الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

»التشريعي« يدين عملية السطو المسلح و»سلطة النقد« تحذر من الفوضى...السلطة تطالب اسرائيل بإعادة أموال المصارف المسروقة

تم نشره في الجمعة 27 شباط / فبراير 2004. 02:00 مـساءً
»التشريعي« يدين عملية السطو المسلح و»سلطة النقد« تحذر من الفوضى...السلطة تطالب اسرائيل بإعادة أموال المصارف المسروقة

 

 
رام الله- وكالات الأنباء- طالب رئيس الوزراء الفلسطيني امس الحكومة الاسرائيلية باعادة اكثر من ثمانية ملايين دولار صادرها الجيش خلال حملة مداهمة لمصارف عربية.
وقال للصحفيين »هذه اموال مسروقة ويجب ان تعاد الينا.«
واضاف قريع الذي اجتمع اليوم مع امين حداد محافظ سلطة النقد الفلسطينية ووزيري المالية والاقتصاد وعدد من مدراء البنوك ان اسرائيل خرقت جميع الاتفاقيات المصرفية الدولية والاتفاقيات الموقعة بين السلطة الفلسطينية وحكومة اسرائيل عندما اقتحمت البنوك وكشفت حسابات سرية تخص العملاء.
واتهم الحكومة الاسرائيلية بتعمد ضرب الشبكات المصرفية التي تعمل في الاراضي الفلسطينية بهدف »تقويض السلطة والقضاء عليها.«
ودعا قريع اللجنة الرباعية والعالم الى اخذ ما حدث في رام الله بعين الاعتبار ورفض انتهاك حرمة البنوك والاطلاع على معلومات سرية تخص افرادا فلسطينيين.
ومضى يقول »نتوجه للعالم ان يتفهم خطورة ما حدث .. وان يمنع انتهاك حرية الافراد ومعلوماتهم السرية.«
وقالت المصادر الامنية الاسرائيلية ان اكثر من ثمانية ملايين دولار تمت مصادرتها في محاولة لافراغ الحسابات المصرفية المرتبطة بجماعات النشطاء التي قتلت مئات الاسرائيليين في عمليات تفجيرية وغيرها من الهجمات خلال اكثر من ثلاثة اعوام من الانتفاضة.
واثناء العملية التي استمرت اكثر من 13 ساعة طوق الجنود أربعة بنوك في رام الله لتفتيشها بينها فرعان للبنك العربي. وقال شهود فلسطينيون ان خبراء اسرائيليين فحصوا تفاصيل الحسابات المصرفية وتمت مصادرة بعض الوثائق.
من جانبها حذرت سلطة النقد الفلسطينية من مغبة انتشار »الفوضى« في الاراضي الفلسطينية غداة قيام القوات الاسرائيلية بمصادرة ملايين الدولارات من مصارف رام الله.
وقال محافظ السلطة في بيان ان العملية »لن تؤدي الا الى نشر الفوضى وزيادة الازمة الاقتصادية التي تواجهها السلطة الفلسطينية«.
وناشدت سلطة النقد في بيانها »كافة دول العالم والمؤسسات (المالية والاقتصادية العالمية) الوقوف في وجه هذا الاجراءات الاسرائيلية ضد المصارف في الاراضي الفلسطينية«.
واشار البيان الى ان »الهجمة الاسرائيلية تأتي مخالفة لكل الاتفاقات والقواعد التي تحكم العلاقة الفلسطينية الاسرائيلية في هذا المجال« مشيرا الى ان هناك اتفاقية بين السلطة الوطنية والجانب الاسرائيلي والولايات المتحدة الاميركية تقضي »بعدم قيام اسرائيل باي نشاط ضد الجهاز المصرفي الفلسطيني والتنسيق ضمن الاطر القائمة لمعالجة اي استفسار او متابعة اي معلومات«.
وانتقدت الولايات المتحدة الاجراء الاسرائيلي وقالت انه يمكن ان يؤدي الى زعزعة النظام المالي المصرفي.
وأدانت رئاسة المجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان) بشدة امس عملية »السطو المسلح« التي نفذتها قوات الاحتلال في رام الله على بنوك ومصارف اردنية وفلسطينية0
ووصفت في بيان لها العدوان الاسرائيلي بانه محاولة لضرب عصب الاقتصاد الفلسطيني من خلال القطاع المصرفي الذي يعد أحد الرموز المهمة للدولة الفلسطينية المستقلة0
وطالبت المجتمع الدولي خاصة اللجنة الرباعية الوقوف بحزم أمام هذه الممارسات الخطيرة التي تهدد كل فرص السلام بالمنطقة والضغط على الحكومة الاسرائيلية من أجل وقف عدوانها وممارساتها العنصرية والعودة الى طاولة المفاوضات بعيدا عن سياسة استخدام القوة وفرض الامر الواقع التي لن تجلب الا مزيدا من العنف والكراهية وسفك الدماء0
من جهتها أعربت مؤسسة حقوقية فلسطينية عن قلقها البالغ تجاه مستقبل الجهاز المصرفي في مناطق السلطة الوطنية الفلسطينية والحاق المزيد من الدمار في الاقتصاد الفلسطيني.
وقال المركز الفلسطيني لحقوق الانسان ان ما قامت به قوات الاحتلال يشكل سابقة خطيرة ينفذها جيش نظامي بأوامر صادرة عن أعلى المستويات في حكومة رسمية0
ودعا المركز الدول الراعية لاتفاقية جنيف الرابعة الى سرعة التدخل لحماية المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم والعمل على اعادة المبالغ المسروقة وادانة هذه الاعمال بشكل علني وصريح وتأمين عدم تكرارها0
وأدان المدير الاقليمي لبنك القاهرة-عمان بشارة دباح عملية الاقتحام ووصفها بأنها »عملية سطو مسلح وقرصنة وعمل بربري« مضيفا أنها مخالفة أيضا لكل الاعراف والقوانين الدولية بحق بنوك امنة تعمل وفق القانون0
وبين أن قوات الاحتلال ركزت في عملياتها على معرفة أرصدة معينة وأن الحسابات التي تم سلب النقود منها هي أرصدة عاملة ومدورة0
وأشار دباح الى أن قوات الاحتلال صادرت من المصرف أموالا من حسابات مؤسسات وجمعيات خيرية تعمل وفق القانون وليس لتنظيمات فلسطينية كما تدعي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش