الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هاجم الحكومة العراقية الجديدة * شيخ من تيار الصدر: الدول التي تساند الاحتلال ستلقى معاملة المحتل

تم نشره في السبت 12 حزيران / يونيو 2004. 03:00 مـساءً
هاجم الحكومة العراقية الجديدة * شيخ من تيار الصدر: الدول التي تساند الاحتلال ستلقى معاملة المحتل

 

 
بغداد - أ.ف.ب: حذر احد الشيوخ في تيار الزعيم الشيعي المتشدد مقتدى الصدر امس الدول التي قد ترغب بارسال قوات الى العراق لانها في هذه الحالة ستعامل »نفس معاملة المحتل«.
وقال الشيخ ناصر الساعدي في خطبة الجمعة في مسجد الحكمة في حي مدينة الصدر في العاصمة »لا نسمح لاي دولة بارسال جنودها الى العراق وسنعامل اي دولة تساند المحتل معاملة المحتل«.
وهاجم بشدة الحكومة العراقية الجديدة قائلا »العجيب في ما حصل عند مناقشة القرار الدولي الاخير ان هناك دولا اوروبية تطالب برحيل المحتل واعضاء الحكومة العراقية يرفضون ذلك«.
وتساءل »هل يمكن ان تكون هذه الحكومة قادرة على ان تقوم بما هو مطلوب منها او ان تنظم انتخابات نزيهة؟«.
واضاف »نلاحظ ان الوزراء الاكراد مرجعيتهم قادتهم الاكراد ولهذا فان هذه الحكومة ذات مرجعيات متعددة«.
وتابع قائلا »لا يمكن ان تكون رغبة وارادة الشعب هي نفسها ارادة الحكومة خاصة عندما تقرر بقاء قوات الاحتلال«.
وفي الكوفة، قال الشيخ جابر الخفاجي في الخطبة التي القاها في مسجد الكوفة نيابة عن الصدر ان تيار الزعيم الشيعي سيؤيد الحكومة فقط في حال دعت الى انهاء الاحتلال.
وقال الخفاجي »اني اؤيد الحكومة الانتقالية ان اعلنت بطلان الاحتلال ودعت الى جدولته وخروجه من البلاد والا فهي معذورة«.
كما طلب من عناصر جيش المهدي »اطاعة الاوامر الصادرة من القيادة العليا المتمثلة بالسيد مقتدى الصدر«.
وقال »يا انصار جيش المهدي، يجب ان تكونوا بحق مصداقا لجيش الامام وذلك بان لا تتركوا واجبا ولا تفعلوا محرما وتوبوا الى الله حتى تكونوا بحق جيش الامام المهدي«.
واضاف »ان امريكا تريد ان تبعدكم بافعالها عن طاعة الله فلا تعطوها ان تفعل ذلك بكم وذلك بالتزام ما امر الله به«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش