الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المحافظون ينددون بالاتفاق الايراني الاوروبي النووي * روحاني: سنعاود تخصيب اليورانيوم اذا وصلت المفاوضات لطريق مسدود

تم نشره في الأربعاء 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2004. 02:00 مـساءً
المحافظون ينددون بالاتفاق الايراني الاوروبي النووي * روحاني: سنعاود تخصيب اليورانيوم اذا وصلت المفاوضات لطريق مسدود

 

 
طهران - ا ف ب: دافع مسؤول الملف النووي الايراني حسن روحاني امام مجلس الشورى ذي الغالبية المحافظة امس عن الاتفاق الذي توصلت اليه طهران مع الاتحاد الاوروبي مؤكدا ان بلاده ستعاود تخصيب اليورانيوم اذا ما وصلت المفاوضات بشأن اتفاق طويل المدى الى طريق مسدود.
وقال روحاني في جلسة مغلقة بعد ان ندد عدد من النواب المحافظين بالاتفاق مع الاتحاد الاوروبي على تعليق تخصيب اليورانيوم »بعض النواب عبروا عن انتقاداتهم وقد اعطيت الشروح الضرورية«.
وحمل عدد كبير من النواب المحافظين وعدة صحف على الاتفاق الذي تم التوصل اليه بين ايران والدول الاوروبية الثلاث فرنسا وبريطانيا والمانيا وشبهوه بـ»اتفاق اوسلو« المبرم بين الفلسطينيين والاسرائيليين والذي يعتبر في ايران بمثابة »خيانة«.
ولخص هذا الموقف علي لاريجاني احد المقربين جدا من المرشد الاعلى للجمهورية آية الله علي خامنئي وأحد المرشحين المحافظين المحتملين للانتخابات الرئاسية في العام المقبل بقوله »كما لو اننا اشترينا مصاصة بسعر الذهب«.
وقال احمد توكلي النائب عن طهران »لقد قطعنا 13 تعهدا واضحا بينما قطع الاوروبيون اربعة تعهدات غامضة«. واضاف »لقد وافقنا على تعليق تخصيب اليورانيوم وتعليق انتاج وتجميع أجهزة الطرد المركزي.. كما لو ان ايران ارادت صنع القنبلة الذرية«. في المقابل »تعهد الاوروبيون بدعم ترشيحنا لعضوية منظمة التجارة العالمية فيما ان الولايات المتحدة هي التي تعارض وتملك القرار«.
وقد وافقت ايران المهددة باحالة ملفها النووي الى مجلس الامن الدولي على تعليق جميع انشطتها المتعلقة بتخصيب اليورانيوم مقابل الوعد الاوروبي باتفاق تعاون نووي وتكنولوجي وتجاري.
وشدد رفعت بيات البرلماني المحافظ الراديكالي على ان »هذا الاتفاق يتناقض مع مصالحنا الوطنية«. وقال رفعت من على منصة مجلس الشورى »ان الاتفاق يقول ان على البرلمان اقرار البروتوكول الاضافي. ان الاوروبيين ليس عليهم توجيه الاوامر الينا. ولا بد لنا من القول ان هذا الاعلان لم يتم تبنيه نهائيا ولا يوجد اي ضمانة لتطبيقه«. وقد انضم بعض المعتدلين الى حملة التنديد.
وقال النائب قدرة الله علي خاني »عندما رأيت هذه المشاهد الوقحة (لقاء المسؤولين الايرانيين مع السفراء الاوروبيين الاحد الماضي) ذكرني ذلك بزمن ما قبل الثورة حيث جاء سفير اجنبي ليملي أوامره على الشاه«.
كذلك انتقدت صحف عديدة محافظة بشدة الاتفاق. فكتبت صحيفة »جمهوري اسلامي« الراديكالية في مقالها الافتتاحي »ان ما وافقت عليه ايران هو وقف التخصيب.. ان التحدث عن تعليق والقول بأنه طوعي هو لعبة اطفال«. واعتبرت الصحيفة ان مواصلة عمليات التفتيش أمر غير مشروع... وان الاميركيين والاوروبيين يريدون التجسس للحصول على معلومات عن منشآت ايران النووية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش