الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دعا الرئيس العراقي لزيارة باريس واجراء الانتخابات في موعدها * شيراك يأمل باستمرار محادثات السلام بين الفلسطينيين واسرائيل

تم نشره في السبت 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2004. 02:00 مـساءً
دعا الرئيس العراقي لزيارة باريس واجراء الانتخابات في موعدها * شيراك يأمل باستمرار محادثات السلام بين الفلسطينيين واسرائيل

 

 
باريس ـ بروكسل ـ أ.ف.ب: قال الرئيس الفرنسي جاك شيراك امس أنه يأمل ان تستمر محادثات السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين بغض النظر عن مصير الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات واعرب عن امله باستمرار العملية السلمية بين الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي.
وقال في مؤتمر صحفي ببروكسل قبل ان يغادر قمة الاتحاد الاوروبي »امل ومهما كانت الظروف »الخاصة بمرض عرفات« ان تفرض المحادثات والاصلاحات والسلام نفسها في فلسطين وان تزداد قوة«.
وقال »مهما كانت الظروف فان الحوار والاصلاح والسلام تتأسس وتتعزز«. وكرر التأكيد على ان الهدف هو وجود بلدين اسرائيل ودولة فلسطين تعيشان بانسجام وتحترمان مصالحهما وامنهما المتبادل.
واعلن شيراك انه دعا الرئيس العراقي غازي الياور للمجيء الى فرنسا لمقابلته وان الاخير قبل الدعوة.
وقال أنه لم يرفض ابدا" لقاء رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي، مشيرا الى انه سبق والتقاه في حزيران الماضي خلال قمة الدول الصناعية الثماني الكبرى في الولايات المتحدة.
وقال شيراك »علاوي لديه طباعه. يدلي احيانا بتصريحات قد تكون محط استحسان نسبيا. لكن ليس لدي اي مشكلة بطبيعة الحال مع السلطات العراقية (..) ويسرني استقبال« الرئيس العراقي.
ورفض التعليق على تصريحات لاياد علاوي دعا فيها الخميس »الدول المتفرجة« الى المشاركة اكثر في اعادة اعمار العراق.
واضاف الرئيس الفرنسي ان »رسائل فرنسا تبقى واضحة« بالنسبة للوضع في العراق موضحا ان »الحل بنظرنا هو قبل كل شيء ذو طبيعة سياسية. الشعب العراقي بحاجة الى افق واضح«.
واعتبر ان القرار 1546 الصادر عن الامم المتحدة »وضع استحقاقات محددة اكان الامر متعلقا بالمراحل المقبلة لعملية الانتقال السياسية او في ختام العملية الانتقالية، برحيل القوات الاجنبية«. واكد انه »يجب تأكيد هذه الاستحقاقات واحترامها«.
واضاف ان فرنسا تعتبر ان »من المهم ان تجرى الانتخابات في الموعد المحدد في افضل ظروف للشفافية وان يشارك فيها قدر الامكان كل مكونات المجتمع العراقي«.
وقال شيراك ايضا ان »حوارا يجب ان يتطور بين الحكومة الانتقالية وكل المكونات على الساحة السياسية العراقية التي تكون قد تخلت بطبيعة الحال عن العنف« مشددا على ان هذه هي الرسالة التي ستدافع عنها فرنسا خلال مؤتمر شرم الشيخ حول العراق.
وقال انه لا بد من اجراء الانتخابات العراقية كما هو مقرر وانها لا بد ان تشمل كافة قطاعات المجتمع العراقي.
وقال الرئيس الفرنسي »ليس لدينا اي سبب لا يدفعنا الى الامل« بالافراج عن الصحافيين الفرنسيين المحتجزين في العراق.
وتساءل »كيف لنا الا نأمل خيرا؟« وقال »انها مأساة، مأساة بحد ذاتها للرهائن وعائلتيهما فضلا عن الرهينة السوري (..)«.
واضاف »ليس لدينا اي سبب لا يدفعنا الى الامل (..) لكني حذر للغاية لاني لاحظت منذ فترة ان التعليقات في هذا المجال خطرة على الدوام«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش