الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توقف عن مهاجمة منافسيه الديمقراطيين: كيري يفوز بأصوات ولاية ماين ويصعد حملته ضد بوش

تم نشره في الثلاثاء 10 شباط / فبراير 2004. 02:00 مـساءً
توقف عن مهاجمة منافسيه الديمقراطيين: كيري يفوز بأصوات ولاية ماين ويصعد حملته ضد بوش

 

 
واشنطن - ا ف ب - حقق جون كيري الذي يتقدم السباق للحصول على ترشيح الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الاميركية فوزا سهلا في ولاية ماين وعزز من الفارق بينه وبين منافسيه وواصل حملته ضد الرئيس الجمهوري جورج بوش.
فقد حصل كيري على اعلى نسبة اصوات في ولاية ماين الشمالية الشرقية في التصويت الذي جرى الاحد. فبعد فرز 50% من الاصوات تقريبا تفوق كيري السناتور الديموقراطي عن ولاية ماساشوستس على المرشحين الخمسة المتبقين حيث حصل على 45% من الاصوات طبقا للنتائج الاولية التي اعلنها مسؤولو الحزب. وتلاه حاكم فيرمونت هاورد دين بفارق كبير اذ لم يستطع الحصول سوى على 26% وجاء في المرتبة الثالثة النائب المناهض للحرب دينيس كوسينيتش من اوهايو بحصوله على 15% من الاصوات.
اما في المرتبة الرابعة فقد جاء السناتور جون ادورادز بحصوله على 9% بينما لم يحصل القائد السابق لحلف شمال الاطلسي ويسلي كلارك سوى على نسبة مخيبة لم تتعد الاربعة في المئة من الاصوات، طبقا للبيانات.
وبهذا يفوز كيري بتصويت الديمقراطيين في 12 ولاية حتى الآن. ورغم ان ادواردز وكلارك لم يفوزا سوى باصوات ولاية واحدة الا ان الامل لا يزال يحدوهما بالفوز في ولايتي فيرجينيا وتينيسي الجنوبيتين الهامتين.
ويقدر عدد من شاركوا في الانتخابات الاولية في ولاية ماين ما بين 12 و 15 الف شخص احتشدوا في المدارس والمكتبات والمنازل التي خصصت للانتخابات في حوالي 404 من بلدات ماين. وجاءت النتيجة بمثابة الضربة لدين الذي يزعم، مثل كيري، ان الولايات الشمالية الشرقية هي معقله.
وفشل دين، الذي تصدر استطلاعات الرأي العام الماضي، حتى الان بالفوز في اية انتخابات اولية واشترط لمواصلة مشاركته في الانتخابات الاولية الفوز في ويسكونسن في 17 الشهر الحالي.
ومع تعزز ثقته بنفسه مع كل يوم يمر، ابتعد كيري عن ماين وركز على ولايتي فيرجينيا وتينيسي الاهم حيث سيجري فيها الاقتراع اليوم. وسيحاول كيري الحصول على اصوات فيرجينيا التي تبلغ حصتها في اللجنة الانتخابية 28 مندوبا بينما تبلغ حصة تينيسي 69 مندوبا.
وفي ريتشموند حصل كيري على دعم حاكم فيرجينيا مارك وورنر الذي قال ان كيري يتمتع بشخصية ورؤية تحتاج اليها بلادنا في هذا الوقت. كما اعربت صحيفة »ناشفيل تينسيان« عن دعمها لكيري وقالت في افتتاحية لها انه »بطل حرب« ومفكر وقائد ذو خبرة.
وبعد ان شعر كيري ان الرياح تجري كما يشتهي قرر ان يتوقف عن مهاجمة منافسيه واختار بدلا من ذلك ان يهاجم الرئيس بوش الذي دافع عن قراره بشن حرب على العراق في مقابلة تلفزيونية استمرت ساعة مع تلفزيون »ان بي سي« الاحد.
وقال كيري انه يبدو ان الرئيس كان يروي للناس حكايات عام 2002 عندما اصر على ان العراق يمتلك ترسانة سرية من الاسلحة الكيميائية والبيولوجية التي يجب تدميرها.
وقال كيري ان على جورج بوش تحمل مسؤولية اعماله وقول الحقيقة فهذا ادنى ما يجب ان يتوقعه الاميركيون من رئيس الولايات المتحدة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش