الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرواد الكبار ينتدي حول تجربة الكاتبة المغربية الراحلة فاطمة المرنيسي

تم نشره في الخميس 14 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

عمان - الدستور - عمر أبو الهيجاء

استضاف منتدى الرواد الكبار، مساء أول أمس، الكاتبة الدكتورة خديجة العزيزي، للحديث عن تجربة الكاتبة الراحلة المغربية فاطمة المرنيسي، في أمسية أدارتها الباحثة والكاتبة هدى أبو غنيمة والقاصة سحر ملص، وسط حضور من المثقفين والمهتمين.

واستهلت الأمسية السيدة هيفاء البشير بكلمة ترحيبية، قالت فيها: نلتقي مع الدكتورة خديجة العزيزي والأديبة هدى أبو غنيمة للتحليق في فضاء أديبة وعالمة اجتماع مغربية مهمة، رحلت عن عالمنا العام المنصرم السيدة فاطمة المرنيسي والتي تركت بصمتها في الحياة من خلال الدفاع عن حقوق المرأة والتبصير بقضاياها من منظور علم الاجتماع  فهي الاديبة التي خاضت في موضوع نظرة الاسلام وقضايا المرأة مما جعل من كتبها نبراساً يهيئ الطريق لكثير من النساء.



إلى ذلك قدمت الدكتورة العزيزي قراءة في تجربة الكابتة المغربية فاطمة المرنيسي، قالت فيها إن الدكتورة فاطمة المرنيسي تعد من أبرز رائدات الفكرالنسوي المعاصر، نشأت في أسرة مغربية بورجوازية مناوئة للاستعمار الفرنسي، وقد وفرت لها أسرتها تعليما في مدارس حرة في الرباط، ثم واصلت تعليمها في فرنسا ومن ثم أمريكا، عملت في مجال البحث والتدريس وأصدرت عددا من الكتب باللغة الفرنسية ترجمت إلى عدة لغات معظمها ترجم إلى العربية والانجليزية.

ورأت د. العزيزي أن معظم كتابات المرنيسي تمحورت حول مناقشة مشاكل المرأة العربية،ولم تطرح أفكارها حول قضية المرأة بناء على تصورات وآراء سائدة في المجتمع، وإنما عمدت كباحثة وعالمة اجتماع إلى إجراء أبحاث ودراسات علمية حول عدد من الظواهر المتعلقة بالمرأة، بغية وصف تلك الظواهر والكشف عن أسبابها الحقيقة وتفسيرها، ومن ثم اقتراح أساليب لمعالجة المشكلات بناء على ما يستخلص من نتائج الدراسة، مشيرة إلى المرنيسي نبهت إلى إخفاق الدولة الوطنية في إيجاد فرص عمل للنساء، وتشجيعها نظام الأسرة التقليدية و ما يفرض من تفريق للأدوار بين الجنسين، فتعرف المرأة بأنها عضو غير منتج، ولذلك تجد المرأة نفسها معزولة ومهددة دائما إما بالطلاق أو تعدد الزوجات.

وخلصت العزيزي إلى القول: في الوقت الذي وضعت فيه قضية المرأة تحت المجهر في معظم دول العالم، سلطت المرنيسي الضوء على أبرز مشكلات المرأة المغربية بخاصة والعربية بعامة، ولم تكتف بالكشف عن هذه المشكلات أو الوقوف عند حدود الأفكار السائدة في المجتمعات العربية التي أدت إلى ممارسات سلوكية تسيء للنساء، ولكنها بحثت عن جذور هذه الأفكار وراحت تحفر في التراث  وتقرأه وتتفحصه لا بعيون الموتى ولا بروحانية منطوية على الذات، وإنما بعين علمية ثاقبة وبصيرة إنسانية حرة، تهتدي بقيم الحداثة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش