الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لاقتفاء اثر »الارهابيين« * مركز كندي يتجسس على اتصالات النصف الشمالي من الكرة الارضية

تم نشره في الأحد 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2004. 02:00 مـساءً
لاقتفاء اثر »الارهابيين« * مركز كندي يتجسس على اتصالات النصف الشمالي من الكرة الارضية

 

 
أليرت (كندا) - ا ف ب: عند اعلى القطب الشمالي، وسط صمت الصحراء الجليدية، يقوم مركز عسكري كندي صغير بالتجسس على اتصالات نصف العالم لاقتفاء اثر »الارهابيين«.
ويقول السيرجنت سكوت ويتينغهام »اطل من مكتبي على اجمل منظر للمحطة، لكنكم للاسف لن تروه.. وسبب ذلك ليس الليل القطبي الذي انسدل لمدة خمسة اشهر على قاعدة »اليرت« الواقعة على مسافة 817 كيلومترا من القطب الشمالي، بل لان بابا موصدا يحمل عبارة »منطقة مراقبة امنية مشددة« يمنع من الاطلال على مشهد المحيط الجليدي. وهذا الباب يؤدي الى »غرفة العمليات«، المركز العصبي للقاعدة، او بعبارة افضل، آذانها الصاغية. لكن سبعين عسكريا فقط متمركزين في اقصى الشمال يعرفون الشيفرة الامنية التي تمكنهم من الدخول اليها.
وقال السيرجنت ويتينغهام، قائد العمليات، ان اليرت هي موقع استراتيجي جدا وستبقى كذلك. واوضح ان الهوائيات التي تزخر بها هذه القاعدة الصغيرة تغطي كل الموجات.
واكد ان المحطة قادرة على التقاط الاتصالات في النصف الشمالي من الكرة الارضية بكامله، من افغانستان الى كوريا الشمالية مرورا بروسيا والصين، ما يكتسب اهمية كبرى في ظل ما وصفه بالتهديد الارهابي المهيمن حاليا.
وقال الكولونيل ديفيد نيسميث قائد مجموعة العمليات في استخبارات القوات الكندية بالقول ان »اليرت تلعب دورا مهما في ما يتعلق بجمع المعلومات وتحديد الموقع الجغرافي«.
ويستفيد من هذه المعلومات ايضا حلفاء كندا لان اليرت تنتمي الى شبكة »ايشلون« الدولية الواسعة الانتشار للتجسس التي انشئت بناء على ميثاق سري وقع في 1947 بين الولايات المتحدة وبريطانيا ودول الكومنولث الثلاث، استراليا ونيوزيلندا وكندا.
وبموجب هذا الميثاق، تشترك الدول الخمس في مراقبة اتصالات العالم وتتقاسم المعلومات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش