الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طهران توافق على تعليق تخصيب اليورانيوم...باول: لا نخطط لاجتياح ايران

تم نشره في الاثنين 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2004. 02:00 مـساءً
طهران توافق على تعليق تخصيب اليورانيوم...باول: لا نخطط لاجتياح ايران

 

 
طهران - ا.ف.ب:
اعلن وزير الخارجية الاميركي كولن باول ان الولايات المتحدة لا تخطط لتغيير النظام في ايران ولا تنوي اجتياح هذا البلد المجاور للعراق حيث ينتشر اكثر من 140 الف جندي اميركي، وذلك في مقابلة مع شبكة التلفزيون الاميركية »سي ان بي سي« بثتها امس. فيما اعلنت طهران الموافقة على تعليق »شبه كلي« لتخصيب اليورانيوم.
وقال باول حسب مقتطفات من المقابلة نشرتها صحيفة الوول ستريت جورنال لا نعد لاجتياح ايران. وكان يرد على سؤال حول ما اذا كان انتشار الجنود الاميركيين ال140 الفا في العراق سيجعل من السهل تنفيذ هذا الغزو.
واضاف ليست لنا اي مشاريع تهدف الى تغيير النظام في ايران. هذه هي سياستنا: لا تغيير للنظام في ايران مضيفا مع ذلك نحن لا نؤيد هذا النظام.
وقال باول يعود الى الشعب الايراني ان يقرر ما سيفعله بالنسبة لمستقبله وكيفية الحكم الذي يريده.
واكد ان هدف الولايات المتحدة هو ان تتخلى ايران عن طموحاتها النووية ودعمها للمنظمات الارهابية على حد قوله.
من جهة اخرى، اعلن المسؤول عن الملف النووي الايراني حسن روحاني مساء امس ان بلاده وافقت على تعليق »شبه كلي لنشاطات« تخصيب اليورانيوم مقابل عرض اوروبي بالتعاون، الامر الذي من شأنه ان يبعد التهديد باحالة المسألة الايرانية النووية الى مجلس الامن الدولي.
وقال روحاني اثر انتهاء اجتماعه مع سفراء المانيا وفرنسا وبريطانيا في ايران »لقد وافقنا على تعليق شبه كلي للانشطة المرتبطة بالتخصيب«.
واضاف »ما وافقنا عليه يتناسب بشكل كلي تقريبا مع ما كان مطلوبا في القرار« الصادر عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية في ايلول.
وقال احد المقربين من روحاني، حسين موسويان، ان طهران وافقت على تعليق انشطة التخصيب »خلال فترة التفاوض« على اتفاق تعاون طويل المدى مع الاوروبيين، من دون ان يحدد المهلة ومشيرا الى ان »المفاوضات ستبدأ في 15 كانون الاول«.
وقال موسويان، احد ابرز المفاوضين الايرانيين مع الجانب الاوروبي حول المسألة النووية الايرانية، ان ايران تجاوبت بشكل خاص مع الطلب الاوروبي المتعلق ليس بتعليق التخصيب بحد ذاته فحسب بل بالعمليات التي تسبقه، اي تحويل اليورانيوم وانتاج قطع لمحركات الطرد المركزي التي تستخدم لتخصيب اليورانيوم.
ويتفاوض الاوروبيون مع الايرانيين منذ نهاية تشرين الاول من اجل التوصل الى حل يبعد تهديد احالة الملف النووي الايراني الى مجلس الامن الذي قد يفرض عقوبات على الجمهورية الاسلامية.
ويعرض الاوروبيون على ايران مقابل تعليق عمليات تخصيب اليورانيوم نهائيا مساعدتها على التزود بمفاعل يعمل بالمياه الخفيفة لتوليد الكهرباء وضمانات تتعلق بحصولها على الوقود لمحطاتها. كما يتضمن العرض شقا سياسيا وآخر تجاريا.
وفي فيينا، افاد دبلوماسيون ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية تسلمت امس رسالة رسمية من ايران تؤكد فيها موافقتها على تعليق انشطة تخصيب اليورانيوم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش