 

 
بيروت- أ.ف.ب:
ناقش باحثون اوروبيون واخرون من العالم الاسلامي لمدة ثلاثة ايام في بيروت موضوع الحوار الاسلامي-الاوروبي، لكنهم لم يتمكنوا من تفادي المواجهة بشأن سياسة حزب الله.
وقد جمع هذا المؤتمر الفريد من نوعه كونه يأتي بدعوة من الحزب الاصولي الذي لا ينظر اليه الغرب بعين الرضا، عددا من معاهد الابحاث الاوروبية، ولا سيما من المانيا وبريطانيا، اضافة الى باحثين فرنسيين وعرب.
وتناولت مناقشات المؤتمر الذي اختتم اعماله امس مواضيع الديموقراطية والاسلام السياسي و»الحرب على الارهاب«.
وتولى توضيح الموقف الاوروبي فولكر بيرثيز المتخصص في شؤون الشرق الاوسط في المعهد الالماني للشؤون الدولية والامن.
وقال ان الاوروبيين »لا يخلطون بين (اسلام) و(ارهاب)، لكنهم يحاولون اظهار »الاسباب المعقدة للارهاب والتي هي الضغوط من اجل التحديث والازمات الثقافية والسياسية والاجتماعية« في الدول الاسلامية وشعور »الكراهية لدى الشباب الذين يعيشون في مجتمعات اجنبية«.
واضاف ان »اوروبا لم »تكتشف« غياب الديموقراطية في العالم العربي« في سياق مكافحة الارهاب وهجمات الحادي عشر من ايلول 2001 وحدهما.
واشار الى »ان مصر، اول دولة توقع اتفاقية سلام مع اسرائيل، ليست بالضبط نموذجا للديموقراطية« في حين ترى الولايات المتحدة واسرائيل ان الدول الديموقراطية هي الوحيدة التي يمكنها صنع السلام.
واعتبر الخبير الاوروبي ان الخلافات في وجهات النظر بين الاميركيين والاوروبيين حول الديموقراطية تبدو واضحة في حالة ايران التي تعتبرها واشنطن »دولة مارقة« في حين يرى الاوروبيون انها »شريك صعب«.
لكن الخلافات بين حزب الله والاوروبيين سرعان ما ظهرت اثناء مناقشة موضوع »المقاومة والاحتلال«.
وردا على الباحث اللبناني المقرب من حزب الله علي فياض الذي يعتبر ان »المقاومة خيار استراتيجي«، انتقد مايكل لودرز من معهد فريدريش-ايبر استمرار عمليات المقاومة المسلحة.
وقال لودرز »لقد دهشت لسماعي على تلفزيون المنار عبارة »كيان صهيوني« في حين ان الاحتلال الاسرائيلي لجنوب لبنان انتهى عام 2000 باستثناء مزارع شبعا«، وهي منطقة صغيرة يطالب لبنان بالسيادة عليها.
لكن الشيخ نعيم قاسم نائب الامين العام لحزب الله، لم يغير رأيه في الجلسة الختامية للمناقشات.
وقال »ألم تكف 50 عاما لتظهر ان الحل التفاوضي مستحيل في فلسطين. يجب على الامم المتحدة ومجلس الامن ان يعيدا النظر في رؤيتهما لانه من غير المعقول القبول بطرد شعب من ارضه من اجل مجموعات (اليهود) جاءت من شتى اقطار الارض«.
واضاف الشيخ نعيم قاسم ان اميركا تريد اعادة رسم خريطة الشرق الاوسط عبر اعطاء اسرائيل دورا اوليا وعبر احتلالها العراق وتهديدها استقلال دول اخرى.
واعتبر الباحث الفرنسي هنري لورانس من جهته »ان اوروبا صدرت عنفها الى الشرق الاوسط قبل اعتماد سياسة سلمية. ان معاداة السامية وابادة اليهود في اوروبا هما اللذان اديا الى المأساة الفلسطينية«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش